منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مطابقة العالم المادى بالعالم الروحى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

amal youssef labib


عضو ذهبي
عضو ذهبي
العالم المادى صورة للعالم الروحى لان المبادىْ والقوانين الأساسية تحكم كل المخلوقات فكثير من الظواهر الطبيعية التى نراها فى هذا العالم لها صور فى العوالم الروحيةفلنبحث الأن بعض جوانب الروح فى ضوء هذه المبادىْ العامة . من دراسة كتابات حضرة بهاء الله وكتابات حضرة عبد البهاء يبدو أن الشبة الموجود فى هذا العالم المادى للروح هو تطور الجنين فى بطن الأم . ترى هناك تشابها كبيرا بينهما ومعرفة أحدهما ستؤدى إلى فهم محدود للآخر .
نحن نعلم ان جسم الإنسان ينمو فى رحم الأم ويحصل على اعضاء وجوارح يحتاج إليها فقط بعد خروجه من بطن الأم . نفس المبدأ ينطبق على العوالم الروحية . فالروح تترقى فى رحم هذا العالم بالحصول على الخواص الروحية الضرورية لحياتها فى العالم الأخر . فالطفل فى رحم الأم والروح فى هذه الحياة لهما صورة واحدة
الروح تستطيع أن تكتسب الصفات الحسنة فقط . نرى فى العالم المادى أن الجنين يبدأ حياته بخلية واحدة وبمرور الوقت تتضاعف الخلايا وتتكون الجوارح والاعضاء وفى النهاية تنتهى حياة الجنين ويولد كمخلوق سوى (كامل ) . هنا نلاحظ الفرق الشاسع بين الخلية التى بدأ بها الجنين حياته وبين المخلوق السوى عند ولادته . نفس هذه الظاهرة تحدث للروح فى بداية الحمل فهى خامة بدون تجربة ( خبرة ) وصفاتها وقواها مكنونة فيها ، وبارتباطها بهذا الرحم والدنيا تتطور شخصيتها وتكتسب فيما بعد صفات روحية وربانية تحملها معها الى العالم الآخر . ولكن الروح لا تحمل معها الصفات السيئة لأن هذه الصفات فى الحقيقة ما هى إلا انعدام الصفات الحسنة وليس لها وجود ، كما أن الفقر هو عدم الغنى . اذا عاش الإنسان حياة خالية من تقوى الله فستكون روحه فقيرة وتأخذ معها الى الآخرة قدرا قليلا من الحسنات
من دراسات الكتابات المقدسة نرى أنه كما أن فى هذه الدنيا درجات من الوجود فمثلا الجماد والنبات والحيوان والإنسان . وحتى فى كل درجة من هذه الدرجات أقسام كثيرة كذلك فى العوالم الروحية الإلهية تترقى الأرواح فى مراتب مختلفة حسب الخواص الحسنة التى أخذتها معها إلى العالم الآخر . الأرواح الموجود فى مرتبة سفلى لا تستطيع أن تدرك من هم فى المرتبة العليا . وهنا نرى كيف أن نفس المبدأ الذى يحكم العالم المادى أى مبدأ تنوع الخلق واختلافه يحكم أيضا العوالم الروحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى