منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الصلاة من أجل سجناء إيران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

عاطف الفرماوى


عضو ذهبي
عضو ذهبي
أيها الأصدقاء البهائية ،

وكما تعلمون ، بدون شك ، "الطائفة البهائية الدولية" وقد ارسلت 7 ديسمبر 2010 ، رسالة مفتوحة ، قريبة جدا -- عن السجناء البهائيين في السجون الإيرانية ، بما في ذلك "Yaran" -- إلى آية الله لاريجاني ، رئيس القضاء الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية.

الرسالة الأصلي هو ، بطبيعة الحال ، في الفارسية (انظر الملف المرفق "لاريجاني). لذا انتظرت الحصول على ترجمتها إلى اللغة الفرنسية قبل تقاسمها معكم.

وقبل بضعة أيام ، عن "ترجمة مجاملة" (أي غير الرسمي ، اذ لم توافق عليها لجنة) وإرسالها إلى لغة الإشارات الأميركية من قبل "مكتب الشؤون الخارجية للبهائيين من فرنسا".
لقد لاحظت عندما كنت مقارنة هذه الترجمة مع النص الأصلي باللغة الفارسية الفرنسية ، التي في كثير من المقاطع من الترجمة والفقراء ، ناهيك عن عدد من الأخطاء.
لذلك كان سألت لتنقيح وإعادة ترجمة هذه الرسالة.

يرجى الاطلاع على الملف المرفق (مركز معلومات البنك) ، والنسخة الفرنسية وتنقيح وتصحيح لي من قبل ، من هذه الرسالة المفتوحة مثيرة جدا للاهتمام.
عند استلام هذا "الإصدار" ، وأشار مدير مكتب أعلاه ، شكرني عن "مساعدة وعملي دقيق للغاية".
ولذلك ، يمكن للمرء أن ينظر في هذا الإصدار كما "وافق" أكثر أو أقل ، وبالتأكيد صالحة كما "مجاملة الترجمة" الأولي (بالنظر إلى أن الخبراء أنا مترجم عن الفارسية).
--------------------

وعلاوة على ذلك ، وبيت العدل الأعظم تنصح حالة "Yaran" مقلق جدا ، لا سيما بسبب مكانهم من سجن في السجون سيئة السمعة جوهردشت ، ونظرا للظروف غير إنسانية من سجنه ، و ضيق وعدم كفاية زنزاناتهم ، دون تلقي الرعاية الطبية.

هذا هو السبب وسألت بعض الجمعيات الروحية الوطنية "دعوة المؤمنين من المجتمع [من] لعقد اجتماعات الصلاة المخصصة للبهائيين في إيران ، لذلك هي ملفوفة أنهم في نعمة و حماية الجمال المباركه [بهاء الله] ولتحقيق رغبتهم العزيزة في أن يكون حرا للعمل جنبا إلى جنب مع إخوانهم المواطنين ، والنهوض أمتهم الحبيبة. "

ويمكن لهذه الصلاة وتلاوة سواء بصورة فردية ، والذي هو أفضل بكثير ، مع غيرها من البهائيين وغير البهائيين.

وهناك احتمال آخر يمكن أن يكون ، وأعتقد أنه ، اتصل الرابطة الإنسانية من مدينتنا ، فضلا عن الأديان الأخرى ، وبالتعاون معهم ، وتنظيم "الصلاة اجتماع متعدد الطوائف" مخصص لجميع ضحايا الاضطهاد والفظائع في جميع أنحاء العالم...

البهائية مع تحياتي القلبية ،
روشان MAVADDAT
____________________________


أصدقاء الفارسي الأعزاء ،

ها هي صلة مباشرة للاستماع إلى بث راديو البهائية في الفارسية "بايام الإلكتروني Doost"
بشأن رسالة مفتوحة إلى آية الله لاريجاني.

http://www.bahairadio5.info/index.php؟option=com_content&catid=&id=23364&view=article

ويوصى بشدة بث النسخة الفارسية من هذه الرسالة ،
وهذا الارتباط لجميع مواطنينا في إيران.
شكرا لهذا البث.

Mille excuses si vous recevez ce message pour la seconde fois.



Chers Amis Bahá'is,



Ainsi que vous le savez, sans doute, la "Communauté Internationale Bahá'ie" a adressé, le 7 Décembre 2010, une Lettre ouverte, assez ferme – concernant les prisonniers bahá'is incarcérés en Iran, dont les "Yârân" – à l'Ayatollâh LARIJANI, Chef Suprême du Pouvoir Judiciaire de la République Islamique d'Iran.



La lettre originelle est, bien sûr, en Persan (voir ci-joint, le fichier "Larijani"). J'ai donc attendu de recevoir sa traduction en français avant de la partager avec vous.



Il y a quelques jours, une "Traduction de courtoisie" (donc non-officielle, puisque non-approuvée par un comité) a été envoyée aux A.S.L. par le "Bureau des Affaires Extérieures des Bahá'is de France“.

Lorsque j'ai comparé cette traduction française avec le texte originel en Persan, j'ai remarqué que dans beaucoup de passages la traduction laissait à désirer, sans parler d'un certain nombre d'inexactitudes.

J'ai donc été amené à réviser et à retraduire cette lettre.



Veuillez donc trouver, ci-joint (fichier B.I.C.), la version française, revue et corrigée, par mes soins, de cette très intéressante Lettre ouverte.

A la réception de cette "version", la Directrice du Bureau indiqué ci-dessus, m'a remercié pour "mon aide et mon travail si précis".

Par conséquent, on pourrait considérer cette version comme plus ou moins "approuvée", et en tout cas aussi valable que la "Traduction de courtoisie" initiale (étant donné que je suis Expert-Traducteur pour le Persan).

––––––––––––––––––––



Par ailleurs, la Maison Universelle de Justice nous informe que la situation des "Yârân" est très préoccupante, notamment à cause de leur lieu d'incarcération dans la sinistre prison de Gohardasht, et à cause des conditions inhumaines de cet emprisonnement, de l'étroitesse et de l'insalubrité de leur cellule, sans recevoir de soins médicaux.



C'est pourquoi elle a demandé à certaines Assemblées Spirituelles Nationales « d’inviter les croyants de [leur] communauté à tenir des réunions de prières dédiées aux Bahá’ís d’Iran, pour qu’ils soient enveloppés de la grâce et de la protection de la Beauté Bénie [Bahà'u'llàh] et pour que se réalise le désir qu’ils chérissent d’être libres de travailler, côte à côte avec leurs concitoyens, à l’avancement de leur nation bien-aimée. »



Ces prières peuvent être récitées soit individuellement, soit, ce qui est beaucoup mieux, avec d'autres Bahá'is et non-Bahá'is.



Une autre possibilité pourrait être, me semble-t-il, de contacter les Associations humanitaires de notre ville, ainsi que les autres confessions, et en collaboration avec elles, organiser une "Réunion de Prières multi-confessionnelles" dédiée à toutes les victimes des persécutions et des exactions de part le monde…



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى