منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

اضف ايميلك ليصلك كل جديد Enter your email address

اضف ايميلك ليصلك كل جديد Enter your email address:

Delivered by FeedBurner


المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 138 بتاريخ 2019-07-30, 07:24
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان


    [/spoiler]

    أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

    ماذا يعلمن الأمهات لأطفالهن

    اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

    madihahosny


    عضو ذهبي
    عضو ذهبي
    قصة مؤثره جدا
    تخيل فقط ماذا يعلمن الامهات لاطفالهن... هذه قصة مؤثرة جدا من فضلك اقرأها وصلي من اجل والديك.
    أمي كان عندها عين واحده فقط ، كرهتها ... كانت تمثّل لي الاحراج ، كانت تعمل طاهية للطلاب والمعلمين لدعم العائلة.
    في يوم من ايام دراستي في المدرسه الابتدائيه جاءت امي لترحب بي، سببت لي حرجاً كبيراً ، اهملتها ، ونظرت اليها بنظره بغيضة وذهبت.
    في اليوم التالي قال احد زملائي : " هاهاها امك لها عين واحده فقط ".
    اردت حينها ان ادفن نفسي وان تختفي امي لذا يومها تحديتها وقلت : اذا كنتي تريدي ان تجعلي مني اضحوكة لماذ1 لا تموتي ؟ لم ترد امي.
    لم أصغ لنفسي ولو لحظة في التفكير فيما قلته لاني كنت غاضبا جدا. كنت غافلا عن مشاعرها. تمنيت ان اكون خارج ذلك البيت وان لا يكون لي علاقه بها. لذا درست باجتهاد حقيقي حصلت على فرصة للذهاب الى سنغافوره للدراسه ثم تزوجت اشتريت بيت ملك، واصبح لدي اطفال ، كنت سعيدا بحياتي واطفالي ورفاهيتهم.
    في احد الايام جاءت امي لزيارتي فهي لم ترني منذ سنوات ولم تشاهد احفادها. عندما وقفت بجانب الباب سخروا اطفالي منها وانا اندهشت لمجيئها المتطفل، وصرخت فيها : " كيف تجرأين المجئ الى بيتي وتخيفي اطفالي اخرجي من هنا الآن !!
    ردت امي بهدوء : " اوه ، انا اسفه يبدو انني اخطأت العنوان ". واختفت بعيدا عن الانظار.
    في احد الايام استلمت رساله بخصوص اعادة شمل المدرسه على عنوان البيت في سنغافوره. كذبت على زوجتي قلت لها باني مسافر في رحلة عمل. بعد اعادة الشمل ذهبت الى كوخ أمي القديم بدافع الفضول . جيراني قالوا لي ان امي ماتت ، لم اذرف حتى دمعه واحده. اعطوني رساله منها تمنت هي ان تسلمها لي يد بيد.
    قالت فيها:
    ابني الغالي : افكر فيك في كل الاوقات ، انا اسفه اذا جئت الى سنغافوره وأخفت اطفالك، كنت سعيده جدا عندما سمعت انك تجئ من اجل اعادة لم الشمل ، لكنني قد لا استطيع الخروج من الفراش لرؤيتك، انا اسفه لاني كنت عامل احراج ثابت لك وانت تنمو.عندما كنت طفلا صغيرا أصابك حادث وفقدت عينك ، وانا كأم لم استطع ان اشاهدك تنمو بعين واحده لذا اعطيتك عيني ، كنت فخوره بإبني الذي يرى العالم الجديد بدلا عني بتلك العين.
    مع حبي لك.

    sonyaelhamamsy


    المشرف العام
    المشرف العام
    الام هي العطاء بدون مقابل وهذه هي فطرتها التي فطرها الله عليها ولذلك وصى الابناء بوالديهما
    جعلنا الله من البارين بوالدينا
    يتفضل حضرة بهاء الله:
    "هو الله تعالى شأنه العظمة والاقتدار، أمر الحقّ جلّ جلاله الأنبياء والأولياء جميعاً بريّ شجر الوجود الإنسانيّ من فرات الآداب والمعارف، ليظهر منهم ما خُزن في ذوات أنفسهم وديعة من عند الله، فالمشاهد أنّ لكلّ شجر ثمراً، وما لا ثمر له يليق للنّار، وما تكلّموا به وعلّموه كان لحفظ مراتب العالم الإنسانيّ ومقاماته. طوبى لنفس تمسّكت في يوم الله بأصول الله ولم تنحرف عن سُنن الحقّ. الأمانة والدّيانة والصّدق والصّفاء هي أثمار سدرة الوجود، وأعظم من ذلك كلّه، بعد توحيد الباري عزّ وجلّ، رعاية حقّ الوالدين. هذه كلمة ذُكرت في كلّ كتب الله وسطرها القلم الأعلى، أن انظر ما أنزله الرّحمن في الفرقان قوله تعالى: "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا"، ولاحظ أن الإحسان بالوالدين مقرون بالتّوحيد. طوبى لكلّ عارف حكيم يشهد ويرى، ويقرأ ويعرف، ويعمل بما أنزله الله في كتب القبل، وفي هذا اللّوح البديع".

    الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى