منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دعاء الروح ( 3) احضرة بهاء الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

عاطف الفرماوى


عضو ذهبي
عضو ذهبي
13 شهر الجمال 10 أيّار/مايو

يا أهل البهاء قد وجب على كلّ واحد منكم الاشتغال بأمر من الأمور من الصّنائع والاقتراف وأمثالها وجعلنا اشتغالكم بها نفس العبادة لله الحقِّ تفكّروا يا قوم في رحمة الله وألطافه ثم اشكروه في العشيّ والإشراق لا تضيِّعوا أوقاتكم بالبطالة والكسالة واشتغلوا بما ينتفع به أنفسكم وأنفس غيركم كذلك قضي الأمر في هذا اللّوح الّذي لاحت من أفقه شمس الحكمة والتّبيان. أبغض الناس عند الله من يقعد ويطلب تمسّكوا بحبل الأسباب متوكّلين على الله مسبّب الأسباب. قد حرِّم عليكم تقبيل الأيادي في الكتاب هذا ما نُهيتم عنه من لدن ربّكم العزيز الحكّام. ليس لأحد أن يستغفر عند أحدٍ توبوا الى الله تلقاء أنفسكم إنّه لهو الغافر المعطي العزيز التوّاب.
الكتاب الأقدس، ص 10


14 شهر الجمال 11 أيّار/مايو

... قل ليس لأحدٍ أن يمتحن الله في هذا الظّهور بل الله يمتحن من يشاء، اتّقوا الله ولا تتّبعوا كلّ مشركٍ مريب. أن اختاروا ما اختاره الله بفضله ولا تعلّقوا إيمانكم بأهوائكم بل بما ظهر ولاح من أفق الفضل كذلك أُمرتم في البيان من لدى الرحمن إن أنتم من العارفين. قل أما يكفيكم ما ظهر في هذا الظّهور تالله إنّ القدرة أحاطت والسّلطنة ظهرت والآياتِ لاحت والبيّناتِ أشرقت طوبى لمن أقبل وأخذته نسمة الله في هذا اليوم المشرق المنير... ثم اعلم إنّا لمّا أردنا التّبليغ خلقنا البديع بكلمة من عندنا ثم نفخنا فيه روحًا من لدنّا. إذا تمّ خلقه سرع كجبل النّار بكتاب ربّك المختار إلى المقرّ الّذي قدّر في لوح حفيظ. وفيه أظهرنا الاقتدار على شأنٍ اضطربت أركان الفجّار ونزّلنا فيه من كلّ شأنٍ ما تطير به أفئدة العارفين. إن فزت به أنِ اقرأ وتفكّر فيما نزّل فيه لتطلع بقدرة ربّك بعد الّذي سجن في أخرب الدّيار ويكون جالسًا تحت سيوف الظّالمين.
كتاب مبين، ص 100 – 101


15 شهر الجمال 12 أيّار/مايو

... وقوله كانت رجلاه كالنّحاس ما أراد بذلك إلاّ استقامته حين الّذي يسمع نداء الله «فاستقم كما أمرت» ليستقيم على أمر الله ويقيم على صراط قدرة الله بحيث لو ينكروه كلّ من في السّموات والأرض ما تزلّ قدماه عن التّبليغ وما يفرّ عمّا أمره الله في التّشريع ويكون رجلاه كالجبال الباذخة والقلل الشّامخة ويكون مستحكمًا في طاعة الله وقيّومًا في إظهار أمره وإبراز كلمته ولا يردُّه منع مانع ولا يصدُّه نهي معرضٍ ولا يندمه إنكار كافرٍ وكلّما يشهد من الإنكار والبغضاء والكفر والفحشاء يزداد في محبّة الله ويزيد الشّوق في قلبه ويكثر الوله في فؤاده وينوح العشق في صدره. هل شهدت في الأرض نحاسًا أحكم من ذلك أو حديدًا أشدّ من ذلك أو جبل أسكن من هذا لأنّه يقوم برجلاه في مقابلة كلّ من على الأرض ولا يخاف من أحد. مع ما أنت تعرف فعل العباد فسبحان الله مسكنه ومبعثه وإنّه هو المقتدر عل ما يشاء وإنّه هو المهمين القيّوم...
آثار قلم أعلى ج3، ص 62 – 64


16 شهر الجمال 13 أيّار/مايو

... أن يا أشرف اسمع ما يلقيك لسان القدم ولا تكن من الغافلين. وإنّ استماع نغمة من نغمات ربّك ليجذب العالمين لو يتوجهنّ إليها بسمعٍ طاهرٍ بديع. وإنّ الأسماء لو يخلِّصنّ أنفسهم عن حدودات الإنشاء ليصيرنّ كلّها الاسم الأعظم لو أنت من العارفين. لأنّ جمال القدم قد تجلّى على كلّ الأشياء بكلّ الأسماء في هذه الأيّام المقدّس العزيز المنيع... فوعمري لو يرفع اليوم أيادي كلِّ الممكنات خالصًا عن الإشارات إلى شطر الرّجاء من مليك الأسماء ويسألنّه خزائن السّموات والأرض ليعطينّهم بفضله العميم قبل أن يرجِعنّ أياديهم إليهم وكذلك كان رحمته على العالمين محيطا. قل يا قوم لا تمنعوا أنفسكم عن فضل الله ورحمته ومن يمنع إنّه على خسران عظيم... قل إنّ دليله نفسه ثم ظهوره ومن يعجز عن عرفانهما جعل الدليل له آياته وهذا من فضله على العالمين. وأودع في كلّ نفس ما يعرف به آثار الله ومن دون ذلك لن يتم حجته على عباده إن أنتم في أمره من المتفكّرين...
مجموعة ألواح مباركه، ص 211 – 213


17 شهر الجمال 14 أيّار/مايو

... طوبى لقويّ قام على أمر ربّه ولمنادٍ ينادي بهذا الاسم بالحكمة والبيان قل يا قوم أين الّذين ظلموا في الأرض بغير حقّ وأين الأسرّة والتّيجان وأين الّذين حاربوا الله وأصفيائه قد أُكلوا بما أَكلوا أموال النّاس بالباطل إنّ ربّك لشديد العقاب، ما يبقى إنّه ما قدّر للمقرّبين كذلك قضي الأمر في الألواح، لعمري سيفنى ما عند النّاس ويبقى العزّة والاقتدار لمن أقبل إلى مطلع الأنوار تالله لو يسمعون صرير القلم الأعلى ليأخذنّهم جذب الله على شأن يضعنّ الملك عن ورائهم ويقبلُنّ إلى الملكوت. كذلك نزّل من سماء الجبروت قي هذا الحين الّذي ينطق لسان العظمة الملك لله المقتدر العزيز النّوّار، مَثَلي كمثل الّذي ركب البحر وأخذته الأمواج من كلّ الجهات إنّه في تلك الحالة ينادي البريّة ويدعوهم الى الله ربّ الأرباب قل ألِمثل هذا المحبوب ينبغي الثّناء أو البغضاء فانصفوا يا أولي الإغضاء ولا تكونوا كالّذين رأَوا قدرة الله وأنكروها ألا إنّهم من أصحاب النّيران...
اقتدارات، ص 264


18 شهر الجمال 15 أيّار/مايو

... إنّ النّاس نيام لو انتبهوا لسرعوا بالقلوب الى الله العليم الحكيم. ونبذوا ما عندهم ولو كان كنوز الدّنيا كلّها ليذكرهم مولاهم بكلمة من عنده... قل لا تفرحوا بما ملكتموه في العشيّ وفي الإشراق يملكه غيركم كذلك يخبركم العليم الخبير. قل هل رأيتم لما عندكم من قرارٍ أو وفآء لا ونفسي الرّحمن لو أنتم من المنصفين. تمرّ أيّام حيوتكم كما تمرّ الأرياح ويُطوى بساط عزّكم كما طوِي بساط الأوّلين. تفكّروا يا قوم أين أيّامكم الماضية وأين أعصاركم الخالية طوبى لأيّام مضت بذكر الله ولأوقات صُرفت في ذكره الحكيم. لعمري لا تبقى عزّة الأعزّآء ولا زخارف الأغنيآء ولا شوكة الأشقيآء سيفنى الكلّ بكلمة من عنده إنّه لهو المقتدر العزيز القدير. لا ينفع النّاس ما عندهم من الأثاث وما ينفعهم غفلوا عنه سوف ينتبهون ولا يجدون ما فات عنهم في أيّام ربّهم العزيز الحميد. لو يعرفون ينفقون ما عندهم لتُذْكر أسماؤهم لدى العرش ألا إنّهم من الميّتين...
الكتاب الأقدس، ص 12 – 13


19 شهر الجمال 16 أيّار/مايو

... أن يا علي تالله الحقّ إنّ الأمر أعظم من أن يذكر وأظهر من أن يُستر وأعلى من أن يصل إليه إعراض كلّ معرض أو مكر كلّ ماكر عنيدا... تالله الحقّ إنّ الورقاء لن يُمنع من نغماته ولو تلهث كلاب الأرض كلّها أو تعوي الذّئاب بأجمعها، وكذلك نزّلنا الآيات بالحقّ تنزيلاً من لدن عزيز حكيما. فمن كفر اليوم بهذا الأمر فقد يلعنه كلّ الذّرّات ثمّ نفسه وذاته ويده ولسانه وهو أصمّ في نفسه لن يسمع بما غشت أذنه حجبات الغفلة وكذلك كان الأمر حينئذٍ عن أفق الحكم مشهودا... والكبرياء عليك ثمّ العظمة عليك ثمّ البهاء من طلعة البقاء الّذي ظهر باسمه الأبهى ومنه علا كلّ داني ودنى كلّ عالي وانعدم كلّ وجود وحيَّ كلّ مفقود وأظلم كلّ شموس وخُسف كلّ أقمار وسقط كلّ نجوم واضطرب كلّ موقن واضمحلّ كلّ متعالي وتزلزل كلّ ثابت وتحرّك كلّ ساكن وخمد كلّ نار واشتعل كلّ مخمود وقبح كلّ محمود وحمِد كلّ قبيح وظهر كلّ مستور وطلع كلّ قنوع...
آثار قلم أعلى ج4، ص 233 – 235


1 شهر العظمة 17 أيّار/مايو

... سبحان الّذي أودع الحسين بين الأحزاب من الأعداء ويَرِدُ في كلّ حين على جسده رماح القهر والبغضاء إنّا نشكره على ما قضى على عبده المنيب المغموم. فلمّا رأيت نفسي على قطب البلاء سمعت الصّوت الأبدع الأبدع الأحلى من فوق رأسي فلمّا توجّهت شاهدت حوريّة ذكر اسم ربّي معلّقة في الهواء محاذي الرأس ورأيت أنّها مستبشرة في نفسها كأنّ طراز الرضوان يظهر من وجهها ونضرة الرّحمن تعلن من خدّها وكانت تنطق بين السّموات والأرض بنداء تنجذب منه الأفئدة والعقول. وتبشّر كل الجوارح من ظاهري وباطني ببشارة استبشرت بها نفسي واستفرحت منها عباد مكرمون. وأشارت بإصبعها إلى رأسي وخاطبت من في السّموات والأرض تالله هذا لمحبوب العالمين ولكن أنتم لا تفقهون. هذا لجمالُ الله بينكم وسلطانه فيكم إن أنتم تعرفون...
كتاب مبين، ص 4


2 شهر العظمة 18 أيّار/مايو

... أكل القليل في الصّباح إنّه للبدن مصباح واتركِ العادة المضّرة فإنّها بليّة للبريّة. قابل الأمراض بالأسباب وهذا القول في هذا الباب فصل الخطاب. أن الزم القناعة في كلّ الأحوال بها تسلم النّفس من الكسالة وسوء الحال. أن اجتنب الهمّ والغمّ بهما يحدث بلاء أدهم. قل الحسد يأكل الجسد والغيظ يحرق الكبد أن اجتنبوا منهما كما تجتنبون من الأسد... يا طبيب اشفِ المرضى أوّلاً بذكر ربّك مالك يوم التّناد. ثم بما قدّرنا لصحّة أمزجة العباد. لعمري الطّبيب الّذي شرب خمر حبّي لقاؤه شفاء ونفسه رحمة ورجاء. قل تمسّكوا به لاستقامة المزاج إنّه مؤيّد من الله للعلاج. قل هذا العلم أشرف العلوم كلّها إنّه السّبب الأعظم من الله محيي الرّمم لحفظ أجساد الأمم وقدّمه على العلوم والحِكَم ولكنّ اليوم اليوم الّذي تقوم على نصرتي منقطعًا عن العالمين. قل يا إلهي اسمك شفائي وذكرك دوائي وقربك رجائي وحبّك مؤنسي ورحمتك طبيبي ومعيني في الدّنيا والآخرة وإنّك أنت المعطي العليم الحكيم...
لوح الطب، مجموعة ألواح مباركة، ص223 – 225


3 شهر العظمة 19 أيّار/مايو

... وأمّا ما سألت من الأرواح واطّلاع بعضها على بعض بعد صعودها فاعلم أنّ أهل البهاء الّذين استقرّوا على السّفينة الحمراء أولئك يعاشرون ويؤانسون ويجالسون ويطيرون ويقصدون ويصعدون كأنّهم نفس واحدة ألا إنّهم هم المطّلعون وهم النّاظرون وهم العارفون كذلك قضي الأمر من لدن عليم حكيم... لكلّ نصيب عند ربّك طوبى لنفسٍ توجّه إلى الله واستقام في حبّه إلى أن طار روحه إلى الله الملك المقتدر الغفور الرّحيم وأمّا أرواح الكفّار لعمري حين الاحتضار يعرفون ما فات عنهم وينوحون ويتضرّعون وكذلك بعد خروج أرواحهم من أبدانهم. (هذا معلوم وواضح بأنّ الكلّ يطّلع على أفعاله وأعماله بعد الموت قسمًا بشمس أفق الاقتدار إنّ أهل الحقّ في ذلك الحين سيشعرون بفرح يتعذّر ذكره الآن وكذلك أصحاب الضّلال سيقعون في خوفٍ ووحشةٍ واضطراب لا يمكن تصورّه)...
اقتدارات، ص 228 – 230


4 شهر العظمة 20 أيّار/مايو

... قم على الأمر بحول الله وقوّته منقطعًا عن الّذين اعترضوا على الله بعد إذ أتى بهذا النّبأ العظيم. قل يا معشر العلماء خذوا أعنّة الأقلام قد ينطلق القلم الأعلى بين الأرض والسّماء ثمّ اصمتوا لتسمعوا ما ينادي به لسان الكبرياء من هذا المنظر الكريم. قل خافوا الله ولا تدحضوا الحقّ بما عندكم اتّبعوا من شهدت له الأشياء ولا تكوننّ من المريبين. لا ينفعكم اليوم ما عندكم بل ما عند الله لو كنتم من المتفرّسين. قل يا ملأ الفرقان قد أتى الموعود الّذي وعدتم به في الكتاب اتّقوا الله ولا تتّبعوا كلّ مشرك أثيم. إنّه ظهر على شأن لا ينكره إلاّ من غشته أحجاب الأوهام وكان من المدحَضين. قل قد ظهرت الكلمة الّتي بها فرّت نقبائكم وعلماؤكم هذا ما أخبرناكم به من قبل إنّه لهو العزيز العليم. إنّ العالم من شهد للمعلوم والّذي أعرض لا يصدق عليه اسم العالم لو يأتي بعلوم الأوّلين والعارف من عرف المعروف والفاضل من أقبل إلى هذا الفضل الّذي ظهر بأمرٍ بديع...
اقتدارات، ص 234 – 235


5 شهر العظمة 21 أيّار/مايو

... فاعلموا بأنّ البلايا والمحن لم يزل كانت موكلةً لأصفياء الله وأحبّائه ثم لعباده المنقطعين الّذين لا تلهيهم التّجارة ولا بيع عن ذكر الله ولا يسبقونه بالقول وهم بأمره لمن العاملين كذلك جرت سنّة الله من قبل ويجري من بعد فطوبى للصّابرين الّذين يصبرون في البأساء والضّرّاء ولن يجزعوا من شيءٍ وكانوا على مناهج الصّبر لمن السّالكين.
... لا تنظر الخلق إلاّ بعين الرّأفة والوداد لأنّ رحمتنا سبقت الأشياء وأحاط فضلنا الأرضين والسّموات. وهذا يومٌ فيه يُسقى المخلصون كوثر اللّقاء والمقرّبون سلسبيل القرب والبقاء والموحِّدون خمر الوصال في هذا المآل الّذي فيه ينطق لسان العظمة والإجلال الملك لنفسي وأنا المالك بالاستحقاق. اجتذب القلوب بنداء المحبوب قل هذا لحن الله إن أنتم تسمعون.
منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله، ص 89، 29 – 30


6 شهر العظمة 22 أيّار/مايو

... قد نطق اللّسان بأعلى البيان ونادت الكلمة بأعلى النداء الملك لله خالق السّماء ومالك الأسماء ولكنّ العباد أكثرهم من الغافلين... هذه ليلة طلع صبح القدم من أفق يومها واستضاء العالم من أنواره الّتي أشرقت من ذاك الأفق المنير. قل إنّه ليوم فيه أخذ الله عهد من ينطق بالحقّ إذ بعث من بشّر العباد بهذا النّبأ العظيم... قل إنّه لقسطاس الأعظم بين الأمم وبه ظهرت المقادير من لدن عليم حكيم.. قد جعل البيان ورقة لهذا الرّضوان وطرّزها بذكر هذا الذّكر الجميل، قد وصّى العباد أن لا يمنعوا أنفسهم عن مشرق القدم ولا يتمسّكوا عند ظهوره بما عندهم من القصص والأمثال... قد عُلّق كلّ ما نزّل بقَبولي وكلّ أمر بهذا الأمر المبرم المبين، لولا نفسي ما تكلّم بحرف وما أظهر نفسه بين السّموات والأرضين. قد ناح في أكثر الأحيان لغربتي وسجني وبلائي يشهد بذلك ما نزّل في البيان إن أنتم من العارفين...
الأيّام التّسعة، ص 64 – 65


7 شهر العظمة 23 أيّار/مايو

... فافتح بصرك لتشهد بأنّ جمال الظّهور قد كان حينئذٍ مستقرًّا على عرش العظمة والاستقلال وعن يمينه نقطة البيان بسلطان العزّة والإجلال وعن يساره محمّد رسول الله بأنوار الله عزيز المتعال وفي مقابلة الوجه قد قام الرّوح بقبيل من الملإ الأعلى ونُزّل بالحقّ إن أنتم تفقهون. ثمّ عن خلفه صفوفًا من ملائكة السّماء بأباريقَ من كوثر البقاء وأكواب من التّسنيم إن أنتم تعلمون. وكلّهم ينوحُنّ ويبكيَنّ ويصيحُنّ على ما ورد على جمال الله المهيمن العزيز القيّوم...
كتاب بديع، ص 164 – 165


8 شهر العظمة 24 أيّار/مايو

... قل يا قوم لا يأخذكم الاضطراب اذا غاب ملكوت ظهوري وسكنت أمواج بحر بياني إنّ في ظهوري لحكمة وفي غيبتي حكمة أخرى ما اطّلع بها إلاّ الله الفرد الخبير. ونراكم من أفقي الأبهى وننصر من قام على نصرة أمري بجنود من الملإ الأعلى وقبيل من الملائكة المقرّبين. يا ملأ الأرض تاللهِ الحقّ قد انفجرت من الأحجار الأنهار العذبة السّائغة بما أخذتها حلاوة بيان ربّكم المختار وأنتم من الغافلين. دعوا ما عندكم ثم طيروا بقوادم الانقطاع فوق الإبداع كذلك يأمركم مالك الاختراع الّذي بحركة قلمه قلّب العالمين. هل تعرفون من أيّ أفق يناديكم ربّكم الأبهى وهل علمتم من أيّ قلمٍ يأمركم ربّكم مالك الأسماء لا وعمري لو عرفتم لتركتم الدّنيا مقبلين بالقلوب إلى شطر المحبوب وأخذكم اهتزاز الكلمة على شأن يهتزّ منه العالم الأكبر وكيف هذا العالم الصّغير. كذلك هطلت من سماء عنايتي أمطار مكرمتي فضلاً من عندي لتكونوا من الشّاكرين...
الكتاب الأقدس، ص 16 – 17


9 شهر العظمة 25 أيّار/مايو

يا ابن الإنسان لو تكون ناظرًا الى الفضل ضع ما ينفعك وخذ ما ينتفع به العباد. وإن تكن ناظرًا إلى العدل إختر لدونك ما تختاره لنفسك، إن الإنسان مرّة يرفعه الخضوع إلى سماء العزّة والاقتدار وأخرى ينزله الغرور إلى أسفل مقام الذلّة والانكسار.
لوح الكلمات الفردوسيّة، مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص 82

يا ابن الإنسان
اكتب كلّ ما ألقيناك من مداد النّور على لوح الروح وإن لا تقدر على ذلك فاجعل المداد من جوهر الفؤاد وإن لن تستطيع فاكتب من المداد الأحمر الّذي سُفك في سبيلي إنّه أحلى عندي من كلّ شيء ليثبت نوره إلى الأبد.
نسائم الرحمن، 78 – 79


10 شهر العظمة
26 أيّار/مايو

... فكّر في ملأ التّوراة لم أعرضوا إذ أتى مطلع الآيات بسلطان مبين. لولا حفظ ربّك لقتله العلماء في أوّل يوم نطق باسم ربّه العزيز الكريم. ثمّ ملإ الإنجيل لم اعترضوا إذ أشرقت شمس الأمر من أفق الحجاز بأنوار بها أضاءت أفئدة العالمين. كم من عالم منع عن المعلوم. وكم من جاهل فاز بأصل العلوم. تفكّر وكن من الموقنين. قد آمن به راعي الأغنام وأعرض عنه العلماء... ثمّ انظر إذ أتى المسيح أفتى على قتله أعلم علماء العصر وآمن به من اصطاد الحوت... إنّ العالِم من عرف المعلوم وفاز بأنوار الوجه وكان من المقبلين... دع العلوم وشئوناتها ثمّ تمسّك باسم القيّوم الّذي أشرق من هذا الأفق المنير. تالله قد كنت راقدًا هزّتني نفحات الوحي وكنت صامتًا أنطقني ربّك المقتدر القدير. لولا أمره ما أظهرت نفسي قد أحاطت مشيّته مشيّتي وأقامني على أمر به ورد عليّ سهام المشركين...
مجموعة الألواح المباركة، ص 233 – 234


11 شهر العظمة 27 أيّار/مايو

... قل يا قوم هل ينبغي لأحدٍ إن ينسب نفسه إلى ربّه الرحمن ويرتكب في نفسه ما يرتكبه الشّيطان لا فوطلعة السّبحان لو أنتم من العارفين. قدّسوا قلوبكم عن حبّ الدنيا ثمّ ألسنكم عن ذكر ما سواه ثمّ أركانكم عن كلّ ما يمنعكم عن اللّقاء ويقرّبكم إلى ما يأمركم به الهوى اتّقوا الله يا قوم وكونوا من المتّقين... خلّصوا أنفسكم عن الدّنيا وزخرفها إيّاكم أن لا تقربوا بها لأنّها يأمركم بالبغي والفحشاء ويمنعكم عن صراط عزّ مستقيم. ثمّ اعلموا بأن الدّنيا هي غفلتكم عن موجدكم واشتغالكم بما سواه والآخرة ما يقرّبكم إلى الله العزيز الجميل وكلّما يمنعكم اليوم عن حبّ الله إنّها لهي الدّنيا اجتنبوا منها لتكوننّ من المفلحين. إنّ الّذي لن يمنعه شيء عن الله لا بأس عليه لو يزينّ نفسه بحلل الأرض وزينتها وما خلق فيها لأنّ الله خلق كلّ ما في السّموات والأرض لعباده الموحّدين...
منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله، ص 176 – 177


12 شهر العظمة 28 أيّار/مايو

... يا أهل العالم أوصيكم بما يؤدّي إلى ارتفاع مقاماتكم. تمسّكوا بتقوى الله، وتشبّثوا بذيل المعروف... يا أهل العالم إنّ دين الله وجد من أجل المحبّة والاتّحاد فلا تجعلوه سبب العداوة والاختلاف... يا أولياء الله وأمناءه إنّ الملوك مظاهر قدرة الحقّ ومطالع عزّه وثروته فادعوا الله بحقّهم. فحكومة الأرض قد منّ بها عليهم كما اختصّ القلوب لنفسه. قد نهى الله عن النّزاع والجدال نهيًا عظيمًا في الكتاب... طوبى للأمراء والعلماء في البهاء أولئك أمنائي بين عبادي، ومشارق أحكامي بين خلقي. عليهم بهائي ورحمتي وفضلي الّذي أحاط الوجود... إنّ وصيّة الله هي: أن يتوجّه عموم الأغصان والأفنان والمنتسبين إلى الغصن الأعظم... قد قدّر الله مقام الغصن الأكبر بعد مقامه إنّه هو الآمر الحكيم... قل يا عبادي لا تجعلوا أسباب النظم سبب الاضطراب والارتباك وعلّة الاتّحاد لا تجعلوها علّة الاختلاف... ونوصيكم بخدمة الأمم وإصلاح العالم...
كتاب عهدي، الأيّام التّسعة، ص 218 – 219 – 221


13 شهر العظمة 29 أيّار/مايو

... عليك يا جمالَ الله ثناءُ الله و بهاء الله ونوره، أشهد بأن ما رأت عين الإبداع مظلومًا شبهك. كنت في أيّامك في غمرات البلايا، مرّة كنت تحت السّلاسل والأغلال ومرّة كنت تحت سيوف الأعداء ومع كلّ ذلك أمرت النّاس بما أمرت من لدن عليم حكيم. روحي لضرّك الفداء ونفسي لبلائك الفداء أسأل الله بك وبالّذين استضاءت وجوههم من أنوار وجهك واتّبعوا ما أُمروا به حبًّا لنفسك أن يكشف السّبحات الّتي حالت بينك وبين خلقك ويرزقني خير الدّنيا والآخرة، إنّك أنت المقتدر المتعالي العزيز الغفور الرّحيم. صلِّ اللّهمّ يا إلهي على السّدرة وأوراقها وأغصانها وأفنانها وأصولها وفروعها بدوام أسمائك الحسنى وصفاتك العليا ثم احفظها من شرّ المعتدين وجنود الظّالمين، إنّك أنت المقتدر القدير. صلِّ الّلهمّ يا الهي على عبادك الفائزين وإمائك الفائزات إنّك أنت الكريم ذو الفضل العظيم لا إله إلاّ أنت الغفور الكريم.
الأيّام التّسعة، ص 90 – 91


14 شهر العظمة 30 أيّار/مايو

... يا أيّها المهاجر إلى الله بلّغ النّاس رسالات ربّك لعلّ يمنعهم عن شطر النّفس والهوى ويذكّرهم بذكر الله العليّ العظيم. قل يا قوم اتّقوا الله ولا تسفكوا الدّماء ولا تتعرّضوا مع نفس وكونوا من المحسنين. إيّاكم أن لا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ولا تتّبعوا سبل الغافلين. ومنكم من أراد أن يبلّغ أمر مولاه فلينبغي له بأن يبلّغ أولاً نفسه ثمّ يبلّغ النّاس ليجذب قوله قلوب السّامعين ومن دون ذلك لن يؤثّر قوله في أفئدة الطّالبين. إيّاكم يا قوم لا تكوننّ من الّذين يأمرون النّاس بالبرّ وينسَون أنفسهم أولئك يكذّبهم كلّما يخرج من أفواههم ثمّ حقايق الأشياء ثمّ ملائكة المقربّين وإن يؤثّر قول هؤلاء في أحد هذا لم يكن منهم بل بما قدّر في الكلمات من لدن مقتدرٍ حكيم...
منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله، ص 177


15 شهر العظمة 31 أيّار/مايو

... كن في النّعمة منفقًا وفي فقدها شاكرًا وفي الحقوق أمينًا وفي الوجه طلْقًا وللفقراء كنزًا وللأغنياء ناصحًا وللمنادي مجيبًا وفي الوعد وفيًّا وفي الأمور منصفًا وفي الجمع صامتًا وفي القضاء عادلاً وللإنسان خاضعًا وفي الظّلمة سراجًا وللهموم فرجًا وللظمآن بحرًا وللمكروب ملجًأ وللمظلوم ناصرًا وعضدًا وظهرًا وفي الأعمال متّقيًا وللغريب وطنًا وللمريض شفاءً وللمستجير حصنًا وللضّرير بصرًا ولمن ضلّ صراطًا ولوجه الصّدق جمالاً ولهيكل الأمانة طرازًا ولبيت الأخلاق عرشًا ولجسد العالم روحًا ولجنود العدل راية ولأفق الخير نورًا وللأرض الطّيّبة رذاذًا ولبحر العلم فلْكًا ولسماء الكرم نجمًا ولرأس الحكمة إكليلاً ولجبين الدّهر بياضًا ولشجر الخشوع ثمرًا...
منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله، ص 182


16 شهر العظمة 1 حزيران/يونيو

... قل إنّ ذكر الله أحبّائه ليكون أحلى عن كلّ حلو وأعزّ عن كلّ ما خلق بين السّموات والأرضين. فوالله لو يعرفون النّاس قدر ما ينزل عليهم من آيات الله المهيمن العزيز المنيع ليفدون أنفسهم وينفقون أموالهم رجاء حرف من آثار ربّهم وكذلك نلقي عليكم من حكمة الله لتكوننّ من العارفين...
آثار قلم أعلى ج4، ص 47

... قل الّذين ارتكبوا الفحشاء وتمسّكوا بالدّنيا إنّهم ليسوا من أهل البهاء. هم عباد لو يردون واديًا من الذّهب يمرّون عنه كمرّ السّحاب ولا يلتفتون إليه أبدًا ألا إنّهم منّي ليجدنّ من قميصهم الملأ الأعلى عَرْف التّقديس... ولو يردنّ عليهم ذوات الجمال بأحسن الطّراز لا ترتدّ إليهنّ أبصارهم بالهوى أولئك خلقوا من التّقوى كذلك يعلّمكم قلم القِدم من لدن ربّكم العزيز الوهّاب...
منتخباتي از اثار حضرت بهاء الله، ص 83


17 شهر العظمة 2 حزيران/يونيو

... أن يا هذا الهيكل إنّا حشرنا فيك كلّ الأشياء عمّا خلق بين الأرض والسّماء وسألناهم ما أخذنا به عنهم العهد في ذرّ البقاء إذًا وجدنا أكثرهم كليل اللّسان شاخصة الأبصار وقليلاً ناضر الوجه طلق البيان. وبعثنا من هؤلاء خلقَ ما كان وما يكون. أولئك كرّم الله وجوههم عن التّوجّه إلى وجوه المشركين وأسكنهم في ظلّ سدرة نفسه وأنزل عليهم سكينة الأمر وأيّدهم بجنود الغيب والشّهود. أن يا عين هذا الهيكل لا تلتفتي إلى السّماء وما فيها ولا إلى الأرض ومن عليها إنّا خلقناك لجمالي ها هو هذا فانظري كيف شئت ولا تمنعي لحاظك عن جمال ربّك العزيز المحبوب. سوف نبعث بك أعينًا حديدة وأبصارًا ناظرة يرون آيات بارئهم ويحولنّ النّظر عن كلّ ما يدركه المدركون. وبك نعطي قوّة البصر لمن نشاء ونأخذ الّذين منعوا عن هذا الفضل ألا إنّهم من كأس الوهم يكرعون...
كتاب مبين، ص 8


18 شهر العظمة 3 حزيران/يونيو

إنّا نحب أن نرى كلّ واحد منكم مبدء كلّ خير ومشرق الصّلاح بين العالمين. آثروا إخوانكم على أنفسكم فانظروا إلى هيكل الله في الأرض إنّه أنفق نفسه لإصلاح العالم إنّه لهو المنفق العزيز المنيع. إن ظهرت كدورة بينكم فانظروني أمام وجوهكم وغضّوا البصر عمّا ظهر خالصًا لوجهي وحبًّا لأمري المشرق المنير. إنّا نحب أن نراكم في كلّ الأ حيان في جنّة رضائي بالرَّوْح والرّيحان ونجد منكم عَرْف الألفة والوداد والمحبّة والاتّحاد كذلك ينصحكم العالم الأمين. إنّا نكون بينكم في كلّ الأوان إذا وجدنا عرف الوداد، نفرح ولا نحبّ أن نجد سواه يشهد بذلك كلّ عارف بصير...
منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله، ص 202


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى