منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دعاء الروح ( 7) احضرة بهاء الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

عاطف الفرماوى


عضو ذهبي
عضو ذهبي

18 شهر الكمال 18 آب/أغسطس

... بك إرتفع علم الاستقلال على أعلى الجبال وتموّج بحر الإفضال يا وله العالمين. بوحدتك أشرقت شمس التّوحيد وبغربتك زيّن وطن التّجريد أن اصطبر يا غريب العالمين. قد جعلنا الذّلة قميص العزّة والبليّة طراز هيكلك يا فخر العالمين. ترى القلوب ملئت من البغضاء ولك الإغضاء يا ستّار العالمين. إذا رأيت سيفًا أن أقبل إذا طار سهمٌ أن استقبل يا فداء العالمين. أتنوح أو أنوح بل أصيح من قلّة ناصريك يا من بك ارتفع نوح العالمين قد سمعتُ نداءك يا محبوب الأبهى إذًا أنار وجه البهاء من حرارة البهاء وأنوار كلمتك النّوراء وقام بالوفاء في مشهد الفداء ناظرًا رضاءك يا مقدّر العالمين...
لوح الاحتراق، أبواب الملكوت، ص 58


19 شهر الكمال 19 آب/أغسطس

سبحانك الّلهم لأشهدنّك وكلّ شيءٍ على أنّك أنت الله لا إله إلاّ أنت لم تزل كنت مقدّسًا عن ذكر شيءٍ وبذلك تكون بمثل ما قد كنت من قبل لا إله إلاّ أنت وإليك المصير أسألك الّلهمّ يا إلهي بأن تحفظ حامل تلك الورقة البيضاء من شرٍّ وبلاءٍ وطاعون ووباء وإنّك من تشاء فإنّك أحطت كلّ شيءٍ علمًا أودعت نفسي تحت حفظك وحمايتك فاحفظه يا حفاّظ العالمين.
أبواب الملكوت، ص 63


1 شهر الأسماء 20 آب/أغسطس

... أوصيكم يا أحبّائي بالإستقامة الكبرى أن اذكروا إذ قال الرّسول إنّها شيّبتني كذلك يذكّركم النّاصح الأمين كم من ذئب يظهر بلباس الإنسان أن اعرفوا ولا تتّبعوا كلّ مكّار أثيم، إنّ الّذي استقام على الأمر إنّه من أهل البهاء في لوحٍ عظيم إنّ الأمر عظيم عظيم والنّفس أمّارة أمّارة، نسأل الله بأن يحفظ الكلّ من لهيبها إنّه على كلّ شيءٍ قدير. أن انظر ثمّ اذكر إذ دخل نقطة الأولى والّذين معه في السّجن أنكره عدّة معدودات جهرة من الّذين آمنوا إلاّ من طلع من أفق الاستقامة واستشهد مع مولاه عليه بهائي وبهاء من في السّموات والأرضين ما وفى بالميثاق إلاّ أحد منهم كذلك ورد على محبوب العالمين...
آثار قلم أعلى ج6، ص 13 – 14


2 شهر الأسماء 21 آب/أغسطس

بسم الله الفرد بلا مثال
سبحانك الّلهم يا إلهي ترى كيف أحاطت البلايا عبادك في كلّ الأطراف وكلّ قاموا عليهم بالاعتساف، فوعزّتك لو يجتمع علينا أشقياء الأرض كلّهم ويحرقوننا بأشدّ ما يمكن في الإبداع لا يحوّل أبصارنا عن النّظر إلى أفق اسمك العليّ الأعلى ولا يقلّب قلوبنا عن التّوجّه إلى منظرك الأبهى، فوعزّتك إنّ السّهام في سبيلك ديباجٌ لهيكلنا والرّماح في حبّك حريرٌ لأبداننا، فوعزّتك لا ينبغي لأحبّائك إلاّ ما سطر من قلم تقديرك في هذا اللّوح العزيز العظيم، والحمد لنفسك في كلّ الأحوال وإنّك أنت العليم الحكيم.
أدعية مباركة، ص 98 – 99


1 شهر الأسماء 20 آب/أغسطس

وإنّك إن لا تعرفنا نحن نعرّفك أنفسنا لتطّلع وتكون من العالمين نحن عباد الّذين جعل الله أبصارنا حديدًا وعرفناه بنفسه وانقطعنا عن العالمين وما منعنا منع مانع ولا مكر ماكر ولا خدع خادع ولا ريب قلوب المغلّين نحمد الله بما عرّفنا نفسه الّذي كان موعودًا في ألواحه المقدّس المحكم البديع وما منعنا عن عرفانه حجبات الّذينهم كفروا بالله ثمّ سبحات الّذينهم أشركوا بنفسه الواحد الفرد العزيز الحميد... إذا ظهر الشّطّ هل يليق لأحد أن يلتفت إلى ماء الغدير إذًا فأنصف يا أيّها الغافل الّذي بغفلتك ناح كلّ شيء ولو أنّك أنت في حجاب غليظ وإذا تموّج بحر الأعظم هل يتوجّه العاقل إلى سراب بقيعة لا فوربّنا الرّحمن الرّحيم ولكن أنت لن تجد ما نذكر لأنّ قلبك صار محرومًا من نفحات الله المقتدر العليّ الحكيم...
كتاب بديع، ص 335


4 شهر الأسماء 23 آب/أغسطس

... تالله الحق لو يغسل أحد أرجل العالم ويعبد الله على الأدغال والشّواجن والجبال والقنان والشّناخيب وعند كلّ حجرٍ وشجرٍ ومدرٍ ولا يتضوّع منه عرف رضائي لن يُقبل أبدًا هذا ما حكم به مولى الأنام. كم من عبدٍ اعتزل في جزائر الهند ومنع عن نفسه ما أحلّه الله له وحمل الرّياضات والمشقّات ولم يُذكر عند الله منزل الآيات. لا تجعلوا الأعمال شرك الآمال ولا تحرموا أنفسكم عن هذا المآل الّذي كان أمل المقرّبين في أزل الآزال. قل روح الأعمال هو رضائي وعلّق كلّ شيءٍ بقبولي اقرأوا الألواح لتعرفوا ما هو المقصود في كتب الله العزيز الوهّاب. من فاز بحبّي حقّ له أن يقعد على سرير العقيان في صدر الإمكان والّذي مُنع عنه لو يقعد على التّراب إنّه يستعيذ منه إلى الله مالك الأديان...
كتاب الأقدس، ص 11


5 شهر الأسماء 24 آب/أغسطس

... قل قد ارتفع نداء الرّحمن وعن ورائه نداء الشّيطان فطوبى لمن سمع نداء الله وتوجّه إلى جهة العرش منظر قدسٍ كريم ومن كان في قلبه أقلّ من خردل حبّ دوني لن يقدر أن يدخل ملكوتي. وبرهاني ما يظهر من أناملي المقدّس العليم الحكيم. قل اليوم يوم الّذي فيه ظهر فضل الأعظم ولم يكن شيءٌ لا في السّموات العُلى ولا في الأراضي الأدنى إلاّ وقد ينطقنَّ بذكرى ويغردنَّ على ثناء نفسي إن أنتم من السّامعين. أن يا هيكل الظّهور فانفخ في الصّور ثمّ أن يا هيكل الأسرار قرّب أنامل القدس بالمزمار على اسمي المختار ثمّ أن يا حوريّة الفردوس أن اخرجي من غرف القدس ثمّ أخبري طلعات الأنس بأنّ الله قد ظهر محبوب العالمين ومقصود العارفين ومعبود من في السّموات والأرض ومسجود الأوّلين والآخرين...
آثار قلم الأعلى ج4، ص 300


6 شهر الأسماء 25 آب/أغسطس

... كنت نائمًا في ليلة البلماء بعد عفراء إذا رأيت بأن اجتمعت في حولي النّبيّون والمرسلون وهم قد جلسوا في أطرافي وكلّهم ينوحون ويبكون ويصرخون ويضجّون وإنّي تحيّرت في نفسي فسألت عنهم إذا اشتدّ بكاؤهم وصريخهم وقالوا لنفسك يا سرّ الأعظم ويا هيكل القدم وبكوا على شأن بكيت ببكائهم وإذًا سمعت بكاء أهل ملإ الأعلى وفي تلك الحالة خاطبوني وقالوا قد عظم بلاؤك يا سدرة المنتهى وكبر قضاؤك يا سرّ الآخرة والأولى عليك بالصبّر يا آية الكبرى وظهور نقطة الأولى ثمّ عليك بالصّبر يا شجرة القصوى وظهور القضاء في ملكوت الإمضاء فسوف ترى بعينيك ما لا رآه أحد من معشر النّبيّين وتشهد ما لا شهده أحد من العالمين وتسمع ما لا سمعه أذن الأصفياء والأودّاء فصبرًا صبرًا يا سرّ الله المكنون ورمز المخزون وكلمته المحتوم وكتابه المختوم وكنت معهم في تلك اللّيلة خاطبتهم وخاطبوني إلى أن قرب الفجر وأرفعت رأسي عن النّوم وكنت متفّكرًا في نفسي ما بلاء الذّي ما شهده أحدٌ في الإبداع...
كتاب بديع، ص 323 – 324


7 شهر الأسماء 26 آب/أغسطس

... قل قد حرم عليكم الزّنا والّلواط والخيانة أن اجتنبوا يا معشر المقبلين تالله قد خلقتم لتطهير العالم من رجس الهوى هذا ما يأمركم به مولى الورى إن أنتم من العارفين، من ينسب نفسه إلى الرّحمن ويرتكب ما عمل به الشّيطان إنّه ليس منّي يشهد بذلك كلّ النّواة والحصاة وكلّ الأشجار والأثمار وعن ورائها هذا اللّسان النّاطق الصّادق الأمين... إيّاكم أن تبدّلوا خمر الله بخمر أنفسكم لأنّها يخامر العقل ويقلّب الوجه إلى وجه الله العزيز البديع المنيع وأنتم لا تتقرّبوا بها لأنّها حرّمت عليكم من لدى الله العلي العظيم أن اشربْن يا إماء الله خمر المعاني من كؤوس الكلمات ثمّ اتركْن ما يكرهه العقول لأنّها حرّمت عليكُنّ في الألواح والزّبرات... أن اسكرْنَ بخمر محبّة الله لا بما يخامر به عقولكُنّ يا أيّتها القانتات إنّها حرّمت على كلّ مؤمنٍ ومؤمنة...
الحياة البهائية، ص 90


8 شهر الأسماء 27 آب/أغسطس

فشرب بلاء الدّهر عن كلّ كأسة
وسقي دماء القهر عن دم مهجة
وقطع الرّجا عن مسّ كلّ راحة
وقمع القضاء عن طمع كلّ حاجة
سفْك الدّماء في مذهب العشق واجب
وحرْق الحشا في الحبّ من أوّل بيعتي
يقظ الّليالي من لدغ كلّ ملدغ
وشتم التّوالي في كلّ يومة
وعن سنّتي سمّ الردى كشربة
وعن ملّتي قهر القضاء كشفقة
نارك نوري وقهرك بغيتي
وبطشك راحتي وحكمك منيتي

قصيدة عزّ ورقائيّة، الحياة البهائية، ص 46


9 شهر الأسماء 28 آب/أغسطس

... يا أهل البهاء قوموا على الثّناء بين الأرض والسّماء ثمّ انطقوا بما نطقت سدرة المنتهى إنّه لا إله إلاّ هو المقتدر العزيز القدير. تقرّبوا إلى النّار الّتي أوقدناها من إصبع الاقتدار لتحدِث في قلوبكم حرارة ذكر اسمي البديع إنّها لحرارة لا تطفيها برودة الإشارات ولا همسات المذنبين طوبى لرِجْلٍ استقام في هذا الأمر المنيع وللسانٍ نطق في ذكر الله منقطعًا عن العالمين. قل إيّاكم أن تبطلوا أعمالكم بما يأمركم أهواؤكم أن اتركوا ما تنكره عقولكم ثمّ اتّبعوا ما أمرتم به من لدن ربّكم العزيز القدير. طوبى لمن فاز بالعقل وعرفه عمّا دونه ويل لمن نبذه عن وراه ألا إنّه من الجاهلين...
آثار قلم أعلى ج6، ص 12 – 13


10 شهر الأسماء 29 آب/أغسطس

... حينئذٍ يقول يا ملأ البيان إنّ هذا رأسي قد كان عريًّا بين السّموات والأرض وكان منتظرًا لأسيافكم اذًا فاضربوه كيف شئتم ولا تكوننّ من المتوقّفين وإنّ هذا صدري مشتاقًا لسهام البغضاء إذًا فاضربوه كيف أردتم يا ملأ المفترين وإنّ هذا حنجري يشتاق خنجركم أن اقطعوه لأنّا أنفقناه في سبيل محبوبي ومحبوب العالمين ونشكره في كلّ ذلك ونحمده وإنّه لمقصود روحي وما ظهر ويظهر من عنده قد كان مقصودي لو أنتم من الشّاعرين... خف عن الله الّذي خلقك وكلّ شيءٍ ولا تكن من المفترين على أنبياء الله وأمنائه وأصفيائه فوالّذي نفسي بيده كلّ واحدٍ منهم في كلّ يوم ينادي ربّه ويقول يا ليت لي ألف روحٍ وألف جسدٍ وألف نفسٍ لأفديها في سبيلك يا محبوب العالمين ويا مقصود المشتاقين ويا وله صدور العاشقين...
كتاب بديع، ص 303 – 304 ، 306


11 شهر الأسماء 30 آب/أغسطس

بسمي البديع
كتاب الصّدق نزّل بالحقّ من لدن عالم خبير إنّه لرسول الصّدق إلى البلاد ليذكّر النّاس إلى مقامه الرّفيع ويعرّفهم شأنه الأعلى ومقرّه الأبهى ويريهم جماله الأبدع ومقامه الأرفع وسلطانه الأمنع الأعزّ البديع، لعمر الله إنّه يمشي وعن يمينه يمشي الإقبال وعن يساره الإطمئنان وعن أمامه أعلام العزّة وعن ورائه جنود الوقار يشهد بذلك مجري الأنهار إنّه بكلّ شيء عليم، إنّه ينادي ويقول يا معشر البشر إنّي جئتكم من لدى الصّدق الأكبر لأعرّفكم علوّه وسموّه وجماله وكماله ومقامه وعزّه وبهائه لعلّ تجدون سبيلاً إلى صراطه المستقيم، تالله إنّ الّذي تزيّن بهذا الطّراز الأوّل إنّه من أهل هذا المقام المنير، إيّاكم يا قوم أن تدعوه تحت مخالب الكذب، خافوا الله ولا تكونوا من الظّالمين مثله مثل الشّمس إذا أشرقت من أفقها إذًا أضاءت بها الآفاق وأنارت وجوه الفائزين، إنّ الّذي منع عنه إنّه في خسران مبين...
الحياة البهائيّة، ص 42


12 شهر الأسماء 31 آب/أغسطس

... قلنا يا كرمل احمدي ربّك قد كنت محترقة بنار الفراق إذًا ماج بحر الوصال أمام وجهك بذلك قرّت عينك وعين الوجود وابتسم ثغر الغيب والشّهود طوبى لكِ بما جعلكِ الله في هذا اليوم مقرّ عرشه ومطلع آياته ومشرق بيّناته طوبى لعبد طاف حولكِ وذكر ظهوركِ وبروزكِ وما فزتِ به من فضل الله ربّك خذي كأس البقاء باسم ربّك الأبهى ثمّ اشكريه بما بدّل حزنكِ بالسّرور وهمّكِ بالفرح الأكبر رحمةً من عنده إنّه يحبّ المقام الّذي استقرّ فيه عرشه وتشرّف بقدومه وفاز بلقائه وفيه ارتفع نداؤه وصعدت زفراته يا كرمل بشّري صهيون قولي أتى المكنون بسلطانٍ غلب العالم وبنورٍ ساطع به أشرقت الأرض ومن عليها إيّاكِ أن تكوني متوقّفًا في مقامك أسرعي ثمّ طوفي مدينة الله الّتي نزّلت من السّماء وكعبة الله الّتي كانت مطاف المقرّبين والمخلصين والملائكة العاليْن وأحبّ أن أبشّر كلّ بقعة من بقاع الأرض وكلّ مدينة من مدائنها بهذا الظهور الّذي به انجذب فؤاد الطّور ونادت السّدرة الملك والملكوت لله ربّ الأرباب...
لوح الكرمل، منتخباتي أز آثار حضرت بهاء الله، ص 18 – 19


13 شهر الأسماء 1 أيلول/سبتمبر

... إنّك أيقن بأنّ ربّك في كلّ ظهور يتجلّى على العباد على مقدارهم مثلاً فانظر إلى الشّمس فإنّها حين طلوعها عن أفقها تكون حرارتها وأثرها قليلة وتزداد درجة بعد درجة ليستأنس بها الأشياء قليلاً قليلاً إلى أن يبلغ إلى قطب الزّوال ثمّ تنزل بدرايج مقدّرة إلى أن يغرب في مغربها... وإنّها لو تطلع بغتةً في وسط السّماء يضرّ حرارتها الأشياء كذلك فانظر في شمس المعاني لتكون من المطّلعين فإنّها لو تستشرق في أوّل فجر الظّهور بالأنوار الّتي قدّر الله لها ليحترق أرض العرفان من قلوب العباد لأنّهم لن يقدرُنّ أن يحملُنّ أو يستعكسُن منها بل يضطربُنَّ منها ويكونُنَّ من المعدومين...
منتخباتي از آثار حضرة بهاء الله، ص 63


14 شهر الأسماء 2 أيلول/سبتمبر

... ولو يعذّبك الله بما آمنت بآياته في هذا الظّهور فبأيّ حجّة يعذّب الذينهم ما آمنوا بعليّ من قبل ومن قبله بمحمد رسول الله ومن قبله بعيسى ابن مريم ومن قبله بالكليم ومن قبله بالخليل إلى أن ينتهي الظّهورات إلى البديع الأوّل الّذي خُلق بإرادة ربّك القادر المريد. أن يا اسمي إنّ الأمر أظهر من أن يُخفى وأبين من أن يُستر ويستضيء كالشّمس في قطب الزّوال. وإنّك لو تخلّص نفسك عن الحجبات لتصلُ إليه أقرب من أن يرتدّ بصرك إلى نفسك وإن هذا لحقٌّ يقين. اسمع قول من ينطق بالحقّ ولا تجادل بآيات الله بعد إنزالها ولو يأمرك بذلك كلّ العباد ولا تمنع نفسك عن فضله ولو يمنعك عن ذلك كلّ الثّقلين. فانظر أمر ربّك ببصرك ثمّ اعرفه بنفسك وروحك لأنّ عرفان غيرك لم يكن دليلاً لك وإعراض ما سواك لم يكن حجّة عليك. إيّاك أن تحتجب عن الّذي لو تحتجب عنه أقلّ من آن لتحبط أعمالك ويصدّقني في ذلك كلّما نزل من قبل من صحايف الله الملك المنزّل القدير...
كتاب بديع، ص 32 – 33


15 شهر الأسماء 3 أيلول/سبتمبر

... أن يا قلم القدم واذكر للأمم ما ظهر في العراق إذ جاء رسول من معشر العلماء وحضر تلقاء الوجه وسأل من العلوم أجبناه بعلم من لدنّا إنّ ربّك لعلاّم الغيوب قال نشهد عندك من العلوم ما لا أحاطه أحد إنّه لا يكفي المقام الّذي ينسبونه النّاس إليك فأْتِنا بما يعجز عن الإتيان بمثله من على الأرض كلّها كذلك قضي الأمر في محضر ربّك العزيز الودود فانظر ماذا ترى إذا انصعق فلمّا أفاق قال آمنت بالله العزيز المحمود اذهب إلى القوم فاسألوا ما شئتم إنّه له المقتدر على ما يشاء لا يعجزه ما كان وما يكون قل يا معشر العلماء أن اجتمعوا على أمر ثمّ اسألوا ربّكم الرّحمن إن أظهر لكم بسلطانٍ من عنده آمنوا ولا تكونُنّ من الّذينهم يكفرون قال الآن طلع فجر العرفان وتمّت حجّة الرّحمن قام ورجع إلى القوم بأمر من لدى الله العزيز المحبوب قضت أيّام معدودات وما رجع إلينا إلى أن أرسل رسولاً آخر أخبرنا بأنّ القوم أعرضوا عمّا أرادوا وهم قوم صاغرون كذلك قضي الأمر في العراق إنّي شهيدٌ على ما أقول...
منتخباتي أز آثار حضرت بهاء الله، ص 90 – 91


16 شهر الأسماء 4 أيلول/سبتمبر

... فاعلم بأن الله تبارك وتعالى لن يظهر بكينونته ولا بذاتيّته لم يزل كان مكنونًا في قدم ذاته ومخزونًا في سرمديّة كينونته فلمّا أراد إظهار جماله في جبروت الأسماء وإبراز جلاله في ملكوت الصّفات أظهر الأنبياء من الغيب إلى الشّهود ليمتاز اسمه الظّاهر من اسمه الباطن ويظهر اسمه الأوّل عن اسمه الآخر ليكمل القول بأنّه هو الأوّل والآخر والظّاهر والباطن وهو بكلِّ شيءٍ محيط وجعل مظاهر تلك الأسماء الكبرى وهذه الكلمات العليا في مظاهر نفسه ومرايا كينونته إذًا ثبت بأنّ كلّ الأسماء والصّفات ترجِع إلى هذه الأنوار المقدّسة المتعالية...
آثار قلم أعلى ج3، ص 40 – 41


17 شهر الأسماء 5 أيلول/سبتمبر

... أن أذكري ما ظهر من أمّ الأشرف الّذي فدى نفسه في أرض الزّاء ألا إنّه في مقعد صدقٍ عند مقتدرٍ قدير إذا أراد المشركون أن يقتلوه بالظّلم أرسلوا إليه أمّه لتنصحه لعلّ يتوب ويتّبع الّذين كفروا بالله ربّ العالمين إذا حضرت تلقاء وجه ابنها تكلّمت بما ناحت به قلوب العشّاق ثمّ أهل الملإ الأعلى وربّك على ما أقول شهيدٌ وعليم قالت ابني ابني أنِ افدِ نفسك في سبيل ربّك إيّاك أن تكفر بالّذي سجد لوجهه من في السّموات والأرضين يا بنيّ أن استقم على أمر ربّك ثمّ أقبل إلى محبوب العالمين عليها صلواتي ورحمتي وتكبيري وبهائي وإنّي بنفسي لأكون ديّة ابنها واذًا في سرادق عظمتي وكبريائي بوجه تستضيء منه الحوريات في الغرفات ثمّ أهل الفردوس وأهل مدائن القدس لو يراه أحد يقول إنّ هذا إلاّ ملك كريم...
منتخباتي أز آثار حضرت بهاء الله، ص 92 – 93


18 شهر الأسماء 6 أيلول/سبتمبر

بلبل الفراق على غصن الآفاق ينادي هذا الفراق يا ملأ الاشتياق وطير الوفاء يتغنّ على دوحة البقاء بان هذا الفراق يا ملأ الإشتياق وورقاء الهجر يرنّ على أفنان سدرة الفراق بأن جاء الفراق يا ملأ الإشتياق قل تمّ زمان الوصل وجاء الفصل عن خلف القضاء وهذا الفراق يا ملأ الاشتياق قد جرت الدّموع عن عيون أهل البقاء في ملأ الأعلى بهذا الفراق يا ملأ الاشتياق وقد انقطعت نسائم السّرور عن رضوان السّناء بهذا الفراق يا ملأ الاشتياق تالله قد اصفرت وجوه أهل الغرفات بهذا الفراق يا ملأ الاشتياق وتبدّلت عيش كلّ شيءٍ بين الأرض والسّماء بهذا الفراق يا ملأ الاشتياق ويكحلنّ الحوريات من دم الحمراء بما سمعْنَ نداء الفراق يا ملأ الاشتياق ولن يزيّنُنّ هياكلهُنّ من عَرْف البقاء بما سمعْنَ نداء الفراق يا ملأ الاشتياق وهذا الحزن لن يقاس بحزنٍ في جبروت العماء بما هبّت نسيم الفراق يا ملأ الاشتياق.
آثار قلم أعلى ج4، ص 324


19 شهر الأسماء 7 أيلول/سبتمبر

... هذا قيام لا يتبعه القعود لو يكون ثابتًا في أمر الله مالك الرّقاب لعمري لا يأخذه النّوم ولو ينام ولكنّ القوم في غفلةٍ وحجاب. إذا رقد نطق لسان سرّه قد أتى الوهّاب في ظلل السّحاب. واذا قام أشار بإصبع اليقين إلى شطر المعبود وقال هذا مطلع آيات ربّكم العزيز النّوار. كم من ناطقٍ إنّه صامتٌ وكم من صامتٍ إنّه ممّن نطق بالحقّ كذلك شهد الرّحمن إنّه لهو العزيز العلاّم. من نطق بهذا الذّكر الأعظم إنّه لهو النّاطق بين الأمم والّذي أنكره إنّه ناعق ولو يكون من أفصح الفصحاء... إيّاك أن يمنعك البلايا عن ذكر ربّك فاطر الأرض والسّماء أن اتّبع مولاك في كلّ شأنٍ كذلك أُمرت في الزّبر والألواح. إنّه إذا ورد السّجن أراد أن يبلّغ الملوك رسالات ربّه ليعلم الكلّ أنَّ البلاء ما منع الاسم الأعظم إذ أتى من سماء الأمر بقدرةٍ وسلطان... أن استعن بالله في كلّ الأحوال سوف يرون الموحّدون أعلام الظّهور في كلّ الأشطار...
لوح الأحباب، كتاب مبين، ص 97


1 شهر العزّة 8 أيلول/سبتمبر

... قد رأينا من ملإ البيان ما لا رأت عين النّقطة من ملإ الفرقان ولا عين الرّوح من ملإ اليهود قد تبرّأ منهم البيان وهم لا يشعرون غضب الله عن ورائهم وهم يفرحون. هل هم أهل الإيمان لا وربّي الرّحمن يلعنهم البيان وهم منصعقون. طوبى لمن نبذ الهوى وأخذ التّقوى إنّه من أهل البهاء في لوح محفوظ. قل الله يدعوكم إلى البقاء وأنتم في التّيه هائمون. ذروا وزر الهوى مقبلين إلى الله العليّ الأبهى... هل الهوى ينفعكم لا وربّكم العزيز المحبوب... تنوح حور المعاني في قصور الألفاظ وأنتم تضحكون... قد اصفرّت أوراق السّدرة من هبوب أرياح الإعراض وأنتم في تيه الضّلال تسرعون... هل يُعادَل بآية من آياته ما نزّل من قبل لا ومظهر الفضل... أخذتم الهوى ونبذتم الهدى ما لكم لا تتفكّرون. لو تتوجّهون بسمع الفطرة لتسمعون من كلّ الذّرّات قد أتى مالك الصّفات بملكوت الآيات أنتم عنه معرضون...
كتاب مبين، ص 164


2 شهر العزّة 9 أيلول/سبتمبر

... أن يا قلم الأعلى أن اكتب على الورقة البيضاء ما تناديك به سدرة المنتهى على البقعة الحمراء إنّه لا إله إلاّ أنا العزيز الكريم، لو يتوجّه كلّ الوجود من الغيب والشّهود إلى المعبود ليسمعُنّ ما سمع الكليم أن لا إله إلاّ أنا العليم الحكيم، هذا يومٌ فيه زيّن من أقبل بطراز الوجه والّذي أعرض إنّه من الأخسرين هذا يومٌ فيه تبسّم ثغر الوجود بما أتى الموعود ولكنّ المقصود في حزنٍ مبين، هذا يومّ فيه صليت القلوب بنار وجه المحبوب واحتقرت لئالئ البحور إذ تكلّم مطلع الظّهور بين عباده المقرّبين، إنّ الّذين فازوا بأنوار اليوم أولئك من أهل البهاء في لوح البقاء والّذين منعوا هم في ضلال عظيم، ينبغي لكلّ نفس أن تقوم على نصرة المظلوم ولكلّ لسان أن ينطق بهذا الذّكر البديع...
لئالئ الحكمة ج2، ص 193 – 194


3 شهر العزّة 10أيلول/سبتمبر

... اتّقوا الله يا أيّها الملوك ولا تتجاوزوا عن حدود الله ثمّ اتّبعوا بما أمرتم به في الكتاب ولا تكوننّ من المتجاوزين، إيّاكم أن لا تظلموا على أحدٍ قدر خردلٍ واسلكوا سبيل العدل وإنّه لسبيلٌ مستقيم ثمّ أصلحوا ذات بينكم وقلّلوا في العساكر ليقلّ مصارفكم وتكوننّ من المستريحين، وإن ترتفعوا الاختلاف بينكم لن تحتاجوا إلى كثرة الجيوش إلاّ على قدر الّذي تحرسون بها بلدانكم وممالككم اتّقوا الله ولا تسرفوا في شيء ولا تكوننّ من المسرفين، وعلمنا بأنّكم تزدادون مصارفكم في كلّ يومٍ وتحملُّونها على الرّعيّة وهذا فوق طاقتهم وإنّ هذا لظلمٌ عظيم، اعدلوا يا أيّها الملوك بين النّاس وكونوا مظاهر العدل في الأرض وهذا ينبغي لكم ويليق لشأنكم لو أنتم من المنصفين... ثمّ اعلموا بأن الفقراء أمانات الله بينكم إيّاكم أن لا تخانوا في أماناته ولا تظلموهم ولو تكوننّ من الخائنين... وإن لن تمنعوا الظّالم عن ظلمه ولن تأخذوا حقّ المظلزم فبأيّ شيء تفتخرون بين العباد وتكوننّ من المفتخرين...
سورة الملوك، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرّؤساء، ص 108 – 109


4 شهر العزّة 11 أيلول/سبتمبر

... قل هل ينبغي الارتياب بعد الّذي ترَوْن الوهّاب راكبًا على السّحاب ما لكم تنظرون وتنكرون. هل بقي لأحدٍ من عذرٍ قل تبيّنوا يا قوم قد كفروا وغشتهم قترة الدّخّان وهم لا يبصرون. إذا تتلى عليهم الآيات تراهم يلعبون. وإذا ظهرت القدرة قالوا قد ظهر مثلها في القرون كذلك يداوون جرح الصّدور ولا يعرفون... هذا ربّكم الرّحمن إلى من تهربون. هذا لسلطان البيان إلى من تُهرعون قل لمن أعرض بعد الإقبال ألقِ نفسك ثمّ تعال كذلك يأمرك مطلع الجمال... إنْ منعتك خشية الإملاق إنّا نوفي لك الكيل إنّ ربّك لهو المقتدر على ما أراد بقوله كن فيكون. لو تخاف من إيمانك أن اقرأ البيان منقطعًا عمّا سمعت ثمّ انظر بعين الإنصاف ما نزّل من سماء الإيقان وربّك الرحمن إذًا ترى شمس ذكر ربّك مشرقة من أفق الحجّة والبرهان وتقول لك الحمد يا سماء الجود ومربّيَ الوجود...
كتاب مبين، ص 165

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى