منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الضيافات التسع عشرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

عاطف الفرماوى


عضو ذهبي
عضو ذهبي
شكر وتقدير للأستاذة سونيا الحمامصى التى أمدتنى بجهودها لعرض هذا الموضوع



أهمية الضيافة التسع عشرية :-

يتطور النظام الادارى البهائي منذ صعود حضرة عبد البهاء أصبحت الضيافة التسع عشرية ذات أهمية خاصة جدا فلم يقتصر الأمـــر فيها على ترتيل المناجاة وتلاوة الآيـــات المقدســـة من قبل المجموع بل تجرى المشاورة حول الشؤون البهائية الجارية ويتــجلى تآلف المؤمنين وارتباطهم يبعضهم . ( من كتاب بهاء الله والعصر الجديد )

س:""رقم عليكم الضيافة "" هل هذا الحكم واجب أم لا؟

ج: غير واجب ( من س,ج ص 136 سؤال رقم 48)

من يراع حضرة بهاء الله :

بالــرغم من أن حضور الضيافات التسع عشـــرية ليس أمراً إجباريا لكنه أمر مـــرغوب فــــيه ومستحب لأعلى درجه ويجب أن يبذل الأحباء جهدهم في ألا يحرموا أنفسهم من استجماع قوتهم مشاركين لبعضهم البعض في كل شهر بهائي.

. أن هذا الحفل الذي يقام في يوم من أيام الشهر التسعة عشر ، قد أسسه حضرة الباب كما أقره وثبته وحث على إقامته الجمال المبارك ، لذلك فهو في غاية الأهمية . فينبغي النظر إليه باهتمام وإظهار مزاياه حتى يؤسس بثبات مستمر . فليجتمع أحباء الله معا ويتآلفون بكل محبه وروحانية وسعادة ويسلكون بغاية الوقار و الاحترام ويتلون الآيات المقدسة والمواضيع المفــيدة ومكاتيب حضرة عبد البهاء ، ويشجعون ويحثون بعضهم بعضا على محبه كل فرد ، ويرتلون المناجاة بوقار ونشوة ويتلون الكلمات الفصيحة ويحمدون الرب الفريد . وعلى المضيف أن يظهر المحبة للجميع بكل تواضع ويقوم على خدمتهم بنفسه ويكون مصدر تشجيع لهم .

إذا أقيمت الضيافة كما يليق وينبغي فستكون بلا شك مثل المائدة الإلهية لها نفس الثمار وعين التأثير . ( من لوح إلى أحد الأحباء – مترجم)



والمشكلة كلها هي عما إذا كان الشخص يعتبر بهائياً أم لا وأنه مستعد وراغب في الولاء والتقييد والالتزام بمبادئ العقيدة وأنه يقبل سلطة ومرجعية وأحقية ولى الأمر وأهميته الإدارية وعما إذا كان قادراً ودائماً في حالة نفسية متألقة للحضور في الضيافات التسع عشرية والاجتماعات واللقاءات البهائية وهذا موضوع مختلف تماماً. أما إذا كان الشخص يوضح بأنه لا يريد اعتباره عضواً فعّالاً في المجتمع البهائي ويكون منتسباً إليه فقط ويمارس حق التصويت إذا فلابد من حذف اسمه من قائمة التصويت للانتخابات . ولكن إذا كان الشخص يعتبر نفسه أو تعتبر نفسها بهائية ولكن لأسباب عديدة ليس بمقدوره أن يكون نشيطاً فعّالاً في أنشطة وأحوال المجتمع وبالتأكيد لا يحذف من قائمة التصويت على الأقل في الوقت الحاضر عندما يكون عدد أفراد المجتمع صغيراً.

( من خطاب كتب باﻹنابة عن حضرة شوقي أفندي في 7 مارس 1951 للمحفل الروحاني المركزي في ألمانيا والنمسا )



الاجتماعات البهائية:

" لقد شاءت الإرادة الإلهية أن يزداد الاتحاد والوفاق بين الأحباء وإماء الرحمن يوما فيوما ، ومالم يتحقق هذا لن يتقدم اى عمل بأي شكل من الأشكال . وان أعظم وسائل الاتحاد والاتفاق هي الاجتماعات الروحانية ، وهذا أمر مهم جدا وهو مغناطيس التأييدات الإلهية

( المكاتيب ج1 ص 125 – الطبعة الانجليزية –)

--- بخصوص الضيافة فعليكم الاهتمام التام بها وترسيخها لأنها تجلب البركة والوحدة والمحبة لأحباء الله . ( من لوح لأحد الأحباء – مترجم )

----عند حضوركم مجلس الضيافة عليكم قبل الدخول تنزيه قلوبكم وأفكاركم عن كل ماسوى الله – حتى يجعل الكل من ذلك الاجتماع مجلس محبة ومصدر ضياء ومجمع جذب للقلوب . أحيطوا ذلك المجلس بأنوار الملكوت الأعلى حتى تستأنسوا معا بغاية الوداد .

بدد ياالهى من حولنا أسباب الخلاف وأنزل علينا شآبيب المودة والوئام وتنسم علينا بنسائمك الملكوتية ، واجعل مجلسنا هذا مجمعا لاهوتيا ، وانعم علينا بالخير الوفير ، وهيئ لنا مــائدة المحبة وأطعمنا غذاء العرفان ونور بصائرنا بنورك الأبهى . ازرعوا هذه الأمــور في قلوبكم وتذكروها ثم ادخلوا مجالس الضيافة ، وليجتهد كل منكم في إسعاد الأحباء وليعتبر الآخــرين أفضل منه ومقامهم فوق مقامه ، وليؤمن بأن تلك الوليمة هي مأدبة سماوية ومأدبة الله . حقا اننى خادم ذلك الجمع .

من يراع حضرة عبد البهاء

-- أيها الثابت على الميثاق— قد سألت عن مجالس الضيافة في كل شهر بهائي. إن هذا المجلس يقام لتوثيق روابط الأخوة والمحبة، كذكر الله والدعاء بقلوب خاضعة خاشعة، لتشجيع الأعمال النبيلة. على الأحباء أن يسبحوا الله ويمجدوه ويتلو الدعاء والآيات ويظهروا لغيرهم كل مودة ومحبة وإذا وقع خلاف بين اثنين من الأحباء يجب دعوتهما إلى الضيافة فتبذل الجهود لمحو أسبابه. يجب تركيز النقاش على الأعمال الخيرية حتى تظهر ثمراتها المحمودة.

( من لوح إلى أحد الأحباء- مترجم)

بخصوص مجالس الضيافة، فهي مصدر سعادة العقل والقلب. فإذا أقيمت الضيافة على النحو الصحيح فإن الأحباء سيجدون أنفسهم – مرة كل 19 يوما-

مجددين روحانياً ومكتسبين قوة ليست من هذا العالم.

( من مكاتيب حضرة عبد البهاء-مترجم)

-- أما بخصوص الضيافة فمن المهم جداً اجتماع الأحباء في مجلس المحبة والوداد منشغلين فيه بذكر الله وثنائه ويتذاكرون ببشارته وبراهين مجئ حضرة بهاء الله ويعدون مناقب أحباء الله في إيران وتضحياتهم ويذكرون انقطاع الشهداء عن هذا العالم وحبورهم وتماسكهم وفداءهم لذلك فإن عقد مجلس الضيافة أمر بالغ الأهمية. ( من لوح إلى أحد الأحباء-مترجم)

حضور الضيافات التسع عشرية ليس أمراً إجباريا لكنه أمر مرغوب فيه ومستحب لأعلى درجه ويجب أن يبذل الأحباء جهدهم في ألا يحرموا أنفسهم من استجماع قوتهم مشاركين لبعضهم البعض في كل شهر بهائي. ( من مجلة نجم الغرب – مترجم )

المشاركة الكاملة في التشاور:

يمكن للفرد البهائي وهو في زيارة لمجتمع بهائي آخر أن يشارك مشاركة كاملة في التشاور في الضيافة التسع عشرية وليس له الحق في التصويت على التوصيات التي ترفع إلى المحفل الروحاني المحلى ومع ذلك وكنوع من مراعاة الكياسة والذوق على الزائر أن يمسك نفسه عن أخذ وقت أكثر من اللازم في التشاور

أي بهائي سواء أكان يعيش في مكان منعزل أم عضو في محفل محلى أو مجموعة يمكنه أن يوصل مقترحاته وتوصياته إلى المحفل الروحاني المركزي في أي وقت وبهذا يشارك في الوجهة التشاورية لحياة المجتمع البهائي كما يمكن للأحباء المنعزلين في مكان آخر وأعضاء المجموعات يمكنهم بالطبع الحضور في الضيافات التسع عشرية إذا أرادوا ذلك.

(من خطاب كتب بالإنابة عن بيت العدل الأعظم في 26/أبريل 1987 إلى أحد الأحباء)

--المبدأ المطبق عالمياً هو أن غير البهائي لايُدعى إلى الضيافة التسع عشرية . فإذا كان قد حدث في إيران أن غير بهائي حضر في الضيافة التسع عشرية فإن هذا يعتبر استثناء وليس كقاعدة ، كان المفهوم تماماً في إيران أن غير البهائي يعتبر حضوره ناتج عن إهمال غير متعمد في الضيافة ويجب معاملته بلطف وكياسة ومع ذلك فمن الأهمية بمكان على الأحباء أن يفهموا بأنه يجب أن يحجموا ويبتعدوا عن دعوة غير البهائيين في هذه الاجتماعات الخصوصية وذلك كما قضى به وقدره حضرة بهاء الله ليس فقط في مجال الانتعاش الروحي والإتحاد لكن أيضاً في حضور المشورة بين المحفل الروحاني وبين جماعة المؤمنين في الأحوال والشؤون المنزلية العائلية. (من خطاب كتب بالإنابة عن بيت العدل الأعظم لأحد المحافل الروحانية المحلية فى4فبراير1974)

حضور الضيافة لغير البهائيين

من رسائل كتبت بالنيابة عن حضرة شوقي أفندي

n --- بخصوص حضور غير البهائيين إلى مجالس الضيافة، فيجب تجنب حدوث ذلك بكل الوسائل، أما إذا تصادف حدوثه فليس من اللائق أن نطلب مغادرتهم لأن ذلك قد يجرح شعورهم .

· ( مترجم – من رسالة لاثنين من الأحباء في 21/9/1946 )

n --- بخصوص حضور مجلس الضيافة من قبل أفراد غير بهائيين يقوم على تبليغهم أفراد بهائيين : يود حضرة ولى أمر الله لفت النظر إلى أن النظام الادارى ومؤسساته الأمرية ومبادئه الرئيسية لايمكن أن تتغير تحت أي ظرف من الظروف .

n إن الضيافة من الأسس الأمرية التي وضعها حضرة الباب أولا ثم أكد عليها حضرة بهاء الله ، والآن أصبحت جزءا فاعلا من النظام الادارى للأمر المبارك . وقد خصصت هذه المجالس للبهائيين فقط ولن يقبل في هذا المبدأ تبديل أو تعديل .

n إن حضور غير البهائيين في الضيافة، وخاصة القسم الادارى منها، لا يتفق وروح النظام الادارى. وقد يكون الدافع لدعوتهم تبليغ الأمر، إلا أنه بالرغم من ذلك فان حضرة ولى أمر الله يشعر بأن حضورهم سيضر بالأمر المبارك على المدى البعيد.

(مترجم من رسالة في 28/5/1954 ) إلى المحفل الروحاني المركزي لألمانيا والنمسا )

n من رسائل بيت العدل الأعظم

n يمكن أن نوضح بأسلوب ودي أن مجلس الضيافة هو مناسبة دينية محلية خاصة بالجالية البهائية حيث تناقش أمورها الداخلية بالمحبة والألفة ويقوم أفرادها بالتعبد والدعاء. يجب عدم تضخيم الموضوع إذ ليس هناك أسرار في مجالس الضيافة ولكنها تعقد للبهائيين فقط. مترجم من رسالة في 14/11/1967 إلى المحفل الروحاني المركزي في بلجيكا )

عن استعمال الموسيقى:

من رسائل كتبت بالنيابة عن حضرة شوقي أفندي

n بخصوص استفساركم عن استعمال الموسيقى في مجالس الضيافة، يؤكد حضرته لجميع الأحباء أنه لا يحبذ ذلك فحسب، بل ويشعر أنه من المستحب أن يرتل الأحباء الأشعار من تأليفهم وكذلك الأناشيد والأدعية المبنية على الآيات المباركة.

n أن القسم الروحاني من الضيافة يعنى تلاوة بعض آثار حضرة بهاء الله وحضرة عبد البهاء . أما إذا وجد مجال بعد ذلك لقراءة التعاليم والآثار البهائية فان آثار حضرة ولى أمر الله يمكن أن تتلى في القسم غير الروحاني من المجلس.

· ( مترجم – من رسالة في 15/12/1947 )

n بخصوص سؤالكم عن الآثار البهائية المقدسة: فهذه تعتبر كتابات حضرة الباب وحضرة بهاء الله وحضرة عبد البهاء وهذه وحدها يحب أن تقرأ في القسم الروحاني من مجلس الضيافة. (من رسالة في 11/5/1948 إلى المحفل الروحاني المركزي لأستراليا ونيوزيلندة )



n يمكن أن يتلى في القسم الروحاني من مجلس الضيافة آثار من يراع حضرة الباب وحضرة بهاء الله وحضرة عبد البهاء وكذلك من التوراة والإنجيل والقرآن لأنها آيات مباركة أيضا وهذا القسم من الضيافة يجب أن لا يقتصر على المناجاة فقط بالرغم من ضرورة تلاوتها. ( مترجم – من رسالة في 18/10/1948 )

n --- إن الآثار المباركة لحضرة الباب وحضرة بهاء الله إضافة لآثار حضرة عبد البهاء يمكن تلاوتها بالتأكيد في أي مكان وزمان وفى القسم الروحاني من الضيافة. ولقد أمر حضرة ولى أمر الله بعدم تلاوة كتاباته في القسم الروحاني من الضيافة وأن تقتصر القراءة على آثار حضرة الباب وحضرة بهاء الله وبدرجة أقل لحضرة عبد البهاء. أما في القسم الادارى من الضيافة فيمكن قراءة كتابات حضرة ولى أمر الله ولاشك أنه في القسم الادارى أيضا يمكن تلاوة آثار حضرة الباب وحضرة بهاء الله وحضرة عبد البهاء.

( مترجم من رسالة لأحد الأحباء في 27/4/1956 )

n --- يسمح باستعمال الموسيقى في القسم الروحاني أو أي قسم من أقسام الضيافة التسع عشرية.

( مترجم من رسالة في 30/6/1952 ) إلى المحفل الروحاني المركزي للولايات المتحدة )

n --- يجوز العزف على الآلات الموسيقية في الضيافات والأعياد البهائية ولا مانع من التصفيق لإبداء الإعجاب.

n إذا كان لدى الفرد البهائي مهمة تبليغية في ليلة الضيافة نفسها فله الخيار أن يقرر أيهما أوجب في الحضور. ( مترجم من رسالة لأحد الأحباء في 20/8/1956 )

( من خطاب كتب باﻹنابة عن حضرة شوقي أفندي في 23 ديسمبر 1948لأحد الأحباء )

· لم يسمع ولى الأمر من قبل عن أي حكم أو قرار بخصوص عدم حضور أحد الأحباء الضيافات التسع عشرية ثلاث مرات متعاقبة ويمكن حرمانه من حقوق التصويت ويعتبر أن عملا كهذا لا يمكن تبريره إطلاقا والمشكلة كلها هي عما إذا كان الشخص يعتبر بهائياً أم لا وأنه مستعد وراغب في الولاء والتقييد والالتزام بمبادئ العقيدة وأنه يقبل سلطة ومرجعية وأحقية ولى الأمر وأهميته الإدارية وعما إذا كان قادراً ودائماً في حالة نفسية متألقة للحضور في الضيافات التسع عشرية والاجتماعات واللقاءات البهائية وهذا موضوع مختلف تماماً. أما إذا كان الشخص يوضح بأنه لا يريد اعتباره عضواً فعّالاً في المجتمع البهائي ويكون منتسباً إليه فقط ويمارس حق التصويت إذا فلابد من حذف اسمه من قائمة التصويت للانتخابات . ولكن إذا كان الشخص يعتبر نفسه أو تعتبر نفسها بهائية ولكن لأسباب عديدة ليس بمقدوره أن يكون نشيطاً فعّالاً في أنشطة وأحوال المجتمع وبالتأكيد لا يحذف من قائمة التصويت على الأقل في الوقت الحاضر عندما يكون عدد أفراد المجتمع صغيراً.

( من خطاب كتب باﻹنابة عن حضرة شوقي أفندي في 7 مارس 1951 للمحفل الروحاني المركزي في ألمانيا والنمسا )

نقدم لحضارتكم المقتطفات الخاصة بأهمية الضيافة

من مصنف المصنفات الصادر من بيت العدل الأعظم

مجلس الضيافة: المشورة

- إن الفرصة الرئيسية للأحباء للتشاور في الأمور الإدارية تتجلى في مجالس الضيافة حيث يجتمع أعضاء المحفل المحلى بأفراد الجالية ويتناقشون ويتداولون في المسائل الأمرية ويقترحون الأساليب والطرق الجديدة . ولكن ينبغي ألا تتم الإشارة إلى أي فرد من أفراد الجالية.

(مترجم من رسالة في 27/3/1938)

- بخصوص استفسارك عن حق الأفراد في توجيه النقد العلني لقرار صدر عن المحفل الروحاني. إن ذلك ليس حقاً فحسب بل المسئولية الحيوية لكل فرد واع مخلص غيور ليقدم بصراحة أي اقتراح أو تعليق أو نقد بناء يشعر بقرارة ضميره أنه من الواجب رفعه بقصد التحسين أو إصلاح وضع معين في الجالية المحلية ، ولكن بغاية الأدب والتوقير لسلطة المحفل الروحاني. كما أنه من واجب تلك الهيئة الروحانية أن تعطى إذنا صاغية إلى الآراء المرفوعة إليها من قبل أي فرد من الأحباء. وخير مناسبة لتحقيق هذا الغرض هي الضيافة التسع عشرية، فهي فضلاً عن مزاياها الاجتماعية والروحية فإنها تفي بحاجات إدارية متنوعة وعلى رأسها المناقشات المفتوحة البناءة والمداولات الجادة الخاصة بالوضع العام للجالية المحلية. ويجدر التنويه ثانية هنا إلى ضرورة نبذ كل أشكال النقد السلبي الهدام الذي يؤدى إلى زعزعة مكانة المحفل الروحاني وسلطته. وفى هذا تعريض لنظام الأمر الإلهي للخطر والفوضى. مترجم من رسالة في 13/12/1939)

--على البهائيين أن يتعلموا تناسى الشخصيات وأن يتغلبوا على الرغبة في التحيز والصراع من أجل ذلك- فهذه طبيعة جُبل الناس عليها. كما عليهم أن يتعلموا كيف يستفيدوا من مبدأ المشورة العظيم استفادة حقيقية. فقد خصص وقت في الضيافات التسع عشرية تعبر الجامعة فيه عن آرائها ومقترحاتها للمحفل. وعلى كل من المحفل والمؤمنين التطلع بشوق لتلك الفترة السعيدة التي تتم فيها المشورة دون أن يشعر أي منهم بالوجل تجاهها أو يبطلوا انعقادها.

( مترجم –من رسالة في 30/6/1949 إلى المحفل الروحاني المركزي لألمانيا والنمسا)

وكل عام وجميع أحباء البهاء في كل مكان مشمولين بحفظ المولى الحنون وحنانه الفيّاض المتدفق بلا انتهاء

من رسائل بيت العدل الأعظم أو كتبت بالنيابة عنه

-. بخصوص سؤالكم عن الأطفال غير البهائيين الذين يقيمون مؤقتاً أو لفترة طويلة في بيوت البهائيين، يمكن السماح لهؤلاء الأطفال بحضور الضيافات والنشاطات الأمرية ويجب عدم التمييز بينهم وبين أطفال البهائيين في هذه الحالة.

(مترجم من رسالة في 31/10/1976إلى أحد المراكز الأمرية)

-. ليس من اللائق إدارياً لشاب بهائي دون سن الحادية والعشرين أن يترأس مجلس الضيافة ومع ذلك ليس من الضروري المبالغة في أهمية ذلك لأنها مسألة ثانوية جداً.

( مترجم من رسالة في 22/2/1984 إلى المحفل الروحاني المركزي في إيطاليا).

-. بالنسبة إلى اقتراحكم حول عقد مجلس الضيافة في عطلة نهاية الأسبوع الأقرب إلى بداية الشهر البهائي لإتاحة المجال أمام الأطفال للحضور مع ذويهم : أن بيت العدل الأعظم يشعر أن القرار في ذلك يعود إلى المحفل الروحاني المحلى لمناقشته واتخاذ القرار المناسب.

( مترجم من رسالة في 22/11/1984 إلى أحد الأحباء)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى