منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دعاء الروح ( 8) احضرة بهاء الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

عاطف الفرماوى


عضو ذهبي
عضو ذهبي
5 شهر العزّة 12 أيلول/سبتمبر

... ثمّ اذكر يا عبد ما رأيت في المدينة حين ورودك ليبقى ذكرها في الأرض ويكون ذكرًى للمؤمنين، فلمّا وردنا المدينة وجدنا رؤساءها كالأطفال الّذين يجتمعون على الطّين ليلعبوا به وما وجدنا منهم من بالغ لنعلّمه ما علّمني الله ونلقي عليه من كلمات حكمة منيع ولذا بكينا عليهم بعيون السّرّ لارتكابهم بما نُهوا عنه وإغفالهم عمّا خُلقوا له وهذا ما أشهدناه في المدينة وأثبتناه في الكتاب ليكون تذكرةً لهم وذكرًى للآخرين، قل إن كنتم تريدون الدّنيا وزخرفها ينبغي لكم بأن تطلبوها في الأيام الّتي كنتم في بطون أمّهاتكم لأنّ في تلك الأيّام في كلّ آن تقرّبتم إلى الدّنيا وتبعّدتم عنها إنْ كنتم من العاقلين، فلمّا ولدتم وبلغ أشدّكم إذًا تبعّدتم عن الدّنيا وتقرّبتم إلى التّراب فكيف تحرصون في جمع الزّخارف على أنفسكم بعد الّذي فات الوقت عنكم ومضت الفرصة فتنبّهوا يا ملأ الغافلين...
سورة الملوك، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرّؤساء، ص115


6 شهر العزّة 13 أيلول/سبتمبر

هو النّاطق بالحقّ في ملكوت البيان
يا مشارق العدل والإنصاف ومطالع الصّدق والألطاف إنّ المظلوم يبكي ويقول، ينوح وينادي: إلهي إلهي زيّن رؤوس أوليائك بإكليل الانقطاع وهياكلهم بطراز التّقوى. ينبغي لأهل البهاء أن ينصروا الرّبّ ببيانهم ويعظوا النّاس بأعمالهم وأخلاقهم. أثر الأعمال أنفذ من أثر الأقوال. يا حيدر قبل عليّ عليك ثناء الله وبهاؤه. قل إنّ الإنسان يرتفع بأمانته وعفّته وعقله وأخلاقه ويهبط بخيانته وكذبه وجهله ونفاقه. لعمري لا يسمو الإنسان الزّينة والثّروة بل بالآداب والمعرفة.
الكلمات الفردوسيّة، مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص 75


7 شهر العزّة 14 أيلول/سبتمبر

... فانظروا يا ملأ الغفلاء كيف اشتعلت نار محبّة الله في صدر الحسين من قبل إن أنتم من المتفرّسين، وزادت هذه النّار إلى أن أخذ الشّوق والاشتياق عنه زمام الاصطبار وأخذه جذب الجبّار وبلّغه إلى مقام الّذي أنفق روحه ونفسه وكلّ ما له ومعه لله ربّ العالمين، فوالله هذا المقام عنده لأحلى عن ملك السّموات والأرضين، لأنّ العاشق لن يريد إلاّ معشوقه وكذلك الطّالب مطلوبه والحبيب محبوبه واشتياقهم إلى اللّقاء كاشتياق الجسد إلى الرّوح بل أزيد من ذلك إن أنتم من العارفين، قل حينئذٍ اشتعلت النّار في صدري ويريد أن يفدي هذا الحسين نفسه كما فدى الحسين نفسه رجاءً لهذا المقام المتعالي العظيم، وهذا مقام فَناء العبد عن نفسه وبقائه بالله المقتدر العليّ الكبير... قل إنّ اشتياق المخلصين إلى جوار الله كاشتياق الرّضيع إلى ثدي أمّه بل أزيد إن أنتم من العارفين، أو كاشتياق الظّمآن إلى فرات العناية أو العاصي إلى الغفران كذلك نبيّن لكم أسرار الأمر ونلقي عليكم ما يغنيكم عمّا اشتغلتم به لعلّ أنتم إلى شطر القدس في هذا الرّضوان لتكوننّ من الدّاخلين...
سورة الملوك، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرّؤساء، ص 117


8 شهر العزّة 15 أيلول/سبتمبر

... واذكر ما نزّل في أرض السّرّ في السّنة الأولى لعبدنا المهديّ وأخبرناه به فيما يرد على البيت من بعد لئلاّ يحزنه ما ورد من قبل من الّذي اعتدى وسرق عند ربّك علم السّموات والأرضين. قلنا وقولنا الحقّ ثمّ اعلم بأنّ ليس هذا أوّل وهنٍ نزل على بيتي وقد نزل من قبل بما اكتسبت أيدي الظّالمين وسينزل عليه من الذّلّة ما تجري به الدّموع عن كلّ بصرٍ بصيرٍ كذلك ألقيناك بما هو المستور في حجب الغيب وما اطّلع به أحد إلاّ الله العزيز الحميد. ثمّ تمضي أيّامٌ يرفعه الله بالحقّ ويجعله علمًا في الملك بحيث يطوف في حوله ملأ عارفون. هذا قول ربّك من قبل أن يأتي يوم الفزع قد أخبرناك به في هذا اللّوح لئلاّ يحزنك ما ورد على البيت بما اكتسبت أيدي المعتدين والحمد لله العليم الحكيم.
كتاب مبين، ص 176


9 شهر العزّة 16 أيلول/سبتمبر

كلمة الله في الورق الثّالث من الفردوس الأعلى
يا ابن الإنسان لو تكون ناظرًا إلى الفضل ضع ما ينفعك وخذ ما ينتفع به العباد وإن تكن ناظرًا إلى العدل اختر لدونك ما تختاره لنفسك. إنّ الإنسان مرّة يرفعه الخضوع إلى سماء العزّة والاقتدار. وأخرى ينزله الغرور إلى أسفل مقام الذّلّة والانكسار. يا حزب الله (إنّ اليوم عظيم والنّداء مرتفع. وفي لوح من الألواح نزّلت هذه الكلمة العليا من سماء المشيّة ولو بدّلت قوّة الرّوح بتمامها بالقوّة السّامعة لأمكن أن يقال إنّها لائقة لإصغاء هذا النّداء المرتفع من الأفق الأعلى. وإلاّ فهذه الآذان المدنّسة لم تكن لائقة لإصغائها ولن تكون) طوبى للسّامعين وويلٌ للغافلين.
الكلمات الفردوسيّة، مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص82 (معرب)


10 شهر العزّة 17 أيلول/سبتمبر

أن يا بابا أخرق الأحجاب قد أتى ربّ الأرباب في ظلل السّحاب وقضي الأمر من لدى الله المقتدر المختار... إنّه قد أتى من السّماء مرّة أخرى كما أتى منها أوّل مرّة إيّاك أن تعترض عليه كما اعترض عليه الفرّيسيّون من دون بيّنةٍ وبرهان... أسكنتَ في القصور وسلطان الظّهور في أخرب البيوت دعها لأهلها ثم أقبِل إلى الملكوت بروْح وريحان... إيّاك أن تمنعك العلوم عن سلطان المعلوم أو الدّنيا عمّن خلقها وتركها قم باسم ربّك الرّحمن بين ملإ الأكوان وخذ كأس الحيوان بيد الاطمئنان أن اشرب منها أوّلاً ثمّ اسقِ المقبلين من أهل الأديان... أن اذكر إذ أتى الرّوح أفتى عليه من كان أعلم علماء عصره في مصره وآمن به من يصطاد الحوت فاعتبروا يا أولي الألباب إنّك من شموس سموات الأسماء أن احفظ نفسك لئلاّ تغشّيها الظّلمة وتحجبك عن النّور...
لوح البابا، كتاب مبين ص38، 39


11 شهر العزّة 18 أيلول/سبتمبر

... إنّا نوصيك وأحبّائنا بتقوى الله والانقطاع عمّا سواه ليظهر منهم ما ينجذب به أفئدة العالم إنّ هذا لصراط ربّك بين السّموات والأرضين. أن اشكر الله بما دخلتَ مقامًا جعله الله مطاف الملائكة المقرّبين. ودخلت بقعة الله بإذن من لدنّا وخرجتَ بأمر من عندنا إنّ ربّك يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد. لا تحزن عن الخروج فاسئل الله بأن يجعلك هادم أبنية يأجوج وهذا أعظم الأعمال عند الغنيّ المتعال... دع الأبنية الظّاهرة إنّا قصدنا أبنية القلوب... قل يا قوم لا تفسدوا الأرض ولا تتّبعوا كلّ جبّارٍ عنيدٍ. ينبغي لأحبّائي بأن يدعوا النّاس بالحكمة والبيان إلى ربّهم الرّحمن قد منع الجدال في هذا الظّهور العزيز العظيم. قد منع النّاس من أحجاب أنفسهم لو عرفوا لنبذوا ما عندهم وأقبلوا إلى شطر الله الّذي فيه أشرق جمال القدم بسلطانٍ مبينٍ... لا تنظر إلى الّذين ظلموا أحبّائي إنّهم غفلوا لو عرفوا لفدوا أنفسهم في سبيلي سوف يأتي يوم فيه يضعون أناملهم بين أنيابهم ويبكون على أنفسهم كذلك قضي الأمر من لدن مقتدرٍ قديرٍ...
كتاب مبين، ص198


12 شهر العزّة 19 أيلول/سبتمبر

أن يا حكماء المدينة وفلاسفة الأرض لا تغرنّكم الحكمة بالله المهيمن القيّوم، فاعلموا بأنّ الحكمة هي خَشية الله وعرفانه وعرفان مظاهر نفسه وهذه لحكمة الّتي لن ينالها إلاّ الّذينهم انقطعوا عن الدّنيا وكانوا في رضى الله هم يسلكون... إنّ الله لا يسألكم عن صنائعكم بل عن إيمانكم وأعمالكم تسئلون، أأنتم أعظم حكمةً أم الّذي خلقكم وخلق السّموات وما فيها والأرض ومن عليها؟ سبحان الله ما من حكيم إلاّ هو له الخلق والأمر يعطي الحكمة على من يشاء من خلقه ويمنع الحكمة عمّن يشاء من بريّته وإنّه لهو المعطي المانع الكريم الحكيم... أوصيكم في آخر القول بأن لا تتجاوزوا عن حدود الله ولا تلتفتوا إلى قواعد النّاس وعاداتهم لأنّها لا يُسمن ولا يُغنيكم بل بسنن الله أنتم فانظرون...
سورة الملوك، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرّؤساء، ص130، 131


13 شهر العزّة 20 أيلول/سبتمبر

... تالله الحقّ لو يحرقونه في البرّ إنّه من قطب البحر يرفع رأسه وينادي إنّه إله من في السّموات والأرض ولو يلقونه في بئر ظلماء يجدونه في عُلَى الجبال ينادي قد أتى المقصود بسلطان العظمة والاستقلال ولو يدفنونه في الأرض يطلع من أفق السّماء وينطق بأعلى النّداء قد أتى البهاء بملكوت الله المقدّس العزيز المختار ولو يسفكون دمه كلّ قطرة منه تصيح وتدعو الله بهذا الاسم الّذي به فاحت نفحات القميص في الأشطار إنّا تحت سيوف الأعداء ندعو العباد إلى الله فاطر الأرض والسّماء وننصره على شأن لا تمنعنا جنود الّذين ظلموا ولا سطوة الفجّار...
لوح البابا، كتاب مبين، ص42


14 شهر العزّة 21 أيلول/سبتمبر

(... أيّها الأحبّاء ينبغي لكم أن تنتعشوا وتنشطوا من شآبيب نيسان الإلهيّ في هذا الرّبيع الرّوحانيّ. لقد سطع شعاع شمس العظمة وأورف ظلّ سحب العطاء. هنيئًا لمن لم يحرِم نفسه وعرف الحبيب في هذا القميص. قل إنّ الشّياطين مترصّدون في كمائنهم. انتبهوا وحرّروا أنفسكم من الظّلمة بنور الاسم البصير. ولتكن نظرتكم شاملة للعالم لا أن تنحصر في نفوسكم. إنّ الشّياطين هم أناس يمنعون العباد من إعلاء شؤونهم ويحولون دون ارتقاء مقاماتهم. اليوم من الواجب واللاّزم على الجميع أن يتمسّكوا بما هو السّبب لعلوّ شأن الدّولة العادلة ورفع مستوى الأمّة. وقد فتح القلم الأعلى في كلّ آية من آياته أبواب المحبّة والاتّحاد. قلنا وقولنا الحقّ) عاشروا مع الأديان بالرّوح والرّيحان...
لوح الدّنيا، مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص104 (معرب)


15 شهر العزّة 22 أيلول/سبتمبر

... ص والنّبأ العظيم قد أتى الرّحمن بسلطانٍ مبينٍ. ووضع الميزان وحشر من على الأرض أجمعين. قد نفخ في الصّور إذًا شاخصت الأبصار واضطرب من في السّموات والأرضين... هذا يوم فيه تحدّث الأرض بما فيها والمجرمون أثقالها لو أنتم من العارفين. وانشقّ قمر الوهم وأتى السّماء بدخانٍ مبينٍ. نرى النّاس صرعى من خشية ربّك المقتدر القدير. نادى المناد وانقعرت أعجاز النّفوس ذلك قهرٌ شديدٌ. إنّ أصحاب الشّمال في زفرةٍ وشهيقٍ. وأصحاب اليمين في مقامٍ كريم. يشربون خمر الحيوان من أيادي الرّحمن ألا أنّهم من الفائزين. قد رجّت الأرض ومرّت الجبال ونرى الملائكة مردفين. أخذ السّكر أكثر العباد نرى في وجوههم أثار القهر كذلك حشرنا المجرمين. يهرعون إلى الطّاغوت قل لا عاصم اليوم من أمر الله ذلك يومٌ عظيم. نريهم الّذين أضلاّهم ينظرون إليهما ولا يشعرون. قد سكّرت أبصارهم وهم قوم عمون. حجّتهم مفتريات أنفسهم وإنّها داحضة عند الله المهيمن القيوم...
كتاب مبين، ص 205، 206


16 شهر العزّة 23 أيلول/سبتمبر

... يا ملأ الأرض قد أرسلنا إليكم من سميّ بيوحنّا ليعمّدكم بالماء لكيّ يطهّر أجسادكم لظهور المسيح وإنّه غسّلكم بنار الحبّ وماء الرّوح للاستعداد لتلك الأيّام الّتي فيها أراد الرّحمن أن يغسّلكم بماء الحيوان من أيادي الفضل والإحسان هذا لهو الوالد الّذي أخبركم به إشعيا والمعزّي الّذي أخذ عهده الرّوح أن افتحوا الأبصار يا ملأ الأحبار لتروا ربّكم جالسًا على عرش العزّة والإجلال. قل يا أهل الأديان لا تكونوا كالّذين اتّبعوا الفرّيسيّين وبذك احتجبوا عن الرّوح إن هم إلاّ في غفلة وضلال. قد أتى جمال القدم باسمه الأعظم وأراد أن يُدخل العالم في ملكوته الأقدس ويروَنَّ المخلصون ملكوت الله أمام وجهه أن أسرعوا إليه ولا تتّبعوا كلّ مشركٍ كفّارٍ. لو يخالف في ذلك عين أحد ينبغي له أن يقلعها كذلك رقم من قلم القدم من لدن مالك الإمكان. إنّه قد أتى مرّة أخرى لخلاصكم يا أهل الإنشاء أتقتلونه بعد الّذي أراد لكم الحيوة الباقية اتّقوا الله يا أولي الأبصار...
لوح البابا، كتاب مبين، 44


17 شهر العزّة 24 أيلول/سبتمبر

(... يا حزب الله أصغوا بأُذن الرّوح إلى وصايا المحبوب الفريد. إنّ الكلمة الإلهيّة بمثابة غرسة مقرّها ومستقرّها أفئدة العباد. يجب تعهّدها بكوثر الحكمة والبيان حتّى تثبت جذورها وتمتدّ فروعها إلى الأفلاك. يا أهل العالم إنّ فضل هذا الظّهور الأعظم هو أنّنا محونا من الكتاب كلّ ما هو سبب الاختلاف والفساد والنّفاق وأبقينا كلّ ما هو علّة الألفة والاتّحاد والاتّفاق نعيمًا للعالمين. كنّا وما زلنا نكرّر وصيّتنا للأحبّاء وهي أن يتجنّبوا عن كلّ ما تُشتشمّ منه رائحة الفساد بل يفرّوا من فرارًا. إنّ العالم منقلب وإنّ أفكار العباد مختلفة). نسأل الله أن يزيّنهم بنور عدله ويعرّفهم ما ينفعهم في كلّ الألواح إنّه هو الغنيّ المتعال...
لوح الدّنيا، مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص111 (معرب)


18 شهر العزّة 25 أيلول/سبتمبر

... قل يا ملك الباريس نبّئ القسّيس بأن لا يدقّ النّواقيس تالله الحقّ قد ظهر النّاقوس الأفخم على هيكل الاسم الأعظم وتدقّه أصابع مشيّة ربّك العليّ الأعلى في جبروت البقاء باسمه الأبهى، كذلك نزّلت آيات ربّك الكبرى تارّةً أخرى لتقوم على ذكر الله فاطر الأرض والسّماء في تلك الأيّام الّتي فيها ناحت قبائل الأرض كلّها وتزلزلت أركان البلاد وغشت العباد غبرة الإلحاد إلاّ من شاء ربّك العزيز الحكيم، قل قد أتى المختار في ظلل الأنوار ليحيى الأكوان من نفحات اسمه الرّحمن ويتّحد العالم ويجمعهم على هذه المائدة الّتي نزّلت من السّماء، إيّاكم أن تكفّروا نعمة الله بعد إنزالها هذا خيرٌ لكم عمّا عندكم لأنّه سيفنى وما عند الله يبقى إنّه لهو الحاكم على ما يريد...
لوح نابليون الثّالث، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرؤساء، ص43


19 شهر العزّة 26 أيلول/سبتمبر

... قل يا قوم لا تفسدوا في الأرض ولا تدخلوا البيوت إلاّ بعد الإذن هذا ما أمرتم به في الألواح إنّه على كلِّ شيءٍ شهيد. إيّاكم أن تأكلوا أموال النّاس بالباطل أن اتّبعوا سنن الله ودينه ولا تكوننَّ من الّذين تمسّكوا بالأقوال ونبذوا الأعمال ألا إنّهم في ضلال بعيد. أن استمعوا نصح قلمنا الأعلى ولا تتّبعوا خطوات الشّياطين. إنّا أمرناكم بما يقرّبكم إلى الله ويبعدكم عن الهوى هذا من فضلي عليكم إن أنتم من العارفين. كلّ ما أمرتم به إنّه ينفعكم وما نهيتم عنه يضرّكم في الدّنيا والآخرة... إنّا حملنا الشّدائد لرخائكم والبلاء لنجاتكم يا معشر الرّاقدين. قوموا باسمي عن فراش الغفلة والهوى وكسّروا أصنام البغي والفحشاء هذا خيرٌ لكم ويشهد بذلك من نوّر قلبه بنور اليقين. إن جائكم فاسقٌ بنبإٍ لا تصدّقوه كم من عبادٍ يتكلّمون بالهوى ولا يخافون الله موجد الأسماء تنطق ألسنتهم بما تأمرهم أنفسهم إنّ ربّك لهو العليم الخبير...
كتاب مبين، ص215


1 شهر المشيئة 27 أيلول/سبتمبر

... وقد أرى يا إلهي عبادك الّذين نزّلت عليهم البيان وخلقتهم لنفسي أحجب من ملل القبل كلّها بحيث يفتخرون بخاتمك ويضربونه على الألواح لإثبات رياساتهم بعد الّذي إنّي أرسلته إليهم لعلّ يستشعرون. لا وعزّتك لم يكن خاتمك إلاّ في إصبعي ولا يفارق مني أبدًا ولن يقدر أحد أن يأخذه منّي. طوبى لمن يقرأ ما نقش فيه من أسرارك المستورة وآياتك الأحديّة وسجاياك المستودعة إذًا لم أدرِ يا إلهي أنت تذكرني أو أنا أذكرك. قد ارتفع الفصل وحقّق الوصل. ذكري أيّاك ذكرك نفسي وذكرك أيّاي ذكري نفسك. قد نسخ البعد من آية القرب وحكم الظّنّ من آية اليقين وأشرق جمالك المبين من هذا الأفق المنير...
أدعية حضرت محبوب، ص35، 36


2 شهر المشيئة 28 أيلول/سبتمبر

... قد قام علينا أهل الفرقان من دون بيّنة وبرهان وعذّبونا في كلّ الأحيان بعذاب جديد ظنّوا بأنّ البلاء يمنعنا عمّا أردنا فباطل ما هم يظنّون... ما مررت على شجرٍ إلاّ وخاطبه فؤادي يا ليت قطعت لاسمي وصلب عليك جسدي هذا ما نزّلناه في كتاب السّلطان ليكون ذكرًى لأهل الأديان... إنّك لا تحزن بما فعلوا إنّهم أمواتٌ غير أحياء دعهم للموتى ثمّ ولِّ وجهك إلى محيي العالمين... قل طوبى لراقدٍ انتبه من نسماتي طوبى لميتٍ حُيَّ من نفحاتي طوبى لعينٍ قرّت بجمالي طوبى لقاصدٍ قصد خباء عظمتي وكبريائي طوبى لخائفٍ هرب إلى ظلّ قبابي طوبى لعطشانٍ سرع إلى سلسبيل عنايتي طوبى لجائعٍ هرع إلى الهوى لهوائي وحضر على المائدة الّتي نزّلتها من سماء فضلي لأصفيائي طوبى لذليلٍ تمسّك بحبل عزّي ولفقيرٍ استظلّ في سرادق غنائي طوبى لجاهلٍ أراد كوثر علمي ولغافلٍ تمسّك بحبل ذكري...
لوح الأقدس، كتاب مبين، ص143


3 شهر المشيئة 29 أيلول/سبتمبر

... قد أتى الآب والابن في الوادِ المقدّس يقول لبّيك اللّهم لبّيك والطّور يطوف حول البيت والشّجر ينادي بأعلى النّداء قد أتى الوهّاب راكبًا على السّحاب طوبى لمن تقرّب إليه وويلٌ للمبعدين... قل هذا نبأٌ استبشرت به أفئدة النّبيّين والمرسلين، هذا لهو المذكور في قلب العالم والموعود في صحائف الله العزيز الحكيم، قد ارتفعت أيادي الرّسل للقائي إلى الله العزيز الحميد، يشهد بذلك ما نزّل في الألواح من لدن مقتدرٍ قدير، منهم من ناح في فراقي ومنهم من حمل الشّدائد في سبيلي ومنهم من فدى نفسه لجمالي إن أنتم من العارفين، قل إنّي ما أردت وصف نفسي بل نفس الله لو أنتم من المنصفين، لا يُرى فيّ إلاّ الله وأمره لو أنتم من المتبصّرين، قل إنّي أنا المذكور بلسان إشعيا وزيّن باسمي التّوراة والإنجيل... قل ما نزّلت الكتب إلاّ لذكري يجد منها كلّ مقبلٍ عرف اسمي وثنائي والّذي فتح سمع فؤاده يسمع من كلّ كلمة منها قد أتى الحقّ إنّه لمحبوب العالمين...
لوح ملك الرّوس، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرؤساء، ص53، 54


4 شهر المشيئة 30 أيلول/سبتمبر

... يا ملأ الأرض... فاعلموا أنّ الشّرائع قد انتهت إلى الشّريعة المنشعبة من البحر الأعظم أن أقبلوا إليها أمرًا من لدنّا إنّا كنّا حاكمين، فانظروا العالم كهيكلٍ إنسان اعترته الأمراض وبرئه منوط باتّحاد من فيه أن اجتمعوا على ما شرّعناه لكم ولا تتّبعوا سبل المختلفين... إنّ ربّكم الرّحمن يحبّ أن يرى من في الأكوان كنفسٍ واحدةٍ وهيكلٍ واحدٍ أن اغتنموا فضل الله ورحمته في تلك الأيّام الّتي ما رأت عين الإبداع شبهها طوبى لمن نبذ ما عنده ابتغاءً لما عند الله نشهد أنّه من الفائزين...
لوح نابليون الثّالث، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرؤساء، ص49، 50


5 شهر المشيئة 1 تشرين الأوّل/أكتوبر

... طوبى لروحٍ بُعث من نفحتي ودخل ملكوتي. طوبى لنفسٍ هزّتها رائحة وصلي واجتذبتها إلى مشرق أمري. طوبى لأذنٍ سمعت وللسانٍ شهدت ولعينٍ رأت وعرفت نفس الرّب ذي المجد والملكوت وذي العظمة والجبروت طوبى للفائزين. طوبى لمن استضاء من شمس كلمتي طوبى لمن زيّن رأسه بإكليل حبّي. طوبى لمن سمع كربي وقام لنصرتي بين شعبي. طوبى لمن فدى نفسه في سبيلي وحمل الشّدائد لاسمي. طوبى لمن اطمئنّ بكلمتي وقام بين الأموات لذكري. طوبى لمن انجذب من نغماتي وخرق السّبحات بقدرتي طوبى لمن وفّى بعهدي وما منعته الدّنيا عن الورود في بساط قدسي. طوبى لمن انقطع عن سوائي وطار في هواء حبّي ودخل ملكوتي وشاهد ممالك عزّي وشرب كوثر فضلي وسلسبيل عنايتي واطّلع بأمري وما سترته في خزائن كلماتي وطلع من أفق المعاني بذكري وثنائي إنّه منّي عليه رحمتي وعنايتي ومكرمتي وبهائي.
لوح الأقدس، كتاب مبين، ص144


6 شهر المشيئة 2 تشرين الأوّل/أكتوبر

... يا ملأ الرهبان قد تضوّعت نفحات الرّحمن في الأكوان طوبى لمن نبذ الهوى وأخذ الهدى إنّه ممّن فاز بلقاء الله في هذا اليوم الّذي فيه أخذت الزّلازل سكّان الأرض وفزع من عليها إلاّ من شاء الله مالك الرّقاب. أتزيّنون أجسادكم وكان قميص الله محمرًّا بدم البغضاء بما ورد عليه من أولي الإغضاء. أن اخرجوا من أماكنكم ثم أدخلوا العباد في ملكوت الله مالك يوم التّناد. قد ظهرت الكلمة الّتي سترها الابن إنّها قد نزّلت على هيكل الإنسان في هذا الزّمان تبارك الرّبّ الّذي هو الآب قد أتى بمجده الأعظم بين الأمم توجّهوا إليه يا ملأ الأخيار. قل يا ملأ الأديان نراكم هائمين في تيه الخسران وكنتم حيتان هذا البحر لِمَ مُنعتم عن مبدئكم إنّه يتموّج أمام وجوهكم أن أسرعوا إليه من كلّ الأقطار... قد أتى الآب وكمل ما وعدتم به في الملكوت...قد حبس جسدي لعتق أنفسكم وقبلنا الذلّة لعزّكم أن اتبعّوا الرّبّ ذا المجد والملكوت... جسدي يشتاق الصّليب ورأسي ينتظر السّنان في سبيل الرّحمن ليطهّر العالم عن العصيان كذلك أشرقت شمس الحكم من أفق أمر مالك الأسماء والصّفات...
لوح البابا، كتب مبين، ص41


7 شهر المشيئة 3 تشرين الأوّل/أكتوبر

... أن استمع النّداء من شاطئ البقاء في البقعة الحمراء من السّدرة المنتهى إنّه لا إله إلاّ أنا العزيز المختار. طوبى لك بما فزت بعيد الرّضوان في الرضوان إذ تجلّى الرّحمن على من في الإمكان... قل ليس اليوم يوم الوقوف – طوبى لمن سمع النّداء من الأفق الأعلى وقال لبّيك يا ربّي الرّحمن. قل النّداء جناح لمن أراد أن يطير في هذا الهواء ومصباح لأهل الإنشاء وفرات رحمة ربّك لمن في الأكوان. إنّه لشفاء للمفئود وحياة للموؤد طوبى لمن سمعه بأذن القلب مقبلاً إلى قبلة الآفاق أن يا قلم الأقدس أن اذكر الشّمس الّذي أقبل إلى شمس وجه ربّه العزيز الوهّاب... قل يا قوم قد أتى اليوم هذا ما وعدتم به في الألواح به ظهرت الصّيحة ونادت الصّخرة الملك لله الواحد الجبّار... قد نزّلنا لكلّ واحد من رؤساء الأرض ما عميت به عيون الّذين كفروا وقرّت به أبصار عبادنا الأخيار قد خلقنا البديع بروح القدرة والاقتدار وأرسلناه بلوح ربّك المختار الّذي من أفقه لاحت شمس الأسماء بقوّة وسلطان...
كتاب مبين، ص144، 145


8 شهر المشيئة 4 تشرين الأوّل/أكتوبر

... أن اثبت يا أيّها النّاظر إلى الله في أمر مولاك تالله الحق قد ظهرت فتنةٌ انصعقت عنها كلّ من في السّموات والأرض إلاّ الّذين أخذ الله أياديهم بأيادي الفضل ونجّاهم من القوم الظّالمين، ونصرهم بالحقّ وأنزل على قلوبهم سكينة من عنده وانقطعهم عن المشركين، لكنّ الفتنة فتنة للّذين ما استقرّوا على الأمر ومن استقرّ على سرير الإيقان وعرف الله بنفسه لن يحرّكه عواصف الامتحان ولا قواصف الافتتان وإنّهم لن يحوّلوا أبصارهم عن منظر قدسٍ كريم، أولئك مرّوا عن الدّنيا وما فيها ولو يشتغلنّ في الظّاهر بآلائها لأنّ الله جعل قلوبهم مطهّرًا عن ذكر دونه واختصّهم لذكره الأبدع البديع، أن استقم على الأمر بشأن لو يعترض عليك كلّ من في السّموات والأرض لن تضطرب في نفسك وتكون من الرّاسخين...
لئالئ الحكمة ج3، ص115، 116


9 شهر المشيئة 5 تشرين الأوّل/أكتوبر

... يا أهل البهاء سخّروا مدائن القلوب بسيوف الحكمة والبيان، إنّ الّذين يجادلون بأهواء أنفسهم أولئك في حجابٍ مبينٍ، قل سيف الحكمة أحرّ من الصّيف وأحدّ من سيف الحديد لو أنتم من العارفين، أن أخرجوه باسمي وسلطاني ثمّ افتحوا به مدائن أفئدة الّذين استحصنوا في حصن الهوى كذلك يأمركم ربّكم الأبهى إذ كان جالسًا تحت سيوف المشركين، إن اطّلعتم على خطيئة أن استروها ليستر الله عنكم إنّه لهو السّتّار ذو الفضل العظيم. يا ملأ الأغنياء إن رأيتم فقيرًا لا تستكبروا عليه تفكّروا فيما خُلقتم منه قد خلق كلّ من ماءٍ مهين. عليكم بالصّدق به تزيّن هياكلكم وترفع أسماؤكم وتعلو مراتبكم بين الخلق ولدى الحقّ لكم أجرٌ عظيمٌ...
لوح نابليون الثالث- ألواح حضرة بهاء الله الى الملوك والرؤساء ص48 -49


10 شهر المشيئة 6 تشرين الأوّل/أكتوبر

... قد كتب الله لكلّ نفسٍ تبليغ أمره والّذي أراد ما أُمر به ينبغي له أن يتّصف بالصّفات الحسنة أوّلاً ثمّ يبلّغ النّاس لتنجذب بقوله قلوب المقبلين، ومن دون ذلك لا يؤثّر ذكره في أفئدة العباد كذلك يعلّمكم الله إنّه لهو الغفور الرّحيم... قل قد قدّرنا التّبليغ بالبيان إيّاكم أن تجادلوا مع أحد والّذي أراد التّبليغ خالصًا لوجه ربّه يؤيّده روح القدس ويلهمه ما يستنير به صدر العالم وكيف صدور المريدين...
لوح نابليون الثّالث، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرؤساء، ص 48

... قل يا قوم إنّ اليعقوب قد ارتدّ بصيرًا بما عرف قميص اسم من الأسماء وأرسلنا إليكم ما تضوّعت به رائحة الرّحمن... قل يا معشر العلماء أن اذكروا إذ أتى محمّد رسول الله أعرض عنه من يرى نفسه أعلم النّاس وآمن به من يرعى الأغنام ليس الفخر بالعلوم بل بعرفان المعلوم تفكّروا يا أولي الأحجاب...
كتاب مبين، ص146


11 شهر المشيئة 7 تشرين الأوّل/أكتوبر

… كلّما ازداد البلاء زاد البهاء في حبّ الله وأمره بحيث ما منعني ما ورد عليّ من جنود الغافلين، لو يسترونني في أطباق التّراب يجدونني راكبًا على السّحاب وداعيًا إلى الله المقتدر القدير، إنّي فديت نفسي في سبيل الله وأشتاق البلايا في حبّه ورضائه يشهد بذلك ما أنا فيه من البلايا الّتي ما حملها أحدٌ من العالمين، وينطق كلّ شعر من شعراتي ما نطق شجر الطّور وكلّ عرق من عروقي يدعو الله ويقول يا ليت قطعت في سبيلك لحيوة العالم واتّحاد من فيه، كذلك قضي الأمر من لدن عليم خبير…
لوح نابليون الثّالث، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرؤساء، ص46، 47


12 شهر المشيئة 8 تشرين الأوّل/أكتوبر

… ثمّ احترموا العلماء بينكم الّذين يفعلون ما عُلِّموا ويتّبعون حدود الله ويحكمون بما حكم الله في الكتاب فاعلموا بأنّهم سرج الهداية بين السّموات والأرضين. إنّ الّذين لن تجدوا للعلماء بينهم من شأنٍ ولا من قدرٍ أولئك غيّروا نعمة الله على أنفسهم…
سورة الملوك، ألواح حضرة بهاء الله إلى الملوك والرّؤساء، ص116

… قل قد أضرمنا نار الاشتياق في الآفاق وهذا لهو المعشوق يا ملأ العشّاق… قل قد انتهت الظّهورات إلى هذا الظّهور الأعظم ومن يدّعي بعده إنّه مفترٍ كذّاب نسأل الله بأن يوفّقه على الرّجوع إن تاب، إنّ ربّك لهو التّوّاب. وإن أصرّ على ما قال يبعث عليه من لا يرحمه إنّه لهو المقتدر القهّار. أن انصحوا الّذين اتّخذوا أمر الله لهوًا ولعبًا لعمري إنّهم في غفلةٍ وضلالٍ لو كان الأمر كما يقولون كيف يستقرّ ما أردناه بين العباد وتفكّروا يا أولي الأنظار كم من ناعقٍ ينعق هذا ما أخبركم به ربّكم العزيز العلاّم…
كتاب مبين، ص147


13 شهر المشيئة 9 تشرين الأوّل/أكتوبر

… أن اتّحدوا في كلمة الله ثمّ ذكّروا العباد بالحكمة الّتي نزّلت في الزّبر والألواح، قولوا يا قوم توجّهوا إلى أفق الفضل تالله أنار من شمس ذكر اسم ربّنا العزيز الوهّاب، نوصيكم بالتّقديس والتّنزيه وما يرتفع به أمر الله في الدّيار، كونوا مصابيح الهدى بين الورى ومطالع الخير لمن في الإبداع، لا تحزنوا من شيءٍ إنّه معكم ويقدّر لكم ما ينفعكم بدوام الله مالك الإيجاد، أن استبشروا في هذا اليوم تالله إنّه يوم الله ولكن القوم في غفلة وضلال، أن اقرؤوا آيات الله بها تنجذب قلوب الأبرار، إنّها لكوثر الحيوان لأهل العرفان والرّحيق المختوم لمن أقبل إلى العزيز المختار، ستفنى الدّنيا وما فيها ويبقى ما قدّر لكم من لدن مسخّر الأرياح…
لئالئ الحكمة ج3، ص152، 153


14 شهر المشيئة 10 تشرين الأوّل/أكتوبر

… هذا يوم فيه أنار أفق الفضل وظهر القيّوم وبيده رحيقه المختوم ويقول تعالوا تعالوا ولا تكونوا من المتوقّفين، هذا يوم بشّرت به كتب الله مالك يوم الدّين، قل يا ملأ البيان لعمر الله ينوح منكم نقطة الفرقان ونقطة البيان في الفردوس الأعلى اتّقوا الله ولا تكونوا من الظّالمين، لو تنكرون هذا الفضل الأعظم بأيّ برهان يثبت ما عندكم أنصفوا يا قوم ولا تكونوا من الصّاغرين، قد فتح باب السّماء وأتى مالك الأسماء برايات الآيات اشكروا ربّكم بهذا الفضل الأعظم الّذي أحاط من في السّموات والأرضين، قل قد جرى فرات البيان من قلم ربّكم الرّحمن أقبلوا ثمّ اشربوا منه باسم ربّكم العزيز البديع الّذي قام أمام الوجوه ودعا الكلّ إلى الفرد الخبير، كذلك نطق البحر الأعظم بين الأمم وارتعدت به فرائص الّذين كفروا بالله المقتدر القدير…
لئالئ الحكمة ج3، ص85، 86


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى