منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دعاء الروح ( 4) احضرة بهاء الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

عاطف الفرماوى


عضو ذهبي
عضو ذهبي
19 شهر العظمة 4 حزيران/يونيو

... أن يا سمع هذا الهيكل طهّر نفسك عن نعيق كلّ ناعق مردود ثمّ استمع نغمات ربّك إنّه يوحي إليك من جهة العرش إنّه لا إله إلاّ أنّا العزيز المقتدر المهيمن القيّوم. سوف نبعث بك آذانًا مطهّرة لإصغاء كلمة الله وما ظهر من مطلع بيان ربّك الرّحمن ألا إنّهن يجدْن ترنّمات الوحي من هذا الشطر المبارك المحمود. أن يا لسان هذا الهيكل إنّا خلقناك باسمي الرحمن وعلّمناك ما كنز في البيان وأنطقناك لذكريَ العظيم في الأكوان. أن انطق بهذا الذّكر البديع. ولا تخف من مظاهر الشّيطان لأنّك خلقت لذلك بأمريَ المهيمن القيّوم. وبك فتحنا اللّسان بالبيان فيما كان ونفتح بسلطاني فيما يكون. وبك نبعث ألسنًا ناطقة كلّها تتحرك بالثّناء في ملإ البقاء وبين ملإ الإنشاء... أولئك لا يمنعهم شيء عن ثناء بارئهم بهم يقومنّ الأشياء على ذكر مالك الأسماء بأنّه لا إله إلاّ أنا المقتدر العزيز المحبوب...
كتاب مبين، ص 8 – 9


1 شهر النّور 5 حزيران/يونيو

... طهّروا أنفسكم يا ملأ البهاء عن الدّنيا وما فيها تالله إنّها لا ينبغي لكم دعوها لأهلها وتوجّهوا إلى منظر قدس منيرا. وما ينبغي لكم هو حبّ الله ومظهر نفسه واتّباعكم بما يظهر من عنده إن أنتم بذلك عليما، قل زيّنوا نفوسكم بالصّدق والأدب ولا تحرموا أنفسكم من خلع الحلم والعدل ليهبّ من شطر قلوبكم على الممكنات روائح قدس محبوبا، قل إيّاكم يا ملأ البهاء لا تكونوا بمثل الّذين يقولون ما لا يفعلونه في أنفسهم أن اجهدوا بأن يظهر منكم على الأرض آثار الله وأوامره ثمّ اهدوا النّاس بأفعالكم لأنّ في الأقوال يشاركون أكثر العباد من كلّ وضيع وشريف ولكنّ الأعمال يمتازكم عن دونكم ويظهر أنواركم على من على الأرض فطوبى لمن يسمع نصحي ويتّبع ما أمر به من لدن عليم حكيما.
منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله، ص 195 – 196


2 شهر النّور 6 حزيران/يونيو

... إنّ أخي لمّا رأى الأمر ارتفع وجد في نفسه كبرًا وغرورًا إذًا خرج عن خلف الأستار وحارب بنفسي وجادل بآياتي وكذّب برهاني وجحد آثاري وما شبع بطن الحريص إلى أن أراد أكل لحمي وشُرْب دمي ويشهد بذلك العباد الّذينهم هاجروا مع الله وعن ورائهم عباد مقرّبون. وشاور في ذلك مع أحد من خدّامي وأغواه على ذلك إذًا نصرني الله بجنود الغيب والشّهادة وحفظني بالحقّ وأنزل عليّ ما منعه عمّا أراد وبطل مكر الّذينهم كفروا بآيات الرّحمن ألا إنّهم قوم منكرون فلمّا شيّع ما سوّلت له نفسه واطّلع به الّذينهم هاجروا ارتفع الضّجيج من هؤلاء وبلغ إلى مقام كاد أن يشتهر بين المدينة إذًا منعناهم وألقينا عليهم كلمة الصّبر ليكوننّ من الّذينهم يصبرون. فوالله الّذي لا إله إلاّ هو إنّا صبرنا في ذلك وأمرنا العباد بالصّبر والاصطبار وخرجنا من بين هؤلاء وسكنّا في بيتٍ آخر لتسكن نار البغضاء في صدره ويكون من الّذينهم مهتدون...
كتاب مبين، ص 11 – 12


3 شهر النّور 7 حزيران/يونيو

... أين الّذين كانوا قبلكم وتطوف في حولهم ذوات الجمال أن اعتبروا يا قوم ولا تكوننّ من الغافلين سوف يأتي دونكم ويتصرّف في أموالكم ويسكن في بيوتكم اسمعوا قولي ولا تكونُنَّ من الجاهلين. لكلّ نفس ينبغي أن يختار لنفسه ما لا يتصرّف فيه غيره ويكون معه في كلّ الأحوال تالله إنّه لحبّ الله إن أنتم من العارفين عمّروا بيوتًا لا تخرِّبها الأمطار وتحفظكم من حوادث الّزمان كذلك يعلّمكم هذا المظلوم الفريد.

... قل إنّ الغيب لم يكن له من هيكل ليظهر به إنّه لم يزل كان مقدّسًا عمّا يذكر ويبصر إنّه لبالمنظر الأكبر ينطق إنّي أنا الله لا إله إلاّ انا العليم الحكيم. قد أظهرت نفسي ومطلع آياتي وبه أنطقت كلّ شيء على أنّه لا إله إلاّ هو الفرد الواحد العليم الخبير. إنّ الغيب يُعرف بنفس الظّهور والظّهور بكينونته لبرهان الأعظم بين الأمم...
منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله، ص 168 – 39


4 شهر النّور 8 حزيران/يونيو

... يا اسمي يا أيّها النّاطق بذكري فاعلم من أراد أن يستنير بنور البقاء ويتشرّف بزيارة أحد من أهل البهاء المستقرّين على الفلك الحمراء والمتوجّهين إلى الأفق الأعلى ينبغي له أن يطهّر قلبه بماء الانقطاع ويقدّس وجهه عن التّوجه إلى ما خلق في الإبداع وذوّت في الاختراع ويكون على شأنٍ يرى الملكوت أمام وجهه وما سوى الله ورائه ثم يمشي بوقار الله وسكينته وفي كلّ خطوة يقول بجوهر الخضوع ومنتهى الخشوع يا إلهي قد قصدت الّذين سفكت دماؤهم في سبيلك وأنفقوا أرواحهم في حبّك إلى أن يصل إلى الرّمس الأقدس والتّراب المقدّس يقف وينظر إلى اليمين كناظر ينتظر رحمة الله المهيمن القيّوم. ثم يتوجّه ويقول أوّل فلاح لاح من أفق الكرم وأوّل عَرْف هاج من قميص طلعة حضرة مالك القدم. وأوّل ذكر تكلّم به لسان المشيّة في العالم وأوّل نور انجذبت به أفئدة الأمم. عليكم يا هياكل الثّناء ومطالع الأسماء ومشارق الأمر في ملكوت الإنشاء أشهد أنّ بكم استوى الرّحمن على عرش الإمكان وماج بحر الغفران وفاض كوثر الحيوان وظهر ملكوت البيان وأشرقت من أفقه شمس العرفان...
آثار قلم أعلى ج2، ص 91 – 92


5 شهر النّور 9 حزيران/يونيو

... إنّ الّذي قصد الغاية القصوى والحضور تلقاء وجهه مالك الورى له أن يتّبع ما أمره القلم الأعلى من لدن عزيز عليم. إنّه يمنعكم عن الانحناء والانطراح على قدمي وأقدام غيري هذا ما نزّل في الكتاب من لدن عليم حكيم. قل يا أحبّاء الرحمن إن أردتم اللّقاء فاحضروا بالرَّوْح والرّيحان بآدابٍ كانت من سجيّة الإنسان اتّقوا الله ولا تكونوا من الغافلين... لا تقبّلوا الأيادي ولا تنحنوا حين الورود إنّه يأمركم بالمعروف وهو الآمر المجيب... قد حرم عليكم التّقبيل والسّجود والانطراح والانحناء كذلك صرفنا الآيات وأنزلناها فضلاً من عندنا وأنا الفضّال القديم. إنّ السّجود ينبغي لمن لا يُعرف ولا يُرى إنّه ممن شهد له الكتاب المبين ليس لأحد أن يسجده والّذي سجد له أن يرجِع ويتوب إلى الله إنّه له التّواب الرّحيم. قد ثبت بالبرهان بأنّ السّجدة لم تكن إلاّ لحضرة الغيب اعرفوا يا أهل الأرض ولا تكونوا من المعرضين...
آثار قلم أعلى ج2، ص 81 – 82


6 شهر النّور 10 حزيران/يونيو

... ويعزّيكم الله بفضل من عنده إنّه لهو المعزّي العليم الحكيم، لا تحزن في أبيك إنّه صعد إلى الله وكان متضوّعًا منه عَرْف حبّي العزيز، ينبغي أن تُكَدّروا لمن غفل لا لمن فاز بذكري الحكيم، قد غفره الله قبل صعوده وبعد صعوده أدخله في مقام يعجز عن ذكره قلم العالمين، كبّر من قبلي على من سمّي بعليّ قل إيّاك أن تحزن في أيّامي وإيّاك أن يكدّرك شيء أن انظر بحر عناية ربّك وكن من المفرحين، قد كنت أصغر منك إذ صعد أبي إلى الله وكان يعزّيني بعض العباد وأنت يعزّيك الله بلسانه المقدّس العزيز البديع، فأنصف هل ينبغي الحزن بعد ذلك لا وجمالي المشرق من هذا الأفق المبين، هذه كلمة نزّلناها بالفضل لئلاّ يحزنك ما يظهر في الأرض إنّ ربّك لهو المبيِّن العليم، ليس هذا يوم الكدورة والبكاء بل ينبغي لك وللّذين آمنوا بأن يفرحوا في أيّام ربّهم الغفور الكريم، إنّه يكفيكم بالحقّ وهو أشفق من ألف أبٍ وهذا في حدّ الإنشاء وإلا تعالى أن يحدَّ صفاته بالحدود أو ينتهي بالقلم والمداد...
لئالئ الحكمة ج3، ص 148 – 149


7 شهر النّور 11 حزيران/يونيو

قل يا قوم لا تنظروا إليّ إلاّ بعيني إن تريدُنّ أن تعرفُنّ الله وقدرته ومن دون ذلك لن تعرفوني ولن تفكّروا في أمري بدوام الملك وتنظرون الأشياء ببقاء الله الملك القادر الباقي الحكيم كذلك بينّا الأمر لعلّ النّاس يستشعرون في أنفسهم ويكوننّ من العارفين وإنّك فانظر شأن هؤلاء بعد الّذي شهدوا كلّهم بأنّي فديت نفسي وأهلي في سبيل الله وحفظًا لإيمانهم وكنت بين الأعداء في أيّام الّتي اضطربت كلّ النّفوس وستروا وجوههم عن الأحباب والأعداء وكانوا بحفظ أنفسهم من المشتغلين وأظهرنا الأمر وبلّغناه إلى مقام كلّ اعترفوا بسلطنة الله وقدرته إلاّ الذّين كان في صدورهم غلّ الغلام وكانوا من المشركين ومع هذا الظّهور الّذي أحاط الممكنات وهذا الإشراق الذّي ما سمعوا شبهه في الآفاق اعترضوا على ملإ البيان... إذًا أشكر في بثّي وحزني الّذي خلقني وأرسلني وأحمده في قضاياه وفي وحدتي ثمّ ابتلائي بين هؤلاء الغافلين وصبرت وأصبر في الضّرّاء متّكلاً على الله...
منتخباتي از آثار حضرت بهاء الله، ص 175 – 176


8 شهر النّور 12 حزيران/يونيو

يا أهل العبر أين ما عبر من أيّامكم وأين ما غبر أن اغتنموا هذا اليوم الّذي فيه أضاء الوجه أمام البصر هل يبقى الإنسان أو ما تراه في الإمكان وربّك الرحمن كلّ من عليها فان والمُلك لله العزيز المنّان، أين الجبابرة والفراعنة قد أرجعناهم إلى الهاوية إنّ ربّك لشديد العقاب، هل العاقل يتمسّك بما يفنى لا ومظهر الأسرار، كم من عباد غرّتهم الدّنيا على شأن كفروا بالله واعترضوا على سفرائه قد أمهلناهم أيّامًا معدودات حكمة من لدنّا إلى أن أتى الميقات إذًا أخذناهم وتركناهم في النّيران، إنّ الّذين يهرعون إلى الطّاغوت معرضًا عن الجبروت أولئك ليس لهم من لدنّا من واقٍ، قد خسر الذين بدّلوا أمر الله بأهواء أنفسهم وأنكروا حقّ الله بعد الّذي أتى بسلطان العظمة والاقتدار، قل يا قوم أتدحضون الحقّ بما عندكم فانظروا في الّذين كانوا قبلكم من الأحزاب، قد أرسلنا إليهم رسلاً وكذّبوا بأمرنا إذًا أخذناهم وتركناهم عبرة لأولي الأبصار.
لئالئ الحكمة ج3، ص 212 – 213


9 شهر النّور 13 حزيران/يونيو

... ألا إنّ بكم... غنّ عندليب البهاء ونادت الأشياء بما شهد الله موجدكم وخالقكم وسلطانكم ومبدئكم ومبدعكم ومحييكم ومميتكم وأوّلكم وآخركم ومظهركم وملهمكم ومؤيّدكم ومعرّفكم أنتم حروفات الكلمة الأولى والطّراز الأوّل في ملكوت الإنشاء ومظاهر العدل في الجبروت الأعلى أنتم الكتاب المسطور والرّمز المشهور والرّقّ المنشور والبيت المعمور بكم ارتفعت رايات العدل ونصبت أعلام النّصر وبكم تضوّعت رائحة القميص وظهرت آية التّقديس وبكم فتح باب الكرم على وجه الأمم وهطلت من سحاب العرفان أمطار عناية الرّحمن طوبى لكم ولمن تقرّب بكم إلى الله ولمن تشبّث بأذيالكم وتمسّك بحبالكم ونطق بذكركم وويلٌ لمن أنكر حقّكم وأعرض عنكم واستكبر عليكم وجاحد عناية الله فيكم يشهد كلّ شيء بعزّتكم وارتفاع مقامكم وربحكم في الآخرة والأولى وخسارة الّذين كفروا بالله إذ أتى بآياتٍ مشرقاتٍ وبيّناتٍ واضحاتٍ وأنوارٍ ساطعاتٍ*.
آثار قلم أعلى ج2، ص 92 – 93

(*) هذا المقتطف يبيّن مقام شهداء الأمر.


10 شهر النّور 14 حزيران/يونيو

يا قلمي اسمع ندائي ما لي أسمع حنينك وصريخك مرّة أراك متحيّرًا في الذّكر والبيان وأخرى أشاهدك كالموله الباهت فيما ورد على مولاك من كلّ جاهل وكلّ ظالم عنيد، دع ما عند القوم وما تراه اليوم. بشّر النّاس بما أشرق ولاح من أفق الله ربّ العالمين، قل تالله قد فتح باب السّماء وأتى من كان موعودًا في كتب الله العزيز الحميد، لا ينفعكم ما عندكم يشهد بذلك من عنده كتاب مبين، يا أصحاب الآذان اسمعوا نداء الله مالك الأسماء وفاطر السّماء إنّه يدعوكم بما يقرّبكم إليه يشهد بذلك لسان العظمة فيهذا المقام المنيع، إنّا ما أردنا إلاّ نجاة الأمم وإصلاح العالم ولكنّ القوم أعرضوا عنّا وارتكبوا ما تفرّقت به أركان الكلمة الأولى كذلك سوّلت لهم أنفسهم ألا إنّهم من الأخسرين في كتاب الله مالك يوم الدّين، قل يا ملأ الأرض ضعوا كتب القوم وخذوا كتاب الله المقتدر العليم الحكيم، هذا يوم لا ينفعكم شيء من الأشياء إلاّ بهذا الكتاب المبين...
لئالئ الحكمة ج3، ص 122 – 123


11 شهر النّور 15 حزيران/يونيو

هو العليّ الأعلى
يا من جعل النّقطة طراز الجمال في لوح الظّهور، وعلّق خيوط الظّلمة على كرة النّور، بحيث زيّن صفحة النّور بظلمة الدّيجور، وجرى عين السّلسال في مكمن النّار، وقدّر معين الحيوان على مخزن النّيران، وألّفت بينهما على قدْر الّذي لن يفارقا في أزل الآزال، فتفكّروا في بدائع صنع بارئكم يا أولي الإفضال، فسبحانك اللّهمّ يا إلهي لمّا شهدت هذا الصّنع البديعة من قدرتك الأزليّة أسئلك باسمك الّذي به كنت قيّومًا على مظاهر أسمائك بأن تؤلّف بين عبادك كما ألّفت بين النّور والظّلمة والنّار والماء، ثم اجتمعهم على شاطئ بحر أعظمك كما جمعتهما على شاطئ كوثر فمك وإنّك أنت المقتدر العزيز الكريم.
لئالئ الحكمة ج3، ص 74


12 شهر النّور 16 حزيران/يونيو

أن يا هذا الهيكل فابسط يدك على من في السّموات والأرض ثمّ خذ زمام الأمر بقبضة إرادتك إنّا جعلنا في يمينك ملكوت كلّ شيء أن أفعل ما شئت ولا تخف من الّذينهم لا يعرفون ثم ارفع يدك إلى اللّوح الّذي أشرق من أفق إصبع ربّك وخذه على شأنٍ بأخذك تأخذه أيادي من في الإبداع كذلك ينبغي لك إن أنت من الّذينهم يفقهون وبارتفاع يدك إلى سماء فضلي ترتفع أيادي كلّ شيء إلى الله المقتدر العزيز الودود. سوف نبعث من يدك أيادي القوّة والقدرة والاقتدار ونظهر بها قدرتي لمن في ملكوت الأمر والخلق ليعرفَنّ العباد أن لا إله إلاّ أنا المهيمن القيّوم وبها نعطي ونأخذ ولا يعرف ذلك إلاّ الّذينهم ببصر الرّوح ينظرون...
كتاب مبين، ص 13


13 شهر النّور 17 حزيران/يونيو

... قل يا ملأ الأرض هذا يوم الذّكر والثّناء وهذا يوم النّداء كيف أنتم لا تسمعون. هذا يوم فيه أنار الأفق الأعلى بأنوار ظهور مالك الأسماء كيف أنتم لا تنظرون. لعمري هذا يوم البيان وأنتم صامتون. وهذا يوم أنزل الله ذكره في كتبه ولكن القوم أكثرهم لا يشعرون... قل يا ملأ الأرض هذا يوم فيه تنطق الأشياء كلّها الملك لله مالك الملوك. إنّه قد ظهر بالحقّ بسلطان لا تقوم معه جنود العالم ولا تخوّفه مدافع الأمم ينطق بأعلى النّداء بين الأرض والسّماء تالله قد أتى المقصود بسلطان مشهود. قم بالاستقامة الكبرى على أمر مالك الورى ثمّ اخرق الأحجاب باسم ربّك سلطان الغيب والشّهود إيّاك أن تمنعك حجبات الأمم عن الاسم الأعظم انظر ثمّ اذكر إذ أتى محمّد رسول الله أنكره علماء العصر وإذ أتى الرّوح أعرض عنه علماء اليهود. لو ينصف أحد أقلّ من سُمّ الإبرة يقوم ويصيح بين العباد بهذا الاسم الّذي به سرع الموحّدون إلى ظلّ رحمة ربّهم العزيز الغفور.
آثار قلم أعلى ج2، ص 162 – 163


14 شهر النّور 18 حزيران/يونيو

إنّا نوصيك والّذين آمنوا بالأمانة والصّداقة وما يرتفع به أمر الله ربّ ما كان وما يكون. اجهد ليظهر منك ما يثبت به ذكرك في لوح محفوظ. كن ناطقًا لوجه ربّك وعاملاً بما أمرت به من لدى الله العزيز الودود. ينبغي لكلّ اسم آمن بالله أن يعمل بما أمر به في الكتاب الأقدس الّذي نزّل من لدى الحقّ علاّم الغيوب. يا عليّ قبل محمّد... تمسّك بكتاب الله إنّه يكفيك بالحقّ يشهد بذلك من توجّه إليك من بيته المعمور. قل هذا يوم فيه ينادي الصّور قد أتى مالك الظّهور وينطق مكلّم الطّور إنّه لا إله إلاّ أنا العزيز المحبوب. قد شهدت الأشياء لمالك الأسماء ويصيح الميزان في قطب الإمكان تالله قد أتى الرّحمن ولكنّ القوم عنه معرضون. طوبى لقلبٍ أقبل ولوجهٍ توجّه ولعينٍ فازت بالمقام المحمود. قوموا يا أحبّائي على ذكر الله وثنائه ثمّ اعملوا بما يرتفع به مقامكم وتعلو أسماؤكم في عوالم الغيب والشّهود...
آثار قلم أعلى ج2، ص 165


15 شهر النّور 19 حزيران/يونيو

... ذكْر من لدنّا إلى الّذي أقبل إلى المسجون وكان من المهتدين، قل هذا لبَرّ الله الّذي نطق به الرّوح وإنّ هذا لناموس الأكبر وإنّ هذا لاسمه المكنون قد ظهر بالحقّ بملكوت الله المقتدر العزيز الحكيم، لولاه لم يثبت ما نطقت به صحائف الله، به ظهر ما هو المستور ولاح جمال القدم بين الأمم ولكنّ النّاس في حجاب عظيم، هذا لأفق الّذي منه أشرقت شموس الأسماء والرّبيع الّذي به زيّنت حدائق قلوب العارفين، وهذا لفجر الهداية بين البريّة وسراج الأحديّة لمن في السّموات والأرضين، بندائه نادت الأشياء وبحزنه ناح أهل ملإ الأعلى وصاح الرّوح الأمين، إنّ هذا لكتاب الّذي لا ريب فيه ونور الله لمن أقبل إليه وشهاب ناره للشّياطين، وهذا لبرهان الله لمن في الإمكان وحجّته الباقية لمن في العالمين، به فاحت نفحة الرّحمن في الأكوان ونادت الذّرّات القدرة لله المقتدر العليّ القدير، به خرقت الأحجاب وظهر ما سطر في لوحٍ حفيظ، لو نفصّل آيات الظّهور لتنفد البحور وعزمي الثّابت القديم...
لئالئ الحكمة ج3، ص 208 – 209


16 شهر النّور 20 حزيران/يونيو

... يا قوم إنّي قد كنت راقدًا في البيت وصامتًا عن الذّكر هبّت عليّ نسمات الله وأحيتني بالحقّ وأنطقني بثناء نفسه وجعلني هدًى وذكرًى للعالمين وكلّما أريد أن أصمت روح القدس ينطقني بالحقّ وروح الأعظم يهتزّني وروح البقاء يحرّك قلم البهاء إن أنتم من العارفين. يا قوم خافوا عن الله ثمّ استحيوا عن جماله ولا تتكلّموا بما يلعنكم به كلّ الذّرّات وعن ورائها لسان الله الملك الصّادق الأمين. وليس هذا من عندي بل من عنده لو أنتم من الشّاعرين. فو الله لو كان الأمر بيدي لسترت نفسي عن أبصاركم وما ألقيت كبدي تحت مخاليب ذئاب الأرض وكان الله على ما أقول شهيد. إيّاكم يا قوم أن تمنعكم النّفس والهوى عن الصّعود إلى مقرّ الأقصى فانظروا بطَرْف الإنصاف إلى حجج النّبيّين والمرسلين. تالله إن هذا لغلام الرّحمن قد أظهره الله بين ملإ الأكوان واصطفاه من بين بريّته وأظهره بطراز نفسه بين العالمين...
كتاب بديع، ص 129 – 130


17 شهر النّور 21 حزيران/يونيو

... ويقول في كلّ حين مخاطبًا إلى ملإ اليهود أن يا ملأ العنود تالله قد جائكم الموعود وإن هذا لهو الرّوح إن تريدوا أن تصلبوه فافعلوا ما شئتم ولا تكونُنّ من الصّابرين. ثم يخاطب ملأ الإنجيل ويقول إن تريدوا أن تجادلوا محمدًا رسول الله إنّ هذا لمحمّد بينكم فافعلوا ما أردتم لأنّه أنفق روحه في سبيل الله المهيمن العزيز القدير. ثمّ يخاطب أهل الفرقان ويقول يا ملأ الطّغيان إن تشائوا أن تعلّقوا مظهر نفسي الّذي سمّي بعليّ في الهواء تالله إن هذا لعليّ قد حضر تلقاء وجوهكم يا ملأ الذئاب ثمّ يا شرذمة الخنازير فافعلوا به ما شئتم ولا تصبروا أقلّ من حين لأنّه ما اتّخذ لنفسه معينًا ولا نصيرا وعلّمه الله بالحقّ ما ورد عليه ويرد يا جنود الشّياطين. ثمّ يخاطب ملأ البيان ويقول يا ملأ الطّغيان والكفران قد جائكم الموعود الّذي وعدتم به في كلّ الألواح فوجماله إنّه قد ظهر بالحقّ وما حفظ نفسه في سبيل الله الملك المتعالي العزيز الحميد. وكان بين يديّ الأعداء في كلّ الّليالي والأيّام ونصر أمر ربّه بنفسه المتعالي العزيز الجميل وورد عليه ما لا يذكر بالبيان وما اطّلع به أحد إلاّ الله الّذي بعثه بالحقّ وأرسله على العالمين. أنتم إن تريدوا أن تقتلوه كما قتلتموه فافعلوا ما شئتم لأنّه ينتظر ما وعد به في كلّ الألواح إن أنتم من العارفين...
كتاب بديع، ص 130 – 131


18 شهر النّور 22 حزيران/يونيو

... اسمع ما تلقيك حمامة الفراق حين الّذي يسافر عن شطر العراق وهذا من سنّة الله الّتي قضت على المرسلين، وإنّك أنت لا تحزن بذلك وتوكّل على الله ربّك وربّ آبائك الأوّلين، سيفنى الملك وما أنت تشهد ويبقى الأمر لله ربّ العالمين، وإنّ الّذين أوتوا بصائر الرّوح لن يُغنوا بشيء عمّا خلق ويخلق ويشهدون أسرار الأمر عن خلف حجبات عظيم، قل يا أحبّاء الله لا تخافوا من أحد ولا يحزنكم شيء وكونوا على الأمر لراسخين، فوالله إنّ الذّينهم شربوا حبّ الله العزيز المنير لن يخافوا من نفس ويصبرون في البلايا كاصطبار المحبّ في رضاء الحبيب ويكون البأساء عندهم أحلى عن لقاء المعشوق في مذاق العاشقين، قل يا ملأ الأشقياء فسوف يُرفع أمر الله بالحقّ وتنعدم رايات المشركين ويدخلون النّاس في دين الله الملك المتعالي القديم، فهنيئًا للّذينهم سبقوا في حبّ الله وكانوا من نفحات القدس لمن المستبشرين، والبهاء عليكم يا ملأ الموّحدين...
لئالئ الحكمة ج3، ص 5 – 6


19 شهر النّور 23 حزيران/يونيو

... قد ماج بحر الفضل بما هاجت أرياح مشيّة ربّكم الحميد، كم من عبدٍ أقبل إليه وكم من عبدٍ أعرض عنه كلٌّ يعمل على شاكلته إنّ ربّك له العليم الخبير. لا ينفعه إقبال المقبلين ولا يضرّه إعراض المعرضين إنّما يدعُ النّاس لوجهه المشرق العزيز المنير، إنّ الّذي فاز في أيّام الله إنّه من جوهر الخلق لدى الحقّ والّذي توقّف إنّه من الميّتين، أن افرحوا يا أهل البهاء بظهور ربّكم مالك الأسماء ثمّ استقيموا على الأمر على شأنٍ لا تزلّكم شبهات المريبين كونوا رايات الاستقامة بين البريّة وأدلاّء الإيقان لمن في الإمكان هذا ينبغي لكم لو أنتم من العارفين، إيّاكم أن تأخذكمُ الأحزان هذا ربّكم الرّحمن أن افرحوا بطلوع النّيّر الأعظم من هذا الأفق المبين، لا تحسبُنّ الّذين غفلوا اليوم أحياء وهم أموات في كتاب ربّكم المقتدر القدير، أن اجتمعوا على الأمر ثم انصروا الرّحمن بالحكمة والبيان هذا ينبغي لمن تمّسك بهذا الحبل المتين...
لئالئ الحكمة ج3، ص 203 – 204


1 شهر الرّحمة 24 حزيران/يونيو

... أن يا أيّها الملوك قد قضت عشرين من السّنين وكنّا في كلّ يوم منها في بلاء جديد وورد علينا ما لا ورد على أحد قبلنا إن أنتم من السّامعين بحيث قتلونا وسفكوا دماءنا وأخذوا أموالنا وهتكوا حرمتنا وأنتم سمعتم أكثرها وما كنتم من المانعين بعد الّذي ينبغي لكم بأن تمنعوا الظّالم عن ظلمه وتحكموا بين النّاس بالعدل ليظهر عدالتكم بين الخلائق أجمعين. إنّ الله قد أودع زمام الخلق بأيديكم لتحكموا بينهم بالحقّ وتأخذوا حقّ المظلوم عن هؤلاء الظّالمين وإن لن تفعلوا بما أمرتم في كتاب الله لن يذكر أسماؤكم عنده بالعدل وإن هذا لغبن عظيم أتأخذون حكم أنفسكم وتدعون حكم الله العلي المتعالي القادر القدير دعوا ما عندكم وخذوا ما أمركم الله به ثمّ ابتغوا الفضل من عنده وإنّ هذا لسبيلٌ مستقيم.
سورة الملوك، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرؤساء، ص 111


2 شهر الرّحمة 25 حزيران/يونيو

... أي ربّ لماذا أودعتني بين الّذين هم كفروا بنفسك وإلى متى لا تستجيب دعائي، كلّما أقول أي ربّ فأصعدني إليك وخلّصني من طغاة خلقك بعد الّذي تشهد ضرّي وبلائي تقول إِي فونفسي أشهد وأرى كلّما ورد عليك ورد على نفسي، وإنّي أنفقتك في سبيلي أتحبّ ما لا أحبّ أتريد ما لا أريد، أقول نفسي فداك مرادي ما أنت أردته ومحبوبي ما أنت أحببته، فوعزّتك أحبّ أن يكون لي في كلّ حين ألف روح وأفديها في سبيلك ولكن عزيز عليّ بأن أكون باقيًا وأرى الّذين هتكوا حرمتك وظلموا على مظهر نفسك بعد علمي بأنّهم خلقوا من كلمة أمرك لذا تضطرب نفسي وتذرف عيني وينوح سرّي وتقشعرّ جلدي أنت تقول إِي فونفسي أعلم ما في نفسك وأرى ما ترى اصبر كما صبرت، إنّي كتبت لك ما لم أكتب لدونك ورضيت لك ما لم أرضَ لغيرك...
أدعية حضرت محبوب، ص 9 – 11


3 شهر الرّحمة 26 حزيران/يونيو

... أن يا أهل البهاء أنتم نسائم الرّبيع في الآفاق بكم زيّنّا الإمكان بطراز عرفان الرّحمن وبكم ابتسم ثغر العالم وأشرقت الأنوار، تمسّكوا بحبل الاستقامة على شأن تنعدم منها الأوهام، أن اخرجوا من أفق الاقتدار باسم ربّكم المختار، وبشّروا العباد بالحكمة والبيان بهذا الأمر الّذي لاح من أفق الإمكان، إيّاكم أن يمنعكم شيء عمّا أمرتم به من القلم الأعلى إذ تحرّك على اللّوح بسلطان العظمة والاقتدار، طوبى لمن سمع صريره إذ ارتفع بالحقّ بين الأرضين والسّموات، إنّك يا أيّها النّاظر إلى الوجه أن أقبل بكلّك إلى الله معرضًا عن الّذين كفروا بالمعاد، هذا يوم فيه أشرقت شمس الفضل ولاح أفق الإحسان نعيمًا لمن فاز بمراد الله بعد الّذي غفل عنه كلّ مشرك مرتاب...
لئالئ الحكمة ج2، ص 153 – 154


4 شهر الرّحمة 27 حزيران/يونيو

... وأنت تعلم يا إلهي بأنّ البهاء لا يجزع عمّا ورد عليه في سبيلك بل أجد كلّ أعضائي وجوارحي يشتاق البلاء لإظهار أمرك يا مالك الأسماء، من ماء حبّك استبقى البهاء في ملكوت الإنشاء ومن نار ذكرك اشتعل البهاء بين الأرض والسّما، طوبى لي ولهذه النّار الّتي تسمع من زفيرها لا إله إلاّ أنت المحبوب في صدر البهاء والمذكور في قلب البهاء، فوعزّتك لو يجتمعُنَّ من في السّموات والأرض على أن يمنعُنَّ البهاء عن ذكرك وثنائك لا يستطيعنَّ ولا يقدرنَّ لو يقتلونني المشركون إذًا دمي ينطق بإذنك ويقول لا إله إلاّ أنت يا مقصود البهاء، ولو يطبخونني في قدر البغضاء قتار الّذي يفوح من لحمي يتوجّه إليك وينادي أين أنت يا مولى العالمين ومقصود العارفين، ولو يحرقونني بالنّار فوعزّتك رمادي ينطق ويقول قد فاز الغلام بما أراد من ربّه العزيز العلاّم، والّذي كان كذلك هل يخوّفه اجتماع الملوك على ضرّه في أمرك لا فونفسك يا مالك الملوك...
لئالئ الحكمة ج3، ص 113


5 شهر الرّحمة 28 حزيران/يونيو

... أن يا رئيس قد ارتكبْتَ ما ينوح به محمّد رسول الله في الجنّة العليا وغرّتك الدّنيا على شأن أعرضتَ عن الوجه الّذي بنوره استضاء الملأ الأعلى تجد نفسك في خسران مبين... هل ظننت أنّك تقدر أن تطفئ النّار الّتي أوقدها الله في الآفاق لا ونفسه الحقّ لو أنت من العارفين، بل بما فعلتَ زاد لهيبها واشتعالها فسوف يحيط الأرض ومن عليها، كذلك قضي الأمر ولا يقوم معه حكم من في السّموات والأرضين، فسوف تبدّل أرض السّرّ وما دونها وتخرج من يد الملك ويظهر الزلزال ويرتفع العويل ويظهر الفساد في الأقطار وتختلف الأمور بما ورد على هؤلاء الأسراء من جنود الظّالمين... قل قد جاء الغلام ليحيي العالم ويتّحد من على الأرض كلّها فسوف يغلب ما أراد الله وترى كلّ الأرض جنّة الأبهى، كذلك رقم من قلم الأمر على لوح قويم...
لوح الرّئيس، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرّؤساء، ص 65 – 66


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى