منتديات عظمة هذا اليوم
عزيزي الزائر الكريم يسعدنا انضمامك للصفوة في منتديات عظمة هذا اليوم
ارجو الضغط على زر تسجيل ومليء البيانات
في حالة مواجهتك لاي مشكلة ارجو الاتصال فورا بالادارة على الايميل التالي
the_great_day@live.se

يا إلهي أغث هؤلاء البؤساء، ويا موجدي ارحم هؤلاء الأطفال، ويا إلهي الرّؤوف اقطع هذا السّيل الشّديد، ويا خالق العالم أخمد هذه النّار المشتعلة، ويا مغيثنا أغث صراخ هؤلاء الأيتام، ويا أيّها الحاكم الحقيقيّ سلّ الأمّهات جريحات الأكباد،ع ع



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="7566737684"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="4473670482"
data-ad-format="auto">




style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-1318663160586817"
data-ad-slot="2996937285"
data-ad-format="auto">


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ 2010-11-08, 18:40

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

جائزة أولوف بالمه لطبيب من كونغو كرس حياته وعمله لمساعدة النساء ضحايا الإغتصاب في بلده.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admain


رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة

دينيس ماكويغي
وزعت اليوم في الساعة الرابعة من بعد الظهر في مبنى البرلمان جائزة أولف بالمه والتي فاز بها الدكتور دينيس موكويغي من كونغو. وكان موكويغي الحائز على جائزة هيئة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان افتتح مستشفى في شرق كونغو لتقديم العلاج للنساء اللواتي يتعرضن للإغتصاب والتعذيب كنتيجة للحرب. وبالرغم من تفاقم الأزمة في كونغو ودفع النساء والأطفال لثمن هذه الحرب التي تركت آثارها على سكان البلاد لم يفقد الأمل في أن تأتي نهاية الحرب فلولا أنه هناك أمل لما كنت أنا موجودأ هنا هذا ماقاله ماكويغي في حديث للإذاعة السويدية حيث تحدث عن وجود أمل في أن يتم طرح قضية كونغو وحرب كونغو وربما تحويل الأنظار إلى ما يحدث هناك لكي يعرف المجتمع الدولي ويتحرك لوقف الحرب لأن الحرب هي المشكلة الكبرى وسببها الأهداف المادية

هذا وحمل موكويغي مسؤولية إنهاء الحرب تقع على دول المجتمع الدولي مشيرا إلى أن كل دولة قادرة على ممارسة الضغط على أطراف النزاع لكي يضعوا نهاية لهذه الحرب
ويشتهر موكويغي الذي تعلم وأصبح طبيباً وتمكن من فتح عيادة النساء كنتيجة لدعم سويدي بدفئه وانسانيته وتمكنه من رؤية الأفراد واحتياجاتهم على حدة والتزامه بمن هم أكثر المعرضين للأذية والخطر النساء في هذه الحالة اللواتي تعرضن ويتعرضن للإغتصاب والعنف الجنسي الذي دمرهن هذا ما يقوله الصحفي والكاتب بيرغير توريسون الذي يكتب حالياً كتابا عن حياة وعمل ماكويغي
وكان موكويغي قد اتخذ قرار أن يصبح طبيبا عندما كان في الثامنة من العمر وذهب بصحبة والده الذي كان قسيسا في زيارة من أجل الصلاة لطفل كان مريضأ وقال الطفل دينيس لأبيه لما لا تعطيه دواء لتشفيه فكانت إجابة الأب أنا رجل دين ولست طبيباً لا يمكنني أن أعطيه دواء فكانت إجابة الطفل عندما أصبح رجلأ سأدرس وأصبح طبيبا وعندما تزور المرضى أنت تصلي وأنا أعطيه الدواء
هذا ويأمل ماكويغي أن تسلط الجائزة الضوء على ما يحدث في كونغو وعلى الإحتياجات هناك. قيمة الجائزة هي 75000 كرون

نور على


مشرف
مشرف
مشكور الغالى الادمن على هذا الموضوع الانسانى الرائع

amal youssef labib


عضو ذهبي
عضو ذهبي
شكرا للاخ الغالى حقيقى موضوع رائع
وهذا نداء من حضرة بهاء الله حيث يتفضل "اتقوا الله يا ايها الملوك ولا تتجاوزوا عن حدود الله ثم اتبعوا بما امرتم به فى الكتاب ولا تكونن من المتجاوزين ،إياكم أن - لا تظلموا على احد قدر خردل واسلكوا سبيل العدل وإنه لسبيل مستقيم ثم اصلحلوا ذات بينكم وقللوا فى العساكر ليقل مصارفكم وتكونن من المستريحين ، وإن ترتفعوا الاختلاف بينكم لن تحتاجوا إلى كثرة الجيوش إلا على قدر الذى تحرسون بها بلدانكم وممالكك اتقوا الله ولا تسرفوا فى شىء ولا تكونن من المسرفين .

Rare Gold


عضو فعال
عضو فعال
الموضوع رائع اشكر جهودكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى