منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الاعراض عن الرسل في كل زمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

madihahosny


عضو ذهبي
عضو ذهبي
كل العباد وضيع وشريف
ناظر ظهور الأحدية
يرصد ويدعي ويتضرع
يفوز بالرحمة الالهية
وبعد ما ترتفع الغمة
وتظهر شمس الأحدية
يقوم الجميع علي تكذيبها
ويكفروا بالكلية
ويخمدوا بماء الاعراض
نار الحكمة الالهية
مع ان أرياح الخلافات
تحفظ السدرة الربانية
والمية لايمكن تخمدها
ولا تؤذي السرج الالهية
لكن العلما ف كل زمان
سبب اعتراض البشرية
حب الرياسة ونقص العلم
حجبهم عن بحر الأحدية
وبعلمهم وبفتاويهم

ظلموا الهياكل الازلية
واتمسكوا بظاهر الكلمات
وغفلوا المظاهر القدسية
وانشغلوا بظنون وبأوهام
عن الحقيقة الكلية
وبظلمهم ده لأنفسهم
ظلموا العباد بالكلية
لأنهم كدة زي العين

يتأثر الناس بتغييرهم


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى