منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

رئيس الوزراء البريطاني يؤكد دعم البهائيين في ايران خلال اجتماعه التاريخي مع الوفد البهائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admain


رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة
اكد رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون حرصه على دعم الحرية للبهائيين في ايران
جاء ذلك خلال الاجتماع التاريخي الذي عقده مع الوفد البهائي
وشدد رئيس الوزراء جوردون براون على حرص الحكومة البريطانية على براءة سبعة زعماء من البهائيين المحتجزين في ايران.

وقال براون الذي كان خلال الاجتماع الذي عقد بعد ظهر اليوم في مكتب رئيس الوزراء في مجلسي البرلمان ، وحضره Lembit Öpik ، عضو البرلمان عن Montgomeryshire -- الذي هو رئيس لجميع الأطراف البرلمانية لأصدقاء للبهائيين مجموعة -- وسلم وفد من ثلاثة من البهائيين ، من بينهم اثنان من أعضاء المحفل المركزي للعقيدة البهائية في المملكة المتحدة.

وكان هذا اول لقاء بين رئيس وزراء المملكة المتحدة وممثلين عن الطائفة البهائية ، التي أنشئت في بريطانيا في عام 1898.

السجناء -- خمسة رجال وامرأتان -- واعتقلوا في ربيع 2008. قبل إلقاء القبض عليهم كانوا من أعضاء لجنة غير رسمية ترعى شؤون ايران قوية 300،000 الطائفة البهائية ، اكبر الدينية غير المسلمة من الأقليات. التهم الموجهة إلى سبعة قد وردت في الحكومة التي تسيطر عليها وسائل الإعلام ب "التجسس لصالح اسرائيل" ، و "الإساءة إلى المقدسات الدينية" و "الدعاية ضد الجمهورية الاسلامية". آخر بتهمة "نشر الفساد في الأرض" كما ذكرت.

لأكثر من سنة ، قد اعتقل سبعة في طهران في سجن ايفين سيء السمعة بدون تهمة او الحصول على محاميهم ، والحائز على جائزة نوبل الدكتور شيرين عبادي. توقعات بأن المحاكمة ستجري في وقت سابق من هذا الاسبوع لم تتحقق. نحو 30 في غيرها من البهائيين الموجودين حاليا في السجون الايرانية.

البهائية وترأس الوفد الدكتور كيشان Manocha ، أمين الجمعية الوطنية الروحي للبهائيين من المملكة المتحدة. كما حضر الأونرابل بارني ليث ، مدير العلاقات الدبلوماسية للمملكة المتحدة الطائفة البهائية ، والسيدة Tahzib الايرانية الاصل التي قالت ان والدها يوسف سبحاني أعدم في إيران لكونه البهائية في يونيو 1980. وخالها السيد Jamaloddin Khanjani ، أحد المعتقلين السبعة زعماء الطائفة البهائية في إيران.
"إن الأحداث الأخيرة في إيران أثبتت بوضوح الى العالم والأساليب المستخدمة من قبل الحكومة -- وخاصة التلاعب في العملية القضائية ، على نحو تعسفي فرض إرادتها على تلك التي تعلن أن أعدائها ،" ان السيد Öpik. "أمثلة حالة روكسانا Saberi ، التقطت على المتظاهرين في الشوارع ، في بيوتهم وعلى أسرة المستشفيات ، واعتقال الصحفيين الاجانب والمحليين ، من بين أمور أخرى ، تبين وجود نمط من الاعتقال التعسفي ، والإكراه ، واعترافات كاذبة ، لا أساس لها رسوم وملخص الأحكام. "

"اضطهاد البهائيين في ايران هو مسألة التحيز الديني وليس له علاقة بامن الدولة. السبع -- جنبا إلى جنب مع 30 من البهائيين الموجودين حاليا في السجون الايرانية -- تجري وحدها بسبب معتقداتهم الدينية. سجنهم والمحاكمة الوشيكة هي جزء من جهد منهجي لتفكيك البهائية القيادة جزءا من عملية أكبر لتدمير الطائفة البهائية في ايران "
PM underlines concern for Iran’s Bahá’ís at historic meeting with Bahá’í delegation
Filed Under Human Rights, Iran, Parliamentary | Leave a Comment
The Prime Minister Gordon Brown has underlined the UK government’s concern over the seven Bahá’í leaders being detained in Iran.

Mr Brown’s remarks were made at a meeting which took place this afternoon at the Prime Minister’s office in the Houses of Parliament, attended by Lembit Öpik, MP for Montgomeryshire – who is Chair of the All-Party Parliamentary Friends of the Bahá’ís group – and a delegation of three Bahá’ís, including two members of the national governing council of the Bahá’í Faith in the United Kingdom.

It was the first ever meeting between a UK Prime Minister and representatives of the Bahá’í community, which was established in Britain in 1898.

The prisoners – five men and two women – were arrested in spring 2008. Prior to their arrest they were members of an informal committee looking after the affairs of Iran’s 300,000 strong Bahá’í community, the country’s largest non-Muslim religious minority. Charges against the seven have been reported in government-controlled mass media as “espionage for Israel”, “insulting religious sanctities” and “propaganda against the Islamic republic”. A further accusation of “spreading corruption on earth” has also been cited.

For more than a year, the seven have been detained in Tehran’s notorious Evin prison without charge or access to their legal counsel, the Nobel laureate Dr Shirin Ebadi. Expectations that a trial would take place earlier this week were not realised. Some 30 other Bahá’ís are currently in prison in Iran.

The Bahá’í delegation was led by Dr Kishan Manocha, Secretary of the National Spiritual Assembly of the Bahá’ís of the United Kingdom. Also present were the Honourable Barney Leith, Director of Diplomatic Relations for the UK Bahá’í community, and Mrs Bahar Tahzib. Mrs Tahzib – originally from Iran, but now living in Sussex – shared with the Prime Minister her first hand experience of religious persecution. Her father Yusuf Subhani was executed in Iran for being a Bahá’í in June 1980. Her uncle, Mr Jamaloddin Khanjani, is one the seven detained Bahá’í leaders in Iran.

“My uncle is 75 years old and he has been kept in unsuitable conditions for more than a year,” Mrs Tahzib told the Prime Minister. “This is clearly a cause of great concern for the family and their wish is for a fair trial.”

“I was very touched by the Prime Minister’s genuine expressions of sympathy and concern,” said Mrs Tahzib after the meeting.

“We expressed our gratitude to the Prime Minister for the government’s ongoing support of our persecuted co-religionists in Iran,” added Dr Manocha, “and we particularly thanked Mr Brown for his personal support and understanding. We raised with him the need for the seven Bahá’í leaders to be released immediately – and that if Iran refuses to do this, a public trial must be held that respects internationally recognized trial standards.”

“Recent events in Iran have clearly demonstrated to the world the methods utilized by the government – particularly the manipulation of the judiciary process, to arbitrarily impose its will on those it declares to be its enemies,” said Mr Öpik. “The examples of the case of Roxana Saberi, the protestors picked up on the streets, in their homes and hospital beds, and the arrests of foreign and domestic journalists, among others, illustrate a pattern of arbitrary arrest, coercion, false confessions, baseless charges, and summary judgments.”

“The persecution of the Bahá’ís in Iran is a matter of religious prejudice and has nothing to do with state security. The seven – along with the 30 other Bahá’ís currently in prison in Iran – are being held solely because of their religious beliefs. Their imprisonment and impending trial are part of a systematic effort to dismantle the Bahá’í leadership as part of a larger process to destroy the Bahá’í community in Iran,” said Dr Manocha.

أبويساف


مشرف
مشرف
وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

tokhimes


عضو فعال
عضو فعال
لم يهدء لنا بال حتى نسمع ببرائتكم في القريب العاجل ان شاء الله وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا وان نظير ذالك اليوم ليس بعسير
طوخي_ميس من ارض الميم والغين

البهيج


عضو فضي
عضو فضي
ندعوا من صميم قلوبنا لأحبائنا في ايران أن يرفع عنهم هذا الحيف وينالوا حريتهم بأقرب فرصة؛ وبكل يقين بأن العناية الألهية ترعى تلك النفوس وما شاء الله هو الحق ولا اعتراض على مشيئته 0

يَا ابْنَ الإِنْسانِ بَلاَئِي عِنايَتي، ظاهِرُهُ نارٌ وَنِقْمَةٌ وَباطِنُهُ نُورٌ وَرَحْمَةٌ. فاسْتَبِقْ إِلَيْهِ لِتَكُونَ نُوراً أَزَلِيّاً وَرُوحاً قِدَمِيّاً، وَهُوَ أَمْري فَاعْرِفْهُ.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى