منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

سورة الفؤاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 سورة الفؤاد في 2011-01-15, 13:01

sonyaelhamamsy


المشرف العام
المشرف العام
هو الأقدس الأبهى


ك ظ ناديناك عن وراء قلزم الكبرياء على الأرض الحمراء من افق البلاء
إنه لا إله إلا هو العزيز الوهاب.
أن استقم على أمري ولا تكن من الذين إذا اوتوا ما أرادوا كفروا بالله رب الأرباب.
سوف يأخذهم الله بقهر من عنده إنه لهو المقتدر القهار.
فاعلم ان الذين حكموا علينا قد أخذ الله كبيرهم بقدرة وسلطان.
فلما رأى العذاب فر إلى الباريس وتمسك بالحكماء
قال هل من عاصم ضرب على فمه وقيل لات حين مناص.
فلما التفت إلى ملئكة القهر كاد أن ينعدم من الخوف
قال عندي بيت من الزخرف ولي قصر في البغاز تجري من تحته الأنهار.
قال اليوم لا يقبل منك الفداء لوتأتي بما في السر والإجهار.
أما تسمع ضجيج آل الله الذين جعلتهم أسارى من دون بينة ولا كتاب.
قد ناح من فعلك أهل الفردوس والذين يطوفون العرش في العشي والاشراق
قد جائك قهر ربك إنه لشديد المحال.قال كنت صدر الناس وهذا منشوري
قال خذ لسانك يا أيها الكافر بيوم التناد.قال هل لي من مهلة لادعو أهلي
قال هيهات يا أيها المشرك بالآيات
اذاً نادته خزنة الهاوية قد فتحت لك يا أيها المعرض عن المختار أبواب النار.
إرجع إليها إنها تشتاق إليك أنسيت يا أيها المردود إذ كنت نمرود الآفاق
بظلمك محت آثار الظلم التي أتى بها ذو الأوتاد.
تالله بظلمكم انشق ستر الحرمة وتزلزلت أركان الفردوس
أين مهربك والذي يعصمك من خشية الله الجبار.
ليس لك اليوم من مهرب يا أيها المشرك المرتاب.
اذاً أخذته سكرات الموت وسكر بصره كذلك أخذناه بقهر من لدنا إن ربك شديد العقاب.
ناداه ملك عن يمين العرش هذه ملئكة شداد هل لك من مفر
قيل الا جهنم التي منها يغلي الفؤاد واستقبل روحه ملئكة العذاب
قيل ادخل هذه هاوية التي وعدت بها في الكتاب وكنت تنكرها في الليالي والأيام.
سوف نعزل الذي كان مثله ونأخذ أميرهم الذي يحكم على البلاد وأنا العزيز الجبار.
أن استقم على الأمر وسبح بحمد ربك في الغدو والأصال
إياك أن تخمدك مفتريات الذي غرته ما أعطيناه إلى أن كفر بالله مالك الأسماء.
يوحى إلى أوليائه كما أوحى الشيطان إلى أولياء.
سوف تراه خاسرا في الدنيا والآخرة ألا إنه ممن أستعد له العذاب
قد أرسل إلى أحدٍ في هناك كتابا إنه لكتاب الفجار
واستهزء فيه على الله وكتب ما فزع منه الأشياء.
قل هل ترى من يعصمك إذا أتى القهر من لدى الله المقتدر المختار.
كذلك أخبرناك خافية الصدور إن ربك لهو العزيز العلام.
قم على الأمر ثم اجمع أحبتي وذكرهم في هذا اليوم الذي فيه زلت الأقدام
قل اليوم ينبغي لكل مقبل أن ينصر ربه إنه وليكم والقوم ليس لهم اليوم من وال
ثم أخذنا المهدي الذي وعدناه العذاب في الزبر والألواح
إذا أتته السطوة من عندنا قال هل لي من رجوع
قيل سحقا لك يا أيها الكافر بالمآب.تلك الجحيم وسعرت لك النيران.
تركت المعروف في الحيوة الباطلة واليوم ليس لك من الله من واق.
أنت الذي بك ناح روح القدس وذابت الأكباد.
قال هل لي من محيص قال لا وربي لو تأتي بكل الأسباب.
اذاً صاح صيحة فزع منها أهل الأجداث وأخذ بقبضة الإقتدار
قيل إرجع إلى مقر القهر في السقر فبئس سوء الدار.
قد أخذناه كما أخذنا من قبله الأحزاب
تلك بيوتهم تركناها للعنكبوت فاعتبروا يا أولي الألباب.
هو الذي اعترض على الله ونزلت له آيات القهر في الكتاب
طوبى لمن يقرئه ويتفكر فيه إن له حسن مآب
كذلك قصصنا لك قصص المجرمين
لتقر به عينك إن لك حسن المآل
.


اثار قلم اعلى مجلد اول ص169:167

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى