منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الفصل العاشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الفصل العاشر في 2009-01-23, 22:09

Admain


رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة
التراث الخالد

عظمة آثار حضرة عبد البهاء


لا يخفى على أحد عظمة آثار حضرة عبد البهاء فان كل من آمن بدين حضرة بهاء الله والمعجبين الكثيرين من أهل العلم والفضل شهدوا لهذا الدين ولتعاليمه السامية ومجدوا حضرة عبد البهاء لكونه مثلا للحياة البهائية ومبادئها وسننها فنجد أمير البيان المجاهد الكبير الأمير شكيب أرسلان يصفه في كتابه المعروف ( حاضر العالم الإسلامي ) فيقول : -

" وقد كان حضرة عبد البهاء آية من آيات الله بما جمع الله فيه معاني النبل ومناقب الأصالة العديدة التي قَلَّ أن ينال منها أحد مناله أو يبلغ فيها كماله من سرعة الخاطر وسداد المنطق وسعة العلم ووفور الحكمة وبلاغة العبارة.. وبلغ من قوة الحجة وأصالة الرأي وبعد النظر الغاية التي تفنى دونها المنى حتى لو قال الإنسان أنه كان أعجوبة عصره ونادرة دهره لما كان مبالغا ولو حكم بأنه من الأفذاذ الذين قلما يلدهم الدهر إلا في الحقب الطوال" 0

و يشهد شكيب أرسلان في ختام مقالته على القدرة العلمية و الأدبية لحضرة عبد البهاء في اللغة العربية رغم أن لغته الأصلية أي اللغة الأم لم تكن العربية .

إن الآثار الكتابية التي تركها حضرة عبد البهاء ميراث غني لأتباعه , وهداية وإرشاد للبشر أجمعين زخرت بها حياته الحافلة , ونزلت من يراعه الخلاق في حقبة إمتدت عبر أكثر من نصف قرن من الزمان فقد بدأ عبد البهاء بالكتابة وهو
في سن مبكرة وإستمر يبدع الرسائل والمقالات والأحاديث والخطب والمواعظ حتى آخر يوم من أيام حياته وقد بلغ السابعة والسبعين من العمر0

حضرة عبد البهاء وصياغة آثاره : -

"وتميزت آثار حضرة عبد البهاء من حيث الصيغة والأسلوب بأنها متنوعة تتسم بالبلاغة الممزوجة بالمحسنات البديعة وتغلب عليها بساطة الأسلوب الذي هو قريب للفهم وإدراك عامة الناس يلاحظ فيها إصطلاحات عامة وخاصة وعبارات قصيرة وأحيانا طويلة تكتنفها مرادفات تكرار المعنى في تاكيد بديع يصل بالقارئ إلى ترسيخ وتأصيل ما يبتغيه له من إدراك. فأسلوبه فريد في نوعه يتميز ببساطة وسهولة في اللفظ مما يجعله ( سهلا ممتنعا ) وقد شهد له ولبلاغته صناديد عصره بأنه صاحب بيان ساحر ولسان فصيح بليغ."

(من كتاب حياة عبد البهاء )

كان عبد البهاء يكتب بلغات ثلاث هي الفارسية والعربية والتركية, ومعظم ما كتبة كان باللغة الفارسية0 فمن المسلم بأن آثار حضرة عبد البهاء فتحت بابا جديداً في الأدب الفارسي الذي أغنى هذا الأدب من ناحية اللفظ وعلو المعاني، الفصاحة والبلاغة والجمال وأيضا التوازن الذي يوصله إلى حد الكمال وأحيانا يتجاوز الحدود الأدبيه البسيطة ليجسد لنا صورا جميلة كالرسام الماهر أو كالموسيقي الذي يعطي النثر روح الشعر وفي كل الأحوال لا يضحي بالمعنى في سبيل اللفظ والكلام.

أما آثاره باللغة العربية فأقل عدداً عما كتبة بالفارسية ولكنها لا تقل أهمية من حيث المعنى والمحتوى 0 أما آثاره باللغة التركية فلا تتعدى بعض الرسائل ومجموعة من المناجاة0

بلغت هذه الآثار باللغات الثلاث قمة الأدب, وتميزت بسلاسة اللفظ, وقوة المبنى, وبلاغة المعنى 0 وأدهش عبد البهاء الفارسي اللسان , أدباء العربية بأسلوبه, وبيانه, وشهد له أدباء عصره بالبلاغة وفصاحة اللسان, فكان إبداعة الأدبي معجزه من المعجزات وهو الذي لم يدخل المدارس ولم يتلقى علوم اللغة والبلاغة, بل كان مُلْهَما في إبداعه اللغوي, فلم يترك أسلوبا من الأساليب لم يتقنه0 وجاء كل ما كتبه دليلا على سعة أفقه, وعلو همته, وسمو أفكاره 0

وكما هو واضح فإن حضرة عبد البهاء لم يكن نبيا ولا رسولا, ولكنه يتمتع بمنزله خاصة إذ عَيَّنه حضرة بهاء الله – رسول هذا العصر – محورا لميثاقه ومفسراً لآياته وآثارة مما يجعل لكلماته نفوذاً تستمده من القوة الغيبية التي أودعتها فيه الرسالة الإلهية فضلا من لدنها فإتسمت كل كلمة تفوه بها بالخلاقية0 وتميز كل نشاط قام به بالفعالية والإبداع 0

يسبغ حضرة عبد البهاء على أسلوبة البياني سحراً مستمداً من شخصيته الجذابة وألمعيته المحيرة فما من أحد يستمع إليه إلا وشهد له, ورضخ لمنطقه وعقلة الفذ, وأصبح أسيرا تلك المحبة العارمة التي كان يغدقها من قرارة قلبه, إذ وزَّع تلك المحبة العارمة على أعدائه وأحبائه دون أن يفرق بين أحد من الناس0

لا سبيل في مثل هذا العرض المختصر أن نسترسل في تحليل دقيق لأسلوب حضرة عبد البهاء الغني في اللغة العربية ولا مجال لعرض تفصيلي نعلق فيه على إبداعه اللغوي بالفارسية والعربية فقد إستخدم شتى ضروب البلاغة والمحسنات اللفظية إستخداما جمع بين التقليد والتجديد مما يجعل حضرة عبد البهاء صاحب أسلوب جديد في الأدب الديني 0 لا بل في الأدب الروحي كله0

وقد نزلت من قلم حضرة عبد البهاء آثار عديدة جداً.وأغلبها على هيئة رسائل للمؤمنين أجوبة على أسئلة الطالبين، لقد قسم جناب أمين بناني آثار حضرة عبد البهاء إلى اثنى عشر مجموعه هي : -



1 – الرسائل الخاصة ( أو ما يمكن وصفه بالألواح الخاصة الموجة إلى الأفراد أو العائلات )

تمثل هذه المجموعة جزءاً لا يستهان به من آثار حضرة عبد البهاء ولكن للأسف فُقِدَ عدد كبير منها نسبة لتفرق من إستلمها من الناس 0 ونسبة لمرور الزمن, ولكونها كانت في حوزة أفراد متعددين وأشخاص من غير البهائيين, ولعل ما يميز هذه الرسائل تلك الصراحة المطلقة, والعاطفة الدافئة , والمحبة الوارفة , وما تخللها من اللطائف والنوادر والفكاهات بينما تمتلئ كلها بروح التسامح والتآخي والاحترام0

2 – الألواح الموجهة إلى أفراد حول موضوعات علمية أو فلسفية أو دينية:

ولعل أشهر هذه الألواح هو اللوح الذي وجهة حضرة عبد البهاء في شهر أيلول ( سبتمبر ) 1921 إلى العالم السويسري المعروف البروفيسور اوغست فورال أجاب فيه عبد البهاء على أسئلة وجهها إليه ذلك العالم المرموق 0

3– الرسائل العامة ( أو الألواح الموجهة إلى مجموعات المؤمنين سواء أكان اؤلئك في الشرق أو الغرب )

أهم أثار حضرة عبد البهاء في هذا المجال الألواح الموجهة إلى أحباء إيران ومصر بالإضافة إلى الألواح التي بعث بها حضرة عبد البهاء إلى أكثر من خمسة وثلاثين قطرا من الأقطار 0 أما ألواحه المعروفة " بألواح الخطة الإلهية " فقد وجهها إلى العالم الجديد وبعث بها إلى أحباء كندا والولايات المتحدة في السنوات الختامية للحرب العالمية الاولى0

3الألواح الموجهة إلى الهيئات والمجتمعات الدولية

أهمها رسالته التاريخية حول موضوع السلام العالمي والتي وجهها إلى مؤتمر لاهاي للسلام المنعقد عام 1919 تحت رعاية المنظمة المركزية لإقامة سلام دائم 0

4 – ألواح الوصايا

تتضمن هذه الألواح وصية حضرة عبد البهاء مكتوبة بخط يده في فترات ثلاث مختلفة وتمثل وصيته الصريحة الممهورة والتي يعين بموجبها حفيده شوقي أفندي وليا لأمر الله وراعيا لشؤون الدين البهائي يقدم لنا حضرة عبد البهاء في ألواح الوصايا هذه شرحا وافيا لهيكل النظام البديع وهو النظام الإداري الذي أشار إليه حضرة بهاء الله فوضع مبادئه العامة وترك لحضرة عبد البهاء أمر شرح تلك المبادئ وتفصيلها ثم ترجمتها إلى مؤسسات تخدم مصالح الوحدة والإتحاد بين البشر أجمعين 0 وهكذا تصبح الوصية الكاملة هذه وثيقة تاريخية من حيث تطور النظام الإداري لدين بهاء الله بغض النظر عن أهميتها القصوى كجزء لا يتجزأ من ميثاق حضرة بهاء الله المبرم النافذ 0

6 – الأدعية والمناجاة والصلوات الخاصة0

طوَّر حضرة عبد البهاء كتابة"المناجاة " فأبدع نمطا من المناجاة تسمو بالإنسان إلى درجة من التجلي الروحاني يشعر فيها بأنه يقف أمام عرش الله العلي العظيم 0 وتسجل كلمات كل مناجاة نزلت من يراع حضرة عبد البهاء تعبيراً بليغاً عن أحاسيس ومشاعر روحية عميقة بلغة شعرية, وبأسلوب مجازي فريد من نوعه يستخدم فيه الرمز أداةً للتوفيق بين الإيحاء وتداعى الأحاسيس اللامتناهى من جهة, وبين الإيجاز الدقيق المحدود لفظا وكلماتاً من جهة اخرى0



7– الصلوات والأدعية الخاصة بالمناسبات 0

وتشمل هذه الأدعية التي تُتْلى في إجتماعات المحافل الروحانية, أو يتلوها المهاجرون في سبيل الله أو أدعية الطلب التي تساعدنا على التغلب على النفس الأمارة بالسوء, أو أدعية التوكل على الله والإعتماد عليه والتوجه إليه في كل الأحوال0



8 – ألواح الزيارة

كُتِبت هذه الألواح كلها بالعربية, هدفها إحياء ذكرى الشهداء الذين ماتوا في سبيل دين الله0 وتُتْلى هذه الأدعية في المقابر وفى حفلات التأبين أو التذكر 0 وقد كتبت معظمها في السنوات الختامية من حياة حضرة عبد البهاء وفاء منه لذكرى أولئك الذين ضحَّوا بحياتهم وأرزاقهم وأموالهم في سبيل وحدة الجنس البشري وسلامته 0 ولعل أكثر تلك الألواح شهرة وتأثيرا لوح الزيارة الذي نزل من يراع حضرة عبد البهاء إبان زيارته ضريح والده العظيم, والذي يبدأه بقوله " ألهي ألهي إنى أبسط إليك أكف التضرع والتبتل والإبتهال 00 "وقد أصبح لوح الزيارة هذا الدعاء الخاص الذي يتلوه ملايين المؤمنين من أتباع حضرة بهاء الله في المناسبات الخاصة المتعلقة بذكرى حضرة عبد البهاء وخاصة عند زيارة ضريحه المبارك على سفح جبل الكرمل في رحاب المقام الأعلى الذي شيده حضرة عبد البهاء ليكون ضريحا لائقا يضم رفات الباب الشهيد , مبشر هذا الدين والمظهر التوأم لظهور بهاء الله 0



9 – القصائد الشعرية
قصائد حضرة عبد البهاء الشعرية قليلة العدد, معظمها إن لم يكن كلها بالفارسية 0 إختار حضرة عبد البهاء " المثنوى " مَبْنًى لقصائده وكـان إعجابه بشعر جلال الدين الرومي حافزا لإستعمال " البيتين " وحدة للقصيدة, كما أنه إستشهد أحيانا ببعض أبيات من شعر جلال الدين الرومي, والمعروف أن كتاب " المثنوي " ( وهو عنوان كتاب الرومي الشعري ) أبلغ تفسير للقران الكريم ويعتبر أسمى التفاسير الإسلامية على الإطلاق, علاوة عن وجود نفحة صوفية شفافة تبعث الحياة في هذا المؤلف الأدبي الديني الرائع0



10 - المؤلفات والكتب الموضوعة

ترك حضرة عبد البهاء ثلاثة كتب رئيسية هي" الرسالة المدنية " (1870) وقد تم ترجمة هذا الكتاب إلى العربية من قبل السيدة بهية فرج الله كوليك ونشر تحت عنوان " سر المدنية الإلهية " وكتاب " مقالة سائح " (1886 ) وهو كتاب عرض فيه حضرة عبد البهاء " تاريخ دعوة الباب ورسالته الخطيرة الشأن " وكتبها خصيصا للمستفسرين والباحثين , وأخيرا " المقالة السياسية " 0



11 – محادثات عبد البهاء على المائدة

جُمِعَت محادثات عبد البهاء في مجلدات بعد تدوينها تدوينا مفصلا 0 ولعل أهم أمثلة هذا الباب الكتاب المعروف باللغة العربية بعنوان " كتاب المفاوضات " أو " مفاوضات عبد البهاء " و " المفاوضات " تمثل في مجموعها أحاديث المائدة, أجاب فيه حضرة عبد البهاء على أسئلة وجهتها إليه سيدة أمريكية إسمها السيدة لورا كليفورد بارني فتحدث حضرة عبد البهاء في مواضيع شتى منها شروح للمبادئ الأمرية للدين البهائي, ومنها تفاسير فقهية لآيات الإنجيل والتوراة, ومنها أراء في مسائل علمية وفلسفية ودينية عامة 0 وقد تم نشر أول نسخة من هذا الكتاب بالإنجليزية عام 1907 0 أما كتاب " تذكرة الوفاء " فقد عرض فيه حضرة عبد البهاء ذكرياته عن سبعين من المؤمنين الأوائل, وقد فعل ذلك في حلقات ليلية في مجموعة من المحيطين في الأراضي المقدسة في أوائل الحرب العالمية الأولى, ودُوِّنت هذه الذكريات كما عُرِضَت باللغة الفارسية ( تم نشر الأصل الفارسي لهذا الكتاب بموافقة حضرة ولى أمر الله شوقي أفندي في عام 1924 وفى عام 2004 صدرت للكتاب ترجمة باللغة العربية وهى من ترجمة المرحوم حسين روحي والذى قام بالترجمة بناء على طلب من حضرة شوقى أفندي )

12 – خطب عبد البهاء

إن مجموعة خطب حضرة عبد البهاء أو ما يمكن أن يسمى بالخطب والمواعظ فهي متنوعة بحيث أنها تشكل مع مراسلاته الخاصة الجزء الأكبر من آثاره 0 فقد تحدث حضرة عبد البهاء خطيبا في المساجد والكنائس والمعابد 0 وألقى المحاضرات في الجامعات العلمية والهيئات الفكرية والمجتمعات الدولية في كل من الشرق والغرب 0 وكان حضرة عبد البهاء خطيبا مفوها له حضور جليل مهيب حاضر البديهة سلس البيان إذا تحدث جمع وأوجز فكان أسلوبه بحق " السهل الممتنع " وكان بيانه هو السحر الحلال بعينة0 (1)

2 تابع الفصل العاشر في 2009-01-26, 15:12

Admain


رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة



تفضل حضرة بهاء الله في الكتاب الأقدس قائلا:

" والذين يتلون آيات الرحمن بأحسن الألحان أولئك يدركون منها ما لا يعادله ملكوت ملك السموات والأرضين 0 وبها يجدون عَرْف عوالمي التي لا يعرفها اليوم إلا من أوتي البصر من هذا المنظر الكريم 0 قل إنها تجذب القلوب الصافية إلى العوالم الروحانية التي لا تعبر بالعبارة ولا تشار بالإشارة طوبى للسامعين " 0(2)

* ويشرح لنا حضرة عبد البهاء كيف نخاطب الله وبأية لغة فيتفضل قائلا: " علينا أن نتكلم بلغة السماء – بلغة الروح – لان للروح والقلب لغة تختلف عن لغاتنا, كما تختلف لغاتنا عن لغات الحيوانات التي تعبر عن نفسها بأصواتها وبصياحها إن " لغة الروح " هي التي تتكلم مع الله0 وعندما نناجى الله نكون أحرارا من جميع الشؤون الدنيوية ونتوجه إلى الله وحينذاك نكون وكأننا نسمع في قلوبنا صوت الله 0 فنتكلم من غير كلمات ونناجى الله ونخاطبه ونسمع الجواب 00 وحينما نصل جميعا إلى هذه الحال الروحانية الحقيقية , نستطيع أن نسمع صوت الله" (3)

لو تعمقنا في الآثار الكتابية لحضرة عبد البهاء نجد أنها بمثابة بستان واسع عظيم وجميل بحيث يستطيع أي شخص أن يقطف منه أزهارا مختلفة ويجمع باقات من الورود العَطِرة.

ومن هذه الآثار الفريدة البارزة مجموعات لا تُحصى من المناجاة والأدعية يتلوها الأحباء في أوقات مختلفة وأغراض شتى ومجموعه مناجاة حضرة عبد البهاء نُشِرَت ودُوِّنت في مجلدات عديدة تزيد عن 400 فقرة من المناجاة باللغة العربية والفارسية والتركية 0



مناجاة حضرة عبد البهاء كالبحر العميق

إن وصف وتحليل الآثار البديعة لحضرة عبد البهاء ليست بالأمر السهل فان آياته المنزلة غنية عن الوصف والتمجيد، يكفي أنه يفتح بابه لكل محتاج أن يغوص في البحر الزخار الملىء باللئالئ ويصطاد ما يحلو له.ولا يسعنا من خلال هذه الكلمات القليلة أن نغوض في هذا البحر العظيم إلا أن الغوص فيه أمر ممتع حيث تأخذك الكلمات السحرية إلى عالم من الروحانيات البحتة، عالم الصفاء والمحبة، العبودية الخالصة، كلمات حضرة عبد البهاء كلها تعبر عن شكر للعطايا الإلهية والرضاء بالقضاء.

كلمات حضرته لها إرتباط بالقلب والروح مليئة بالجمال والعظمة ينظر حضرته إلى عمران ودمار العالم، يتمنى بناء المدائن، يتكلم عن إستقرار ملكوت الله على الأرض وروحانية أفراد الأحباء في المجتمع البشري.

( طَوَّر حضرة عبد البهاء كتابة " المناجاة " فأبدع نمطا من المناجاة تسمو بالإنسان إلى درجة من التجلي الروحاني يشعر فيها بأنه يقف أمام عرش الله العلي العظيم 0 وتسجل كلمات كل مناجاة نزلت من يراع حضرة عبد البهاء تعبيراً بليغا عن أحاسيس ومشاعر روحية عميقة بلغه شعرية, وأسلوب مجازى فريد من نوعه يستخدم فيه الرمز أداة للتوفيق بين الإيحاء وتداعى الأحاسيس اللامتناهى من جهة, وبين الإيجاز الدقيق المحدود لفظا وكلماتاً من جهة أخرى0

وان ما اشتملت عليه عباراتها من عظيم أفكارها وعميق روحانيتها يبهر كل مفكر ويؤثر في أعماقه. إن التوازن النثري المشهود في مناجاة حضرة عبد البهاء يوجد إحساسا بالنظم في القلوب وكمثال ( كن أنيسهم في وحدتهم ومعينهم في غربتهم وكاشفا لكربتهم وسلوة في مصيبتهم وراحة في مشقتهم ورواء لغلتهم وشفاء لعلتهم وبردا للوعتهم) (4)

وإذا جاز لنا أن نختار أثرا واحدا فقط من آثاره ليعبر لنا ببلاغة مُثْلَى عن جوهر شخصيته, لإخترنا لوح الزيارة الذي أبدعه حضرة عبد البهاء في رحاب ضريح والده الجليل ففي قالب التعبد والمناجاة أفرغ عبد البهاء روحه وحقيقة ذاته المقدسة في هذا اللوح الذي كلما تلوناه ذكرنا بمعاني التضحية والعبودية والاستقامة والوفاء 0


مناجاة اللقـــــــــاء

سميت هذه المناجاة " لوح الزيارة " وتقرأ في المقام المبارك ووقد تفضل حضرته موضحا ان " كل من يقرأ هذه المناجاة بكمال التضرع والابتهال يكون سبب روح وريحان قلب هذا العبد وله حكم اللقاء " لذلك تدعى ايضا بمناجاة اللقاء0

( إلهي إلهي إنى أبسط إليك أكف التضرع والتبتل والابتهال وأعفر وجهي بتراب عتبة تقدست عن إدراك أهل الحقائق والنعوت من أولي الألباب. أن تنظر إلى عبدك الخاضع الخاشع بباب أحديتك بلحظات أعين رحمانيتك وتغمره في بحار رحمة صمدانيتك, أي رب إنه عبدك البائس الفقير ورقيقك السائل المتضرع الأسير يناديك ويناجيك ويقول, رب أيدنى على خدمة أحبائك وقوَّني على عبودية حضرة أحديتك ونَوَّر جبيني بأنوار التعبد في ساحة قدسك والتبتل إلى ملكوت عظمتك وحققنى بالفناء في فناء باب ألوهيتك وأعنى على المواظبة على الإنعدام في رحبة ربوبيتك, أي رب إسقني كأس الفناء وألبسني ثوب الفناء وإجعلني فداء للأرض التي وطئتها أقدام الأصفياء في سبيلك يا رب العزة والعلى إنك أنت الكريم المتعالي هذا ما يناديك به ذلك العبد في البكور والآصال، أي ربِّ حقق آماله ونور أسراره وأشرح صدره وأوقد مصباحه في خدمة أمرك وعبادك، أنك أنت الكريم الرحيم الوهاب وأنك أنت العزيز الرءوف الرحمن.ع . ع

حضرة عبد البهاء ولحن كلماته

عند تلاوتنا لمناجاة حضرة عبد البهاء نحس في صدورنا بأننا متوجهون لأحدى الألآت الموسيقية وكأن حضرته على علم تام بتلك الآلة فيساعد القارئ في تلاوته للمناجاة بدون أن يمد في الكلام فهو يزن نفسه. وأحيانا يصل جمال لحن النثر الموجود في كلمات حضرته إلى أَوَجِه بحيث يتبدل تلقائيا إلى شعر وقد جاء ذكر الإصطلاحات الموسيقية بكثرة في مناجاة حضرة عبد البهاء وبالأخص الفارسية. وكما أن الأسرار الإلهية تنكشف لنا بين طيات هذه الكلمات وتنفتح مدائن القلوب وأقاليم الأرواح بقوة ذكر الله وكيف يحس الإنسان بالوجد والطرب والوله وتؤثر هذه الأذكار على الأفئدة والأرواح بحيث يهز هيكل العالم ويصل إلى الملكوت الأبهى مثل نار المحبة الإلهية التي تشعل أركان العالم0

مظاهر الطبيعة في مناجاة حضرة عبد البهاء

ومن الخصوصيات البارزة لمناجاة حضرته وصف مظاهر الطبيعة وجمال الكون وعالم الوجود ففي كل مكان يذكر التشبيهات البديعة مثل أمواج البحر علو السماء، إشراق الشمس، دموع السحب , الضحك، الخضرة، دمدمة الرعد، زقزقة العصافير، تغريد البلابل، بذور المحبة جمال الأزهار والرياحين، أريج الأزهار وعبيرها. يذكر البستان والحديقة لشرح وبيان المعاني والمفاهيم الروحانية الالهيه يربط مظاهر الطبيعة بالمعنويات، ومن حيث أن حضرته يتفضل في (المفاوضات ) بان المعاني اللطيفة المعنوية يجب إن تفرغ في قالب من المحسوسات لذا فان تشبيهات حضرته وكأنه يجسم الأحداث بصورة حسية ومن حيث المعاني أيضا عميقة ولا مثيل ولا قرين لها.

التشبيهات في مناجاة حضرة عبد البهاء

على سبيل المثال يتفضل حضرته في إحدى مناجاته ( أي رب خض بهم في بحار رحمتك نور بوجوههم أفلاك معرفتك وإجعلهم أعينا صافية نابعة جارية.. وأفض عليهم سحاب موهبتك بأمطار الفيوضات.. عطر مشامي بنفحات حدائق قلوبهم يا مالك الأرضين والسماوات ) (5)

ومن التشبيهات الأخرى بأن شبه إستماع النغمات الإلهيه بنغمات الطيور (وأسمع الآذان نغمات طيور الملأ الأعلى ) و ( إطرب آذانهم بإستماع نغمات طيور القدس ) (6)

ومن الملاحظ أيضا أن حضرته يذكر بعض الآيات القرآنية في بعض المناجاة بحيث يوضح المدلول وأيضا التفسير الصحيح لهذه الآيات التي كانت غامضة من قبل مثل ( ..ليكونوا مظهر لَنُحَّيينه حياة طيبة.. بلأحياء عند ربهم يرزقون..) (7)

وكذلك في مكاتيب الجزء الثاني ص 289 يتفضل حضرته:"... التحية الطافحة بالثناء على الذين ثبتوا على الميثاق ونبذوا الشقاق وركبوا البراق ونادوا في الآفاق.."

وعندما يستعين بالتشبيه في مناجاته يعمل على إكتمال اللوحة الأدبية في أروع حالاتها مثلا عندما يشبه الأطفال بالنبتة الصغيرة فيربط معه مجموعة أخرى من التشبيهات التي يرتبط بالنبتة لتكتمل اللوحة فنجد كلمة غصن أو نبات، كلمات مثل السحاب الأمطار، الرياض، الإهتزاز، الحرارة، الشمس، تفتح الأزهار، والثمار حين يتفضل:

( الحمد لله الذي.. فاضت سحائبه فحملت أرض الوجود بفيضه وسيبه وطيب صيبه وإهتزت وربت وأنبتت رياحين العرفان وسنابل خضر الإيقان وتعطرت الآفاق بنفحات قدسه العابقة على الجهات..)

عرفان الله

ومن المواضيع التي نجد أن حضرة عبد البهاء تناولها بكثرة في مناجاته موضوع عرفان الله وكيف أن معرفه الذات الإلهية غيب منيع لا يُدرك0000 ( لا تدركك الأبصار ولا تحيط بملكوتك الأفكار.. ذات أحديتك سر الأسرار الغائب عن الأبصار ) ويحل الموضوع بقوله ( إن العجز عن الإدراك عين الإدراك

3 تابع الفصل العاشر في 2009-01-26, 15:15

Admain


رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة
مواضيع الحياة البهائية في مناجاة

حضرة عبد البهاء

ومن المواضيع الرئيسية هو الإنقطاع والتقديس والتنزيه ( رب إقطع حبل تعلقي عن كل شئ وقدسني عن كل شئ وجردني عن كل شئ ) (9)

وبإختصار نجد جميع مواضيع الحياة البهائية أو الصفات التي يجب أن يتحلى بها الفرد البهائي موجودة بين طيات هذه الكلمات الإلهيه ، مثل الإستقامة والصبر على البلايا ، الخضوع والخشوع الوحدة والإتحاد ، المحبة ، الصدق ، والوفاء وغيرها من الصفات 0


تأثير تلاوة المناجاة
يتفضل حضرة عبد البهاء عن تأثير تلاوة مناجاته في مواجهة قوى العالم:

" إن أردت حفظ نفسك وصونها من معارضه قوى عالم الإمكان علقي الإسم الأعظم في مكانك وإلبسي خاتم الإسم الأعظم في إصبعك وإحتفظي بصورة عبد البهاء في منزلك ورَتِّلي دائما من مناجاتي لتشاهدي الآثار العجيبة، فتلاحظي بإن جميع تلك القوى تصبح أوهاما وتمحو وتضمحل.."

وهكذا أيضا عندما تتلو مجموعة من الأفراد دعاءً جماعيا فيكون توجه الجميع إلى مبدأ واحد وإعتقاد واحد فهنا يكمن التأثير النفسي على الإجتماع نفسه ويعطي القوه بترابط المجموعة مع بعضها البعض فيحدث التأثير على وجدان المجموعة وتقوية الروابط الروحانية. (10)

وفى هذه القصة يتبين لنا أهمية الثقة بالله والأيمان والإعتقاد التام به حين المناجاة والصلاة 0

" جاءت إحدى السيدات الفقيرات إلى حضرة عبد البهاء شاكية متذمرة وقالت: لقد سُجِن أخي منذ ثلاث سنوات ومن المفروض ألا يسجن، فلم تكن غلطته، لقد كان ضعيف الإرادة والشخصية وتأثر بآراء وأفكار الآخرين وتبعهم، إن حبسه سيستمر لأربع سنوات أخرى ووالداي حزينان جدا لفراقه كل هذه المدة هذا بالإضافة لوفاة شقيق زوجي مُعيلنا الوحيد0

أدرك حضرة عبد البهاء مقدار تعاسة هذه العائلة ودرجة حرمانها وفاقتها، لكنه رغم ذلك تفضل مشجعا: " لا تحزني.. يجب أن تثقي بالله0

" صاحت المرأة: ولكن كلما وثقت بالله أكثر ساءت أحوالنا أكثر0

أجابها " إنك لم تثقي بالله أبدا "

أجابت: إن والدتي تقرأ الإنجيل طوال الوقت، وهي إمرأة طيبة ومؤمنة ولا تستحق كل هذا إنها ضعيفة ووحيدة كيف يتركها الله هكذا ؟ وأنا أيضا أقرأ الإنجيل وأصلي وأسبّح كل ليلة.

نظر حضرة عبد البهاء بعطف لهذه السيدة المسكينة وتفضل:

" إن الصلاة ليست قراءة الإنجيل إن الصلاة هي الثقة بالله وقبول مشيئته يجب أن تكوني صبورة وتقبلي مشيئة الخالق، حينئذ سوف تتغير الأمور، إتركي عائلتك بيد القدرة الإلهية، ثقي بالله وبأفعاله، كوني قوية كالسفينة، ولا تدعي الأمواج تغلبك، بل إمتطي أمواج المصاعب والبلايا بقوة دائما " (11)

" في زيارته لمدينة نيويورك , إستدعى حضرة عبد البهاء أحد البهائيين وقال له : " إذا جئتني فجر الغد, سأعلمك الصلاة وأسلوبها"

فرح الرجل كثيرا لهذه العطية الكبرى , وإستيقظ فجر اليوم التالي, في الساعة الرابعة صباحا مغمورا بالفرح والسرور , وخرج من بيته متوجها إلى بيت حضرة عبد البهاء تواقا للدرس العظيم 0

كانت الساعة تشير إلى السادسة صباحا عندما طرق باب بيت حضرة عبد البهاء 0 دخل المنزل , ودلف إلى غرفة حضرته الخاصة , فوجده قد شرع في الصلاة فعلا, وركع على طرف فراشه ساكنا لا يتحرك 0 فما كان من هذا الرجل إلا انه بحث لنفسه عن مكان قريب يؤدى فيه بدوره صلاته أيضا 0 إنتهى الرجل من صلاته , إلا أن حضرته مازال غارقا في صلاته وتأملاته 0 فتسائل في نفسه : أذن 00 متى سيعلمني الصلاة ؟ وعندما طال إنتظاره , قرر إعادة صلاته مرة أخرى بدلا من الجلوس بدون فائدة 0 فصلى من أجل نفسه , ثم صلى من أجل عائلته , ومن أجل أصدقائه ومن أجل رؤساء دول أوروبا ومن أجل رؤساء العالم وشعوبها و000 و000 كل هذا وحضرة عبد البهاء لم يفتح شفتيه بكلمة واحدة, وبقى هادئا أمامه غارقا في صلاته 0 عاد الرجل ليقرأ كل أنواع الصلاة والدعاء التي يعرفها ورددها وأعادها مرة ومرتين وثلاث , لكن شيئا لم يقطع ذلك الصمت الطويل0

بدأ الرجل يشعر بألم يسرى في ظهره نتيجة ركوعه المستمر والطويل وراح يحاول شغل تفكيره , فمد يده لتدليك ركبتيه بصمت وسرية, ثم إنتبه لصوت تغريد الطيور والعصافير خارج الغرفة وهى تعلن بزوغ فجر صباح جديد 0 وها قد مضت ساعة وهذه أخرى وهو على هذه الحال جالس لا يدرى ماذا يفعل, وتخدر جسده نتيجة جلوسه المستمر, فراح يجول ببصره حوله ينظر في أرجاء الغرفة0 فشاهد شرخا كبيرا في أحد الجدران , لكن الملل عاد ليدب في نفسه 0

في النهاية التفت إلى ذلك الهيكل المبارك الجالس أمامه والمستقر على سريره في هدوء وسكينة وهو يؤدى صلاته في خشوع متمعنا , فأعجبه مشهد التعبد , وتأثر به من أعماقه 0 وفجأة شعر أنه يرغب في تأدية صلاته الخاصة كما يفعل ذلك الجالس أمامه0 فنسى رغباته الشخصية , وآلامه , وقلقه , وحتى الأشياء المحيطة به , وكأنها لم تكن , وشعر بشيء واحد فقط , رغبته الشديدة المتحمسة للاتصال بالله 0 فأغلق عينية وترك العالم جانبا وغاص في بحر صلاة جديدة لم يذق طعمها من قبل , وشعر قلبه يمتلئ بالسرور من سحرها ومتعتها , وأحس بالتقديس لهذا التواضع وهذا النعيم 0 أخيرا 00 علَّمه حضرة عبد البهاء كيف يصلى 0 وفجأة نهض سيد عكا من مكانه , أنهى صمته الطويل وتقدم والإبتسامة تملا وجهه المبارك مخاطبا الرجل المتواضع , وتفضل: " عندما تصلي يحب أن لا تفكر بآلام جسدك ولا بالطيور خارج شباك غرفتك , ولا بشروخ الجدران حولك 0 عليك أن تعلم بأنك تقف في محضر ذى الجلال00 " 0 (12)

إن ما ذكر عن أثر الدعاء والمناجاة في الدين البهائي له منظور جديد للدعاء لأننا نلاحظ رغم أن أهل الأديان كان لديهم أدعيه ومناجاة ولكن ليست بهذه الصورة الموجودة في الدين البهائي فمثلا الإسلام كان لديهم الدعاء الجماعي إهتم بالجماعة أكثر مما يهتم بالفرد إلا أن البهائية تهتم بالفرد وتخاطبه وبالأخص ما يقرأ من مناجاة حضرة عبد البهاء نجد هناك مخاطبة بين الإنسان وربه فيشعر الإنسان بقربه إلى الله، إذا يكون الإرتباط شخصي ومباشر وليس عن طريق إمام أو عالم ديني أو قسيس أو أي وآسطة أخرى بل كل فرد أصبح متاح له أن يكون على إتصال بربه من خلال المناجاة.



ومن الجدير بالذكر أيضا أن في هذا الدين , هناك أدعية في حق الأعداء يطلب لهم المغفرة والعفو بعكس الماضي حيث كان الدعاء دائما طلبا لنصرة المؤمنين وهزيمة الأعداء كما هو واضح من مناجاة حضرة عبد البهاء للدولة العثمانية رغم أنها كانت السبب في نفي وإبعاد حضرة بهاء الله وأصحابه والسبب في جميع المصائب والبلايا التي وردت عليه إلا أن حضرته يطلب التائييد والحفظ والصون الإلهي للحكومة العثمانية لأنها كانت تمثل دين الإسلام فيتفضل بقوله:

" إلهي إلهي، أسألك بتأييداتك الغيبية وتوفيقاتك الصمدانية وفيوضاتك الرحمانية أن تؤيد الدولة العلية العثمانية والخلافة المحمدية على التمكن في الأرض والإستقرار على العرش وان تصون إقليمها عن الآفات وتحفظ مركز خلافتها عن الملمات أي رب صنها في كهف حفظك وحمايتك وإحفظها بعين عنايتك وإشملها بلحظات رحمانيتك لأنها تحمي البقعة المباركة النوراء وتحفظ على وادي سيناء ويمتد ظل حمايتها على رؤوس الأحباء أنك أنت المقتدر على ما تشاء وأنك أنت القوي القدير”ع ع (13)

ومن الملاحظ أيضا أن حضرة عبد البهاء يخاطب في مناجاته الفقير والغني والمسكين حتى السلطان حيث يدعو أيضا للسلطان العادل و يطلب حضرته لكل حكومة عادله بالعزة والقدرة0

( اللهم يا مؤيد كل سلطة عادلة وسلطنة قاسطة على العزة الأبدية.. أيد بفيض رحمانيتك كل حكومة تعدل بين رعاياها، وكل سلطة ممنوحة منك تحمي الفقراء والضعفاء براياتها..") (14)

ونجد هنا كيف أن الحكمة الإلهية إقتضت في هذا الوقت أن تكون الأدعية لصالح البشرية جمعاء وليس للمؤمنين فقط , في حين كانت الأدوار الدينية السابقة تقتضي ذلك , لأن رسالة حضرة بهاء الله جاءت لهداية الإنسانية بكل معتقداتها وإتحاد الجنس البشرى بأجمعة وتوضح تلك الحكمة مدى حرص الامر البهائي لصالح المجتمع بكل فئاتة وإثبات الأمر الإلهي عن هذا الطريق.



عدل سابقا من قبل abdelraof في 2009-01-26, 15:20 عدل 1 مرات

4 تابع الفصل العاشر في 2009-01-26, 15:18

Admain


رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة
حضرة عبد البهاء المهندس العظيم

ألواح النظم البديع - ألواح الوصايا

صعد بهاء الله إلى الرفيق الأعلى في سنة 1892 وهو في الخامسة والسبعين, بعد أن أعلن مجيء يوم الرب, ووضع أسس ملكوته في قلب البشرية, وشرع مبادئه وأحكامه0 وقد عين في وصية مكتوبة إبنه الأكبر عبد البهاء مبينا لكلماته ومركزا لميثاقه وخليفة له, بحيث مَنْ توجه إليه توجه إلى مظهر أمر الله نفسه0
" وأخذ عبد البهاء من فوره على عاتقه مهمة تأسيس المعالم الأولى للمدنية الجديدة بين الناس, تلك المدنية التي أحكم خطتها والده وأمر بها وكانت المهمة من أصعب المهمات حتى بالقياس إلى فرد لم يقض حياته في قساوة سجن تركى ووحشتة0 ولم يكن ثمة شئ يشجع رجلا ذا نظرة صادقة في الأمور على محاولة تأسيس فردوس أرضى في عالم كعالمنا هذا, اللهم إلا ثقة فائقة في بهاء الله " 0 (15)

" ولم يكن الدستور الذي أخرج هذا النظام إلى حيز الوجود ووضح معالمه وأطلق عملياته سوى وصية حضرة عبد البهاء وعهده, وهى أعظم ما خلف للأجيال القادمة من تراث , وأنصع ما فاضت به قريحته من فيض, وأقوى ما أعد من أداة يستوثق بها من إستمرار العهود الثلاثة التي تتألف منها دورة والده"0 (16)

إلا أن ناقضي الميثاق لم يدخروا وسعا - بعد صعود حضرة بهاء الله - في إلصاق التهم والإفتراءات لحضرة عبد البهاء بغرض نفيه أو إعدامه حتى يتمكنوا من تخليص الدين والمقامات المقدسة من يده0 وإزاء هذه الاتهامات المتتالية إضطرت الحكومة المركزية في أستنبول إلى إرسال أكثر من لجنة للتحقيق والتقصي وكانت اللجنة الثانية أشدها تضييقا وأعظمها خطرا على حياة حضرته0

" لم تعجز هذه الاتهامات الخطيرة الواردة في التقارير العديدة عن إقلاق خواطر عاهل يملؤه الخوف فعلا من اقتراب تفشى العصيان بين رعاياه0 فانتدبت لجنة لتحرى الأمر وكتابة تقرير بما يصل إليه التحري من نتائج0 (17)
وفى صدر شتاء سنة 1907 م وصلت عكاء لجنة حكومية من أربعة رجال يرأسها عارف بك مزودة بسلطة تامة واسعة لتأكيد وتعزيز الإتهامات التي وجهت إلى حضرة عبد البهاء والتي روجها وأثار مخاوفها الناقضين عن إقامة قلعة حصينة فوق جبل الكرمل ينوى حضرة عبد البهاء إستخدامها في مهاجمة القوات العثمانية في فلسطين والإستقلال عن تبعية السلطنة بعد أن أصبح كافة موظفي الولاية الأتراك والعرب خاضعين له0


" ولم تكد تطأ أقدام هؤلاء الموظفين الكبار أرض شاطئ عكاء حتى إلتف الناقضون حولهم بكل أشكال التملق والرياء وإستضافوهم وقدموا لهم الهدايا الثمينة0 إلا أنهم لم يحصلوا على أية وعود معينة0 لكن قلوبهم بقيت مليئة بأمل نفى حضرة المولى قريبا "0 (18)



" وفى ساعة من ساعات التوتر الشديد التي مرت خلال هذه الفترة كتب وصيته وعهده وهى الوثيقة الخالدة التي يوضح فيها معالم النظام الإداري الذي ينشأ بعد صعوده, ويبشر بإقامة النظم العالمي الذي أعلن حضرة الباب مجيئه والذي صاغ حضرة بهاء الله مبادئه وأحكامه من قبل"0 (19)

" بدأ تحرير الألواح في أيام الحصار وورود الهيئة التفتيشية وفى الوقت الذي كان شوقي رباني في سن الطفولة وكي يحافظ على تلك الألواح من أيدي الأعداء حفظها تحت الأرض وعندما قام الناقضون بالفتنة والفساد وأحاطوا حضرته بالخطر العظيم أخذ تلك الأمانة ونقلها إلى مكان آخر وهذا الموضوع ينعكس في متن الوصية أيضا فأصبحت الألواح الثلاثة المباركة " ألواح الوصايا " ميزان أتم وقسطاس أعظم لهداية الجامعة البهائية وخطة النظم البديع الإلهي ومتممة للكتاب الأقدس , وحلقة إتصال العهود الثلاثة في العصر الأول البهائي" (20 )



" إلى هذا النظم العالمي أشار حضرة الباب وهو ما زال سجين حصون أذربيجان في البيان الفارسي أم الكتاب في الدورة البابية إشارة واضحة وأعلن مَْقْدَمَهُ وعقد الآصرة بينه وبين إسم حضرة بهاء الله الذي بشَّر هو برسالته0 وإليك عبارته الفذة الواردة في الفصل السادس عشر من الواحد الثالث قال : -" طوبى لمن ينظر إلى نظم بهاء الله ويشكر ربه فإنه يظهر ولا مرد له " والى هذا النظم نفسه أشار حضرة بهاء الله الذي أنَزَل فيما بعد الأحكام والمبادئ التي تهيمن عليه , فقال في الكتاب الأقدس أم الكتاب في دورته " قد إضطرب النظم من هذا النظم الأعظم, وإختلف الترتيب بهذا الترتيب البديع الذي ما شهدت عين الإبداع شبهه "0 أما معالمه فقد وضَّحها مهندسه العظيم حضرة عبد البهاء في وصيته وعهده, على حين شرع من بعده أتباعه في كل مِنَ الشرق والغرب يضعون أسس هيئاته الأولى في عصر التكوين هذا من الدورة البهائية" 0 (21)

"هذه الوثيقة المؤسسة لهذا النظام , ودستور الحضارة العالمية القادمة الذي يمكن أن يُعد من بعض وجوهه متمما لكتاب هو أعظم الكتب شأنا وهو " الكتاب الأقدس " هذه الوثيقة التي دَبَََجها حضرة عبد البهاء بخط يده وذيَّلها بتوقيعه وختمها بخاتمه, وكتب صدرها أثناء فترة من أظلم فترات حبسه في عكاء مدينة السجن, تعلن لنا العقائد الأساسية التي يؤمن بها أتباع دين حضرة بهاء الله إعلانا صريحا لا لَبْسَ فيه ولا غموض, وتبين لنا طبيعة رسالة حضرة الباب المزدوجة بلغة بيَّنة واضحة لا يرقى إليها الظن ولا الشك, وَتجلىَّ لنا المقام الكامل الذي تفرد به مؤسس الظهور البهائي, وتؤكد لنا أنه " كل عباد له وكل بأمره قائمون " وتنبه على أهمية الكتاب الأقدس, وتقيم نظام ولاية الأمر منصبا وراثيا, وتوضح إختصاصاته الجوهرية, وتزودنا بالتدابير اللازمة لإجراء إنتخاب بيت العدل الأعظم وتحدد دائرة نفوذه وتبين صلته بنظام الولاية, وتوصي بالتزامات أيادي أمر الله وتنبه على المسؤوليات الملقاة على عواتقهم وتمتدح فضائل الميثاق المنيع الذي أبرمه حضرة بهاء الله " (22)

" وفى غضون تلك السنوات الهائجة إستطاع أن يتعهد بواسطة دعاة الميثاق الوطيد حماية جنين الهيئات الإدارية والروحية والتربوية لدين يطرد إنتشاره في إيران وهى مهده , وفى جمهورية الغرب الكبرى وهى مهد نظامه الإداري , وفى كندا وفرنسا وإنجلترا وألمانيا ومصر والعراق وروسيا والهند وبورما واليابان بل وفى جزائر المحيط الهادي النائية وفى غضون تلك الآونة المثيرة وهب حضرة عبد البهاء قوة هائلة لترجمة الكتب والمؤلفات البهائية وطبعها ونشرها , فأتسع نطاقها وأصبحت تضم آنذاك كتبا ومقالات مختلفة كتبت بالفارسية والعربية والإنجليزية والتركية والفرنسية والألمانية والروسية والبورمية" (23)

" وينبغي أن لا يغرب عن البال ما دمنا بصدد الحديث عن نشأة النظام الإداري العالمي وهو النظام الذي أقيم بصورة رسمية بعد صعود حضرة عبد البهاء 000 فان حضرة بهاء الله نفسة قد خطا أولى الخطوات نحو نشأة وتكوين النظم العالمي وذلك قبل صعوده المبارك بعام أو عامين فبعد إنزاله مباشرة للوح كرمل الشهير المليء بالبشارات والنبؤات وأثناء وجود حضرته في خيمته بجبل الكرمل عين حضرته أربعة من أيادي أمر الله في حياته وهو:

- ملا على أكبر شهميرزادى

- جناب ميرزا محمد تقي من أهل قزوين المعروف بـ " إبن أبهر "

- جناب ميرزا حسن المعروف بـ " أديب العلماء "

- ملا صادق خراساني المعروف بـ " إبن صدق " (24)

" وهناك إتصال وثيق بين عهد وميثاق حضرة بهاء الله ووصية وعهد حضرة عبد البهاء من حيث الهدف الأساسي من تأسيسهما ألا وهو الحفاظ على وحدة أمر الله وإتحاد أحباء الله وبالتالي إتحاد العالم أجمع إذ يتفضل حضرة المولى شوقي أفندي كتابة " القرن البديع " بخصوص ألواح حضرة بهاء الله : " وأهم المبادئ المودعة في تلك الألواح على الإطلاق وحدة الجنس البشرى وكليتة0 وهو المبدأ الذي يعتبر بحق علامة ظهور حضرة بهاء الله الفارقة وقطب تعاليمه البارز وقد بلغ من أهمية هذا المبدأ أن نص عليه في كتاب عهده0 " (25)

وبالنسبة لوصية حضرة عبد البهاء يتفضل حضرة شوقي أفندي :-

" لم تتم إقامة ميثاق حضرة بهاء الله وتأسيسه إلا بالتنفيذ المباشر لإرادته ومرماه0 بينما وصية حضرة عبد البهاء يمكن أن تعد نتاجا ناشئا عن ذلك الوصال الروحاني بين من وَلَّد قوى الدين الإلهي وبين من جُعِلَ مفسره الوحيد ومثله الأعلى0 وإذا فالقوى الخلاقة التي يسرها مؤسس شريعة الله في هذا العصر قد أنجبت بتفاعلها مع قريحة مفسرها المختار المعصوم تلك الأداة التي ما يزال الجيل الحاضر عاجزاً عن إدراك مُكوِّناتها تمام الإدراك رغم إنقضاء ثلاثة وعشرين عاما0 وعلى هذا فهذه الأداة لا يمكن , إذا نحن قدرناها حق قدرها, أن تنفصل عمن كفل لها الدَفْعة الحافزة الأولى التي خلقتها لا بقدر ما يمكن أن تنفصل عمن تصورها تصورا مباشرا0 ذلك لأن غاية مؤسس الظهور البهائي إنصهرت في حضرة عبد البهاء إنصهارا تاما كما لاحظنا من قبل, وكيانه متشرب لروحه تشربا كليا, كما أن أهدافهما وبواعثهما ممتزجتان إمتزاجا كاملا حتى إن الفصل بين المبادئ التي قدرها الأول والعمل السامي المرتبط برسالة الثاني ليعادل نقض حقيقة من أهم حقائق الدين الأساسية الصحيحة وينبغى لنا أن نلاحظ أن النظام الإداري الذي أقامته هذه الوثيقة التاريخية هو بأصله وطبيعته فريد في تواريخ الأديان العالمية0 ومما يمكننا الجزم به عن ثقة وباطمئنان أنه لا مظهر من المظاهر الإلهية السابقة لحضرة بهاء الله على الإطلاق , حتى ولا حضرة محمد في كتابه الذي يقرر كل الشرائع الدورة الإسلامية وأحكامها بجلاء ووضوح, قد وضع أي نص جازم يماثل النظام الإداري الذي أسسه مفسر تعاليم حضرة بهاء الله المختار, وهو نظام من شأنه أن يحمى الدين من التصدع والإنشقاق حماية لا شبيه لها في أي دين سابق, وذلك بفضل المبادئ الإدارية التي أحكم مؤسسه صياغتها, والهيئات التي أنشأها وحق التفسير الذي زُوِّد به ولى أمره " (26)

"ونظرا لأن حضرة مولى الورى صعد من هذا العالم بصورة غير متوقعة ولم يكن يعانى من أمراض , أوقعت تلك الحادثة الهائلة العائلة المباركة في بحر من الأحزان ووجدوا أنفسهم حائرين عن محل إستقرار جسد الهيكل المكرم, ولذلك قاموا بتفتيش الأوراق بهذه النية فلم يجدوا شيئا يهدئ حيرتهم في هذا الخصوص لذا وجدوا من الأفضل أن يستقر جسده قرب المرقد المطهر لحضرة الباب , وفي حين التفتيش في الأوراق وقعت عيناهم على ألواح الوصايا الموجودة في ظرف مقفل مكتوب عليه خطاب لحضرة شوقي أفندي " 0(27)

" وبفضل هذه التدابير الإحتياطية الفريدة حُفِظَ دين بهاء الله من الإنشقاقات ومن تعسفات الرئاسة غير المفوضة ومن تسلل النظريات البشرية ومذاهبها, تلك النظريات التي سبق لها في الماضي أن مزقت وحدة الأديان الالهية "0 (28)
ألواح الخطة الإلهية



"جاءت حرب (1914 – 1918 ) م التي تنبأ بها حضرة عبد البهاء غير مرة في تحذيراته المتشائمة التي كان ينطق بها أثناء رحلاته الغربية وإندلعت نيرانها بعد عودته إلى الأرض المقدسة بثمانية أشهر , فألقت على حياته ظلال الخطر مرة اخرى0 " (29)

" على أن الأرض المقدسة عانت من الحرمان القاسي والأخطار الجسيمة ما ظل يحاصر أهلها طوال الجزء الأعظم من أمد ذلك الصراع , وماأثار من جديد الأخطار التي أحدقت بحضرة عبد البهاء أثناء سنوات حبسه في عكاء وإن كان من نتائج ذلك الصراع الهائل أن تحرر قلب الدين ومركزه من النِّير التركي الذي فرض على مؤسسه وخليفته تلك التشديدات الجائرة المهينة000 ونال القائد التركي جمال باشا السفاح الطاغية المتهور والعدو اللدود للدين البهائي ولحضرة عبد البهاء بأذى جسيم بما قام, ولديه من ظنون لا أساس لها, بتحريض الأعداء وأفصح عن نيته صَلْبه وتسوية قبر حضرة بهاء الله بألأرض وكان حضرة عبد البهاء لا يزال يُعَانى من إعتلال الصحة والإنهاك الذي سببهما متاعب السفرات التي دامت ثلاث سنوات0 كما كان يحس إحساسا حادا بانقطاع الاتصال مع معظم المراكز البهائية في العالم ويملأ نفسه الكرب وهو يشاهد بعينيه المذبحة البشرية التي يرتكبها عجز الإنسانية عن أن تلبى النداء الذي ناداها به أو أن تعبأ بالإنذارات التي أنذرها بها0 وما من شك في أن حزنا على حزن قد تراكم على أعباء الشدائد التي عاناها والتقلبات التي حملها ببطولة منذ صباه في سبيل أمر والده وصافى خدمتة " 0 (30)

" ومع ذلك ففي هذه الأيام المظلمة التي تذكرنا ظلمتها بالشدائد التي تحملها حضرة عبد البهاء أثناء أخطر فترة من فترات حبسه في مدينة السجن عكاء مال حضرة عبد البهاء مرة أخرى ولآخر مرة في حياته إلى أن يمنح جامعة أتباعه الأمريكان آية فذة دالة على فضله الخاص سواء أكان في أقداس مقام والده أم في منزلـه الذي شغله في عكاء أو في ظلال مقام حضرة الباب على الكرمل, وذلك بإنزاله ألواح الخطة الإلهية مساء ولايته الأرضية يعهد إليهم فيها برسالة عالمية لا تزال معانيها الكاملة مستورة حتى الآن بعد إنقضاءربع قرن ولا يزال الكشف عنها, وان لميتجاوز مراحله البدائية إلى الآن , ويخصب تاريخ القرن البهائي الأول في ناحيتيه الروحية والإدارية"0 (31)

" وأصدر في مغرب حياته توكيله إلى الجامعة التي أنشأها ودربها وغذاها بنفسه في ألواح الخطة الإلهية, وهى خطة تمكن أفراد هذه الجامعة من إفاضة نور الدين وإقامة شبكة نظامه الإداري في ربوع قارات العالم الخمس" 0 (32)

* ويقرر حضرة عبد البهاء في وصيته فيقول : - " إذا قصد هذا الطير المهيض الجناح إلى الملأ الأعلى 00 وَجَبَ على جميع الأحباء والأصدقاء أن يقوموا بالروح والفؤاد مُتفقين لنشر نفحات الله وتبليغ أمر الله وترويج دين الله وألا يستريحوا دقيقة واحدة 00 وأن ينتشروا في الممالك والديار 000 ويجوسوا خلال الأقاليم ولا يستقروا دقيقة ولا يهدءوا آنا , ولا تطلب نفس الراحة, وأن يصيحوا في كل بلد صيحة ( يا بهاء الأبهى ) 000 حتى يجتمع في الشرق والغرب جمع غفير تحت ظل كلمة الله وتَهَبْ نفحات القدس وتستنير الوجوه وتصبح القلوب ربانية والنفوس رحمانية "0 (33)

" فما لبث أفراد الجامعات البهائية المنتشرة في أرجاء الشرق والغرب أن قاموا ببصيرة صافية وعزيمة ماضية, ملبين النداء الذي ناداهم به صاحب وثيقة خطيرة الشأن كهذه , مدركين مَهَمْتَهم السامية, مُتلهفين على العمل من بعد أن تلقوا صدمة صعود حضرة عبد البهاء المباغت غير المتوقع, مسترشدين بالخطة التي عهد بها إليهم مهندس النظام الإداري, ماضين في سبيلهم قدما لا تعيقهم هجمات الخاذلين ولا الأعداء الحاسدين لقوة الدين المتجمعة والمغمضين عن دلالته الفذة , فهؤلاء ما لبثوا أن قاموا ليفتتحوا عصر التكوين من دينهم, وذلك بوضعهم أسس النظام الإداري الذي من شأنه أن يتطور إلى نظام عالمي تعترف الأجيال القادمة بأنه وعد كل دورات الماضي الدينية ومجدها المتوج "0 (34)

وتنقسم ألواح الخطة الإلهية إلى مجموعتين : -

1 - المجموعة الأولى تضم 8 ألواح أنزلت عام 1916 0

2- المجموعة الثانية تضم 6 ألواح أنزلت عالم 1917

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى